الرئيسيةمقالات سياسيةلا ثقة بـ: واشنطن – طهران – تل أبيب

لا ثقة بـ: واشنطن – طهران – تل أبيب

Published on

spot_img

من الرياض…
من الرياض ظهر لكلّ من هو عربي أو إسلامي أنّ هناك سقفاً منخفضاً للغاية لمواجهة شبكة المصالح الأميركية في عهد الرئيس المرتهن للصوت اليهودي جو بايدن!
في القمّة الاستثنائية العربية الإسلامية وصل الإيراني والسعودي، القطري والباكستاني، المصري والسوري، الأردني والعراقي، النيجيري والإندونيسي، إلى 3 حقائق صعبة:
– أوّلاً: نعيش فى عالم تؤثّر فيه قوّة المصالح على قوّة المبادئ، بمعنى أنّ السلاح أقوى من مجلس الأمن.
– ثانياً: من الممكن أن يستخدم الكبار حقّ النقض (الفيتو) في مجلس الأمن للاعتراض على الوقف الفوري لإطلاق النار فى غزّة لإتاحة الوقت المناسب (حسب تقدير جنون الجيش الإسرائيلي) للاستمرار في القتل والتدمير والتهجير.
– ثالثاً: زيف ادّعاء الغرب الذي سوّق لنا مبادئ وودرو ويلسون في بداية القرن الماضي. فكلّ هذه الشعارات تتلاشى وتصطدم بالواقع من أجل خدمة مصالح إسرائيل.
كما يقول دبلوماسي عربي مخضرم: “لقد انكشف الغطاء من على القوى الغربية بزعامة الولايات المتحدة، واتّضح لنا أنّ عبارة “ازدواج المعايير” ليست مجرد عبارة سياسية، بل هي تطبيق عملي يظهر ليل نهار في الشرق الأوسط”.

من الرياض ظهر لكلّ من هو عربي أو إسلامي أنّ هناك سقفاً منخفضاً للغاية لمواجهة شبكة المصالح الأميركية في عهد الرئيس المرتهن للصوت اليهودي جو بايدن
ما هي مكاسب قمّة الرياض؟
لذلك يمكن القول إنّ هناك 4 مكاسب من قمّة الرياض الأخيرة:
1- على الرغم من اختلاف المصالح والمبادئ والتحالفات هناك توافق بين أعضاء هذا المؤتمر على إدانة إسرائيل ودعم حلّ الدولتين والشكّ في أيّ مستقبل قريب للسلام مع حكومة بنيامين نتانياهو.
2- تعتبر الثقة شبه معدومة بإدارة بايدن حتّى يرحل أو يموت أو يخسر، وفق أيّها تسبق الأخرى.
3- للمرّة الأولى يتمّ وضع “السياسي الإسرائيلي” كمتّهم بالإجرام وليس “كضحية مظلومة” أمام المحكمة الجنائية الدولية، وهو ما يسقط فكرة المظلومية التاريخية ضدّ يهود العالم منذ أفران هتلر ضدّهم.
لذلك من المتوقّع أن يتوالى ظهور تغييرات جوهرية في المنطقة على المستويين القريب والمتوسط، ويمكن أن تكون على النحو التالي:
1- إسرائيل بدون نتانياهو وأغلبية يمينية في الكنيست.
2- السلطة الفلسطينية بقيادة أمنية يعاونها فريق من التكنوقراط.
3- نزع سلاح حماس بعد “كسر التنظيم الميداني” للحركة.
4- ترتيبات أمنيّة دولية في قطاع غزّة.
5- مؤتمر دولي برعاية عالمية يضاف إليه حضور قوي عربي وإسلامي.
6- كسر تنظيم حماس يبدأ بعده التفكير في الأذرع الأخرى (الحزب، الحوثيين، الحشد الشعبي، الجهاد الإسلامي والتنظيم الدولي لجماعة الإخوان).

