الرئيسيةمقالات سياسيةواشنطن تواكب “التقارب” العربي-السوري.. ولبنان مشمول بملف اللاجئين

واشنطن تواكب “التقارب” العربي-السوري.. ولبنان مشمول بملف اللاجئين

Published on

spot_img

طُرحت في لبنان تساؤلات كثيرة حول أسباب تغييبه عن الاجتماع الخماسي الذي عقد في العاصمة الأردنية، عمان، وبحث في ملف تطوير العلاقات مع دمشق، وفي مسألة إعادة اللاجئين السوريين.
إجابات كثيرة تأتي رداً على هذا السؤال، من بينها استمرار الشغور الرئاسي وعدم الاتفاق بين اللبنانيين على وضع خطة واضحة لإعادة اللاجئين. كما أن لبنان لم يخطُ أي خطوات جدية لترتيب علاقاته مع الدول العربية. لكن الأكيد أن ملف اللاجئين السوريين والعلاقات المتطورة مع دمشق لا بد لها أن تنعكس على الساحة اللبنانية. ومن بين الإشارات الديبلوماسية التي ترد للمسؤولين اللبنانيين، بأنهم في حال أرادوا العمل بجدية على معالجة ملف اللاجئين، لا بد لهم من تسريع وتيرة إنجاز الانتخابات الرئاسية واختيار رئيس الحكومة، وتشكيل الحكومة التي ستكون مهمتها وضع خطة لمعالجة هذا الملف ومواكبة التحركات العربية.

المواكبة الأميركية
لم يكن اجتماع عمّان، بعيداً عن المواكبة الأميركية، وفق ما تقول مصادر متابعة. وهنا تعيد المصادر التذكير بما كانت قد نشرته “المدن” قبل فترة، عن مفاوضات مباشرة بين النظام السوري والأميركيين في سلطنة عمان. وتضيف المصادر المتابعة أن هذه المفاوضات حصلت على أكثر من مرحلة، ولم تكن فقط بين وفود مخابراتية أو أمنية، بل على مستويات متعددة، بينها البيت الأبيض ووزارة الخارجية أيضاً.
المواكبة الأميركية لاجتماع عمّان ظهرت بوضوح من خلال بعض البنود المرتبطة بمسألة تهريب المخدرات وبمسألة الحل السياسي وفق القرار الدولي 2254. وتقول المصادر المتابعة إن مسألة ذكر القرار الدولي في البيان الختامي وبحضور وزير الخارجية السوري فيصل المقداد لم يكن بالأمر السهل أو البسيط، على الرغم من تشكيك الكثيرين بالتزام النظام السوري بغالبية هذه البنود التي وضعت.

امتحان نظام الأسد
في كل الأحوال، فإن الأردن والذي نجح في تحصيل خطة للعمل على بدء إعادة اللاجئين، سيكون الامتحان الأساسي لتطوير العلاقة مع دمشق، خصوصاً بعد موافقة النظام السوري على إعادة ألف لاجئ في المرحلة الأولى، على أن يتم العمل على إعادة الآلاف لاحقاً في مراحل ثانية وثالثة.
وحسب ما تقول المعلومات، فإنه بناء على أول دفعة من العائدين إلى مناطقهم، وتوفير الضمانات الأمنية لهم، يفترض حصول الأردن على مبالغ مالية من دول الخليج، ولا سيما من السعودية، من أجل تمويل إعمار هذه المناطق التي سيعود إليها اللاجئون لتوفير مساكن لهم تحت إشرافه. وهذا سيكون الاختبار الأساسي.

المزيد من الضغوط
إلى جانب كل هذه التطورات، لا يبدو لبنان بعيداً عن الاهتمام الدولي، ولا سيما الأميركي، الذي يظهر في نقطتين. النقطة الأولى، البيان الصادر عن الخارجية الأميركية حول ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية قادر على جمع اللبنانيين وتنفيذ الإصلاحات، ويكون متحرراً من الفساد. والنقطة الثانية من خلال تحرك السفيرة الأميركية دوروثي شيا ولقاءاتها مع غالبية المسؤولين، لا سيما مع رئيس مجلس النواب نبيه برّي. وحسب المعلومات، فإن السفيرة الأميركية تحث على ضرورة إنجاز الانتخابات الرئاسية سريعاً، كما أنه لا يغيب عن اهتماماتها العمل على إعادة أعداد من اللاجئين السوريين من لبنان، ووفق أي معيار.
يمكن لهذه التطورات، أن تشكل مدخلاً لممارسة المزيد من الضغوط الخارجية والداخلية على القوى السياسية في سبيل الوصول إلى تفاهمات رئاسية، أو بالحد الأدنى للوصول إلى مرحلة يتم فيها الاتفاق على مرشح قادر على تحصيل الـ65 صوتاً، ويمكن أن يحصل حوله تقاطع بين الأطراف المتناقضة.
هنا تكرر مصادر متابعة إلى أن الحركة ستتسارع في المرحلة المقبلة في سبيل تحقيق ذلك. أما بحال عدم الاتفاق بين القوى المعارضة، فإن الدول التي تريد الانتهاء من الشغور الرئاسي قد تعود لتعتبر أن ترشيح فرنجية هو الخيار الأكثر واقعية.

