الرئيسيةمقالات سياسيةقصر الصنوبر يستضيف سفراء “الخماسية”..وباريس ترتب اجتماعاً لدعم الجيش

قصر الصنوبر يستضيف سفراء “الخماسية”..وباريس ترتب اجتماعاً لدعم الجيش

Published on

spot_img

يستأنف سفراء الدول الخمس بدءاً من اليوم الثلاثاء تحركاتهم على الساحة الداخلية، على أن يعقد لقاء بينهم كل مرة في ضيافة أحدهم. فالمرة الأولى، كانت في ضيافة السفير السعودي، فيما اجتماع اليوم في قصر الصنوبر، وله أكثر من بعد. طبعاً، أولوية الاجتماع هي للبحث في تطورات الملف الرئاسي، بعد زيارات قام بها المبعوث الفرنسي جان إيف لودريان إلى قطر، السعودية ومصر. وهو يعمل على تحديد موعد زيارته إلى بيروت.
الاجتماع الخماسي في قصر الصنوبر سيكون هدفه مواكبة تحرك لودريان، وإعادة التأكيد على ضرورة إلزام اللبنانيين بالمعايير التي جرى تقديمها من قبل الكتل النيابية بشكل مكتوب سابقاً.

تأكيد المواصفات
يهدف الاجتماع إلى البحث والتنسيق في هذه المعايير والإلتزام بها، ليأتي لودريان ويبلغ المسؤولين اللبنانيين بضرورة التفاهم حولها لانتخاب الرئيس، وكي يكون رئيس الجمهورية متوافقاً مع المواصفات والمعايير التي تم وضعها. وهي أن يكون لديه رؤية اقتصادية، مقبول من غالبية القوى، قادر على استعادة وتحسين علاقات لبنان العربية والدولية، ويشكل توازناً سياسياً.
بعد مجيء لودريان يفترض أن يتم الدعوة إلى جلسات نقاش ثنائية أو ثلاثية أو أكثر بين الكتل، للاتفاق فيما بينها على هذه المعايير. وبموجبها، يفترض برئيس مجلس النواب أن يوجه دعوة لجلسة انتخاب الرئيس.
تصر مصادر ديبلوماسية على ضرورة التزام الجميع بما صدر بعد الاجتماع الخماسي الذي عقد في العاصمة القطرية الدوحة، في حزيران الفائت. ولذلك لا حاجة لعقد اجتماع خماسي جديد، إلا إذا اقتضت الحاجة، أو في حال قررت الدول اتخاذ إجراءات عقابية أو تصعيدية تجاه السياسيين اللبنانيين، الذين لم يلتزموا بما تعهدوا به ولم يؤدوا واجباتهم. لذلك، فإن أي اجتماع للجنة الخماسية سيكون مؤجلاً.
وعلى الرغم من تأكيد الخماسية وتأكيد أطراف لبنانية على أن لا ربط بين الإستحقاق الرئاسي وتطورات الوضع في الجنوب، إلا أنه بالنسبة للكثير من الأطراف، هناك استحالة في ذلك، لأن الملفات كلها مرتبطة ببعضها البعض.

بين أميركا و”الحزب”
في المقابل، تشهد بعض المباحثات السياسية في الكواليس الداخلية والخارجية ربطاً موضعياً بين كل الاستحقاقات. لذلك هناك من يشير إلى إمكانية القيام بتحركات سياسية دولية في موازاة تحرك الخماسية. وهذا التحرك قد يتقدم على المسار الخماسي. خصوصاً في ظل تطورات الوضع في الجنوب، والبحث عن تسوية سياسية وديبلوماسية، على قاعدة الأخذ والعطاء بين حزب الله من جهة والأميركيين من جهة أخرى. وعليه هناك من يتخوف أن يكون هناك تحضير لمسار مختلف عن مسار الخماسية.
لا تفصل مصادر سياسية لبنانية رفيعة بين تطورات الجنوب وتطورات الملف الرئاسي، وتشير إلى أن الإتجاه سيفرض البحث عن رئيس تسووي بناء على التقاطع بين القوى. وفيما أعلنت أطراف الخماسية أن لا مرشح لديهم ولا فيتو على أي مرشح، فإن البحث حول شخصية الرئيس أو هويته سيكون من خارج نطاق عمل الخماسية.

دعم الجيش
إلى جانب الأنظار التي ستكون متركزة على الدول الخمس واجتماعاتها، فإن باريس تتحضر لعقد اجتماع خاص لدعم الجيش اللبناني، في السابع والعشرين من الشهر الجاري. وهذا الإجتماع سيكون مدار بحث بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، من خلال اتصال هاتفي. يأتي ذلك بعد اتصال أجراه ماكرون بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وهنا لا يمكن إغفال زيارة رئيس وزراء قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى فرنسا آخر هذا الشهر، والتي سيكون الملف اللبناني مدرجاً على جدول أعمالها.
مؤتمر دعم الجيش يأتي بالتنسيق بين الفرنسيين والأميركيين أيضاً، علماً أن باريس بصدد العمل في سبيل إعادة تقديم ورقتها حول حل الوضع في الجنوب بشكل رسمي، بعد إدخال تعديلات عليها. ولا بد لها أن تكون متكاملة مع مساعي آموس هوكشتاين.

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...