الرئيسيةمقالات سياسيةلا هواجس سعودية تجاه فرنجية... وباسيل "سحب" جعجع الى أزعور؟

لا هواجس سعودية تجاه فرنجية… وباسيل “سحب” جعجع الى أزعور؟

Published on

spot_img

غلبت الديبلوماسية الكلام الرئاسي الحاسم، وخلطت لقاءات السفير السعودي لدى لبنان وليد بخاري الأوراق السياسية، مكرسةً خواتيم اللعبة الديموقراطية.

فباستقباله رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية، أكد بخاري أن لا فيتو سعودياً عليه كمرشح، ولكن المملكة في الوقت نفسه لن تخوض معركته. وفي كلامه أمام تكتل “الاعتدال الوطني” اعتبر بخاري أن التوافق “الوطني” إلزامي ويؤمنه نصاب الجلسة وإن حصل المرشح على النصف زائد واحد، بانتظار ما سينتج عن التفاهمات المسيحية بخصوص رئاسة الجمهورية. أما اختيار رئيس الحكومة فيخضع لاستشارات نيابية ملزمة، بما تتضمن من رسالة بأن لا مرشح مسبقاً للمملكة بما يخص الرئاسة الثالثة.

ثلاث مواصفات أعاد ذكرها سفير المملكة أمام تكتل “الاعتدال” وهي أن يكون لرئيس الجمهورية خلفية اقتصادية، وأن لا يكون من عداد منظومة الفساد، والأهم أن يكون تاريخه السياسي معروفاً. مواصفات رأى البعض أنها لا تنطبق على فرنجية من باب الخلفية الاقتصادية والمنظومة، وفسرها البعض الآخر بأن بخاري استبعد قائد الجيش جوزيف عون من باب أنه سمع من كل الكتل النيابية أنه بحاجة الى تعديل دستوري، وهذا أمر يستحيل في ظل الوضع الراهن.

كل ما تقدم لا يعني أن المملكة تعارض وصول فرنجية الى سدة الرئاسة، وكذلك هي لا تخوض معركة جهاد أزعور الرئاسية في حال توافقت قوى المعارضة عليه، إنما تترقب أن يكون للفريق الآخر مرشح يتوجه به الى مجلس النواب. وفي هذه الحالة، يصبح المسار ديموقراطياً بحيث تُحصر المعركة الرئاسية بين هذين الاسمين، وليربح صاحب أكثرية الأصوات.

سأل تكتل “الاعتدال” عما إذا كان اللقاء بفرنجية بدد هواجس المملكة، فأجاب بخاري أن لا هواجس تجاه فرنجية، إنما كان هناك بعض التساؤلات التي أجاب عنها بصراحته المعهودة.

وقالت مصادر تكتل “الاعتدال” إن سفير المملكة تحدث عن مسار دولي في حال جرت الدعوة الى جلسة انتخابية، وامتنع بعض النواب عن الحضور وتعطيل نصابها، بحيث يصبح حينها الاتجاه نحو انعقاد اجتماع جديد للدول الخمس للبحث في وضع عقوبات على معرقلي الاستحقاق الرئاسي، من غير تحديد نوع العقوبات ما إذا كانت أميركية أم اوروبية أم عربية.

مصادر عين التينة تنقل لموقع “لبنان الكبير” ارتياح الرئيس نبيه بري اللامحدود للمسار الرئاسي ولموقف المملكة العربية السعودية الهادف الى إنهاء الشغور في أسرع وقت ممكن، وما في جعبة الرئيس بري لا يعرفه حتى المقربون، بحيث تسيطر السرية والتكتم على لقاءاته الرئاسية المعلنة وغير المعلنة.

أما على المقلب المسيحي، فيُنقل عن رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل أن أجواء التوافق باتت قريبة جداً لمصلحة مرشحه جهاد أزعور، وأنه استطاع من غير أي مجهود أن يسحب رئيس “القوات اللبنانية” سمير جعجع الى ضفته الرئاسية. وتقول مصادر مطلعة لموقع “لبنان الكبير” إن جعجع جعل من باسيل بيضة القبان الرئاسية وفك عزلته السياسية من غير أن يعلم، وهذه هي الجولة الأولى التي ربحها باسيل على خصمه المسيحي.