أحدث المقالات

قمة فرنسا – قطر: لا حلول لبنانيّة

التعاطي اللبناني مع زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لباريس أضفى...

مسعى هوكستين يربط بين الرئاسة والحرب

في لقاءاتها ترفض السفيرة الأميركية ليزا جونسون ربط الرئاسة بحرب غزة، إلّا أنّ المسار...

أمير قطر في فرنسا.. أتقرأ باريس في كتاب الدوحة؟

حضر لبنان في قمة القطرية الفرنسية التي شهدتها العاصمة باريس خلال زيارة الدولة التي...

لبنان تبلّغ رسمياً: الهدنة في غــزة تسري على لبنان

لم يبدّل التصعيد الإسرائيلي المتمادي حيال لبنان موقف «حزب الله» الذي يستبعد احتمال شنّ...

المزيد من هذه الأخبار

تضارب بالرؤى بين فرنسا وأميركا: لا تراهنوا على هوكشتاين!

تتشعب الاختلافات والتباينات بين الدول المهتمة بلبنان. فعلى الرغم من التحركات الخماسية، إلا أن...

الدهاء الإيرانيّ… والتذاكي اللبنانيّ

الثابت الوحيد في حرب غزّة أنّ هذه الحرب ستطول. يعود ذلك إلى عجز إسرائيل...

قضاة وأمنيّون يَحكمون “دولة بالوكالة”

كرّس تكليف رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود رئيس الغرفة السابعة في محكمة...

هل تنتج عودة “الولد الضائع” الإيراني رئيساً في لبنان؟

هل فعلاً اللجنة الخماسية المعنيّة بلبنان موحّدة؟ وهل يستمرّ هذا الاتحاد على موقف واحد...

الحزب متفهّماً باسيل: إيجابي وموضوع غزة ليس جديداً

معزّزاً موقف رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال عون، استكمل رئيس «التيار الوطني الحر» النائب...

لقاءات الوقت الضائع… وعون يَنسف البند رقم 10

يَصعب جدّاً الفصل بين انفلاش رقعة التصعيد جنوباً وصولاً إلى صيدا، وربّما زحفاً نحو...

الرهان على “قوة قاهرة”: مسار الجنوب من مصير رفح؟

مسار الحرب على غزة، كما مصير المواجهة المفتوحة على الجبهة الجنوبية للبنان، كلاهما يرتبطان...

الحريري إلى موسكو: لا استثنائية في الحدث

تزامن إعلان توجيه دعوة روسية إلى رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري، لزيارة موسكو، مع...

إسرائيل في الغازية.. والخماسية اليوم في قصر الصنوبر

في الوقت الذي تأخذ فيه المواجهات بين الحزب والجيش الإسرائيلي بُعداً تصعيدياً مع اتساع...

قصر الصنوبر يستضيف سفراء “الخماسية”..وباريس ترتب اجتماعاً لدعم الجيش

يستأنف سفراء الدول الخمس بدءاً من اليوم الثلاثاء تحركاتهم على الساحة الداخلية، على أن...

رئيس ما بعد غزّة لن يصل بـ “الدّبّابة”!

لا جديد فعليّاً أمام اللجنة الخماسية، بفرعها الخارجي والمحلّي، سوى دعوة أفرقاء الصراع في...

منع إسرائيل من الانتصار.. هل يفرض حرباً استباقية؟

هل لا يزال خطر الحرب الإسرائيلية الواسعة على لبنان قائماً؟ تتضارب القراءات والتحليلات والمعلومات...

عدم مجيء هوكستين… هل ينذر باحتمال توسعة الحرب؟

لم تلق الورقة الفرنسية التي تسلّمها لبنان من وزير الخارجية ستيفان سيجورنيه، لإنهاء الأعمال...

طهران تنخرط في رئاسة لبنان بعد تفاهمها مع واشنطن؟

يجزم الذين يراقبون الاتصالات بين أميركا وإيران، أنّ مخاطر توسّع حرب إسرائيل على غزة...

أسرار إيرانيّة من اليمن والعراق إلى سوريا وسيّدتها الأولى (2)

بين تدمير عدشيت وإحراق كريات شمونة… وبين قلق إسرائيل من القيادي الفتحاوي مروان البرغوثي...