الخلاصة الصعبة التي كشفت عنها الأحداث الأخيرة أنّ التشدّد الديني (إخواني – توراتي – فارسي) هو القادر على إشعال وإفساد استقرار المنطقة، وأنّ القوة الطاغية للغرب (أميركا، الاتحاد الأوروبي) غطاء لقوّة واحدة هي إسرائيل، وقابلة لغضّ البصر عن السلوك الايراني!
باختصار شديد فإنّ بيان الـ31 بنداً الصادر عن القمّة العربية الإسلامية هو تعبير عن “الحدّ الأقصى الممكن من الاحتجاج على الأميركيين في ظلّ عالم في أشدّ حالات الارتباك والفوضى في زمن شديد السيولة يصلح للتشكّل”.
إشكالية لا يقدر على حلّها إلّا الله سبحانه وتعالى.

أحدث المقالات

باريس تعود من نافذة “الضغط قبل حزيران”

يبدو أنّ تسريب خبر قدوم الموفد الأميركي آموس هوكستين إلى بيروت، قد خرّب الاحتمال...

اللاءات الأربع للحــزب تفرمل الخماسية..

في مقابل الحراك الدولي والداخلي الناشط بكلّ الاتّجاهات، جنوباً ورئاسيّاً ونزوحاً سوريّاً، تؤكّد أوساط...

تشظية القوى المسيحية: “الحــزب” يصنع بدائل سياسية وانتخابية

لا يمكن النظر إلى “التشظي” الذي تعيشه الساحة المسيحية حالياً، باعتباره مشهداً عابراً أو...

إمتعاض على خلفية فصل بو صعب… ماذا عن موقف نواب “التكتل”؟

ليس معلوماً بعد كيف سينتهي خلاف رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل ونائب رئيس...

المزيد من هذه الأخبار

“اتفاق هوكشتاين” المؤجل: من انتظار غــزة إلى انتظار إيران

لدى لبنان تجارب كثيرة وخطرة في آن، مع مسارات التفاوض في معالجة الأزمات العسكرية...

وريقة صغيرة من نتنياهو إلى بايدن: إلزاميّ واختياريّان!

لم يتصرّف نتنياهو حيال الردّ الإيراني الصاروخي، كما لو أنّ ما حصل مجرّد تمثيلية،...

لبنان ما زال في بوسطة عين الرمّانة!

مرّت ذكرى 13 نيسان. لا يزال شبح بوسطة عين الرمّانة مخيّماً على الحياة السياسيّة...

لبنان بعد الردّ الإسرائيلي على إيران؟

لا يمكن الاستسهال في التعاطي مع الردّ الإيراني على استهداف القنصلية في دمشق. بمجرّد...

الجبهة الجنوبية تحرق الـ1701: مصير اليونيفيل واليوم التالي للمعركة

كل يوم تطول فيه الحرب المندلعة في الجنوب بين حزب الله وجيش الإحتلال الإسرائيلي،...

السُّنّة وانتخابات المهندسين: رحم الله رفيق الحريري

إن كانت خسارة القوات اللبنانية في انتخابات نقابة المهندسين في طرابلس وبيروت يمكن النقاش...

حين “يسكر” جبران باسيل بالنصر

سيخضع تحالف انتخابات نقابة المهندسين الذي أعاد النبض إلى علاقة رئيس «التيار الوطني الحر»...

الحزب لباسيل: الكلمة للميدان!

لم تلقَ رسالة النائب جبران باسيل إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن أيّ ردّ...

نار الجنوب تستعر: صواريخ “الحــزب” وأنفاقه هدف إسرائيل الاستراتيجي

كل الأجواء الآتية من تحركات الجيش الإسرائيلي، ووضعية “الجبهة الداخلية” وخصوصاً الشمالية، تشير إلى...

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

حرب “الهيبة” بين إيران وإسرائيل: استباحة السماء والأرض العربية

إنها حرب “الهيبة” في الشرق الأوسط. وحرب بين المشاريع المختلفة. سرعان ما ظهر التضافر...

نامَت بيروت على حرب واستفاقت على Hiking العاقورة!

أتت استجابة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي للزلزال العسكري الذي ضرب خطّ طهران-تل أبيب متأخّرة...