أحدث المقالات

قمة فرنسا – قطر: لا حلول لبنانيّة

التعاطي اللبناني مع زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لباريس أضفى...

مسعى هوكستين يربط بين الرئاسة والحرب

في لقاءاتها ترفض السفيرة الأميركية ليزا جونسون ربط الرئاسة بحرب غزة، إلّا أنّ المسار...

أمير قطر في فرنسا.. أتقرأ باريس في كتاب الدوحة؟

حضر لبنان في قمة القطرية الفرنسية التي شهدتها العاصمة باريس خلال زيارة الدولة التي...

لبنان تبلّغ رسمياً: الهدنة في غــزة تسري على لبنان

لم يبدّل التصعيد الإسرائيلي المتمادي حيال لبنان موقف «حزب الله» الذي يستبعد احتمال شنّ...

المزيد من هذه الأخبار

تضارب بالرؤى بين فرنسا وأميركا: لا تراهنوا على هوكشتاين!

تتشعب الاختلافات والتباينات بين الدول المهتمة بلبنان. فعلى الرغم من التحركات الخماسية، إلا أن...

الدهاء الإيرانيّ… والتذاكي اللبنانيّ

الثابت الوحيد في حرب غزّة أنّ هذه الحرب ستطول. يعود ذلك إلى عجز إسرائيل...

قضاة وأمنيّون يَحكمون “دولة بالوكالة”

كرّس تكليف رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود رئيس الغرفة السابعة في محكمة...

هل تنتج عودة “الولد الضائع” الإيراني رئيساً في لبنان؟

هل فعلاً اللجنة الخماسية المعنيّة بلبنان موحّدة؟ وهل يستمرّ هذا الاتحاد على موقف واحد...

الحزب متفهّماً باسيل: إيجابي وموضوع غزة ليس جديداً

معزّزاً موقف رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال عون، استكمل رئيس «التيار الوطني الحر» النائب...

لقاءات الوقت الضائع… وعون يَنسف البند رقم 10

يَصعب جدّاً الفصل بين انفلاش رقعة التصعيد جنوباً وصولاً إلى صيدا، وربّما زحفاً نحو...

الرهان على “قوة قاهرة”: مسار الجنوب من مصير رفح؟

مسار الحرب على غزة، كما مصير المواجهة المفتوحة على الجبهة الجنوبية للبنان، كلاهما يرتبطان...

الحريري إلى موسكو: لا استثنائية في الحدث

تزامن إعلان توجيه دعوة روسية إلى رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري، لزيارة موسكو، مع...

إسرائيل في الغازية.. والخماسية اليوم في قصر الصنوبر

في الوقت الذي تأخذ فيه المواجهات بين الحزب والجيش الإسرائيلي بُعداً تصعيدياً مع اتساع...

قصر الصنوبر يستضيف سفراء “الخماسية”..وباريس ترتب اجتماعاً لدعم الجيش

يستأنف سفراء الدول الخمس بدءاً من اليوم الثلاثاء تحركاتهم على الساحة الداخلية، على أن...

رئيس ما بعد غزّة لن يصل بـ “الدّبّابة”!

لا جديد فعليّاً أمام اللجنة الخماسية، بفرعها الخارجي والمحلّي، سوى دعوة أفرقاء الصراع في...

منع إسرائيل من الانتصار.. هل يفرض حرباً استباقية؟

هل لا يزال خطر الحرب الإسرائيلية الواسعة على لبنان قائماً؟ تتضارب القراءات والتحليلات والمعلومات...

عدم مجيء هوكستين… هل ينذر باحتمال توسعة الحرب؟

لم تلق الورقة الفرنسية التي تسلّمها لبنان من وزير الخارجية ستيفان سيجورنيه، لإنهاء الأعمال...

طهران تنخرط في رئاسة لبنان بعد تفاهمها مع واشنطن؟

يجزم الذين يراقبون الاتصالات بين أميركا وإيران، أنّ مخاطر توسّع حرب إسرائيل على غزة...

أسرار إيرانيّة من اليمن والعراق إلى سوريا وسيّدتها الأولى (2)

بين تدمير عدشيت وإحراق كريات شمونة… وبين قلق إسرائيل من القيادي الفتحاوي مروان البرغوثي...