الرئيسيةمقالات سياسيةفلسطين إلى الصدارة.. ونحو “انتفاضة” تطوّق إسرائيل

فلسطين إلى الصدارة.. ونحو “انتفاضة” تطوّق إسرائيل

Published on

spot_img

بالنظر إلى الصورة الإقليمية، وعلى وقع التقارب بين المملكة العربية السعودية وإيران، وتصفير المشاكل وتهدئة الجبهات.. يتقدّم الملف الفلسطيني على ما عداه.

إسرائيل المطوقة
مواقف سياسية عربية تأتي متلاقية مع “الانتفاضة” الفلسطينية المتقطعة في الداخل. وعلى حدود فلسطين، تأتي انتفاضة أبناء الجولان والتي تلقى تعاطفاً عربياً أيضاً، فيما يبقى الجنوب اللبناني وأحداثه في مقدّمة الواجهة أيضاً، على صعيد شعبي، وليس على صعيد عسكري أو تنظيمي.
وبذلك تجد إسرائيل نفسها مطوقة على جبهاتها المختلفة، بما فيها الجبهة اللبنانية، التي شهدت في الأيام الماضية، وستشهد المزيد من التحركات في المرحلة المقبلة، سواءً عبر وضع المزيد من الخيم، بالإضافة إلى المزيد من التحركات الشعبية. وفيما يحاول الإسرائيليون الاستنفار في سبيل إزالة الخيم، تشير مصادر متابعة إلى أن حزب الله أوصل رسائل عبر المعنيين، ولا سيما الأمم المتحدة، بمنع إزالة هذه الخيم. وأي محاولة من قبل الإسرائيليين لإزالتها ستؤدي إلى صدام.

الحالة الفلسطينية
بالتأكيد، إن ما يجري في فلسطين ليس عبثياً، هناك شيئ ما يتشكل ويتنامى في الداخل الفلسطيني، في ظل انغلاق كل الآفاق للوصول إلى حلول أو تسويات، في مقابل بروز هذه المجموعة الإسرائيلية الحاكمة التي تتسم بالجنون. وبالتالي هناك ما يتشكل بالبنية الفلسطينية، الذي ليس له علاقة بالبعد الحزبي الضيق، على الرغم من أي محاولة من محاولات القوى الفلسطينية لتبنيها أو إبراز دورها فيها. إنها حالة فلسطينية تعبّر عن ذاتها، رفضاً لكل الإنغلاق الدولي عن الاهتمام بالشأن الفلسطيني. عملية جنين الأخيرة تعكس تطوراً في المواجهة. وبالتالي، فإن الشعب الفلسطيني ووفق المسار الذي يسير عليه منذ النكبة إلى النكسة مروراً بالانتفاضتين، يجيد إيجاد طرق مبتكرة للتعبير عن نفسه. وهذه ديناميكية داخلية أكبر من أن تصادر سياسياً أو إقليمياً.
نمط ردود الفعل لدى الشعب الفلسطيني يسهم في إحراج المتطرفين الإسرائيليين أيضاً، وسيقود إلى إنقلاب في الرأي العام داخل إسرائيل عليهم، لأن هؤلاء كانوا يعتبرون أنه بإمكانهم ممارسة نهجهم المتطرف من دون أي رد فعل، فيما تأتي ردود الفعل بشكل مدو، ما سيؤدي إلى الإنعكاس المباشر على كل التركيبة الحكومية. وهذا سيعمق الأزمة الإسرائيلية، خصوصاً أنه بحال سقوط حكومة نتنياهو لن يكون بالإمكان إعادة تشكيلها وفق تركيبتها الحالية.

الانتفاضة الجديدة
عملياً، هناك مشاهد تشير إلى أنه في إسرائيل لا وجود لدولة، بسبب الأزمات المتراكمة. هناك وضع صعب للغاية داخلياً، ما يعزز الصراعات الإسرائيلية الإسرائيلية، خصوصاً أن هناك مجموعات تقوم على أساليب شعبوية وعنصرية سواء في مقاربتهم للوجود الفلسطيني، أو في دفعهم الدائم باتجاه توسيع الاستيطان، وهو ما سيذكي الاستثمار في الصراعات داخل الحكومة الإسرائيلية وتحديداً بين نتنياهو وبن غفير.
كل ذلك يمكن أن يؤدي إلى اندلاع انتفاضة جديدة، لا سيما أن الانتفاضتين السابقتين اللتين شهدتهما فلسطين لم تحصلا من دون دعم عربي. من هنا لا بد من طرح سؤال أساسي حول إمكانية توفير الدعم العربي لهذه الحالة الانتفاضية.
المزاج العربي العام يميل إلى ثوابت لا يمكن تجاوزها، لا سيما حل الدولتين. وهذا ما سيؤدي إلى تلمّس بداية احتضان للتحركات الفلسطينية الجديدة، والعودة إلى تطبيق المقررات الدولية، وبما سيوسع فضاء التحركات لدى الشعب الفلسطيني.

أحدث المقالات

باريس تعود من نافذة “الضغط قبل حزيران”

يبدو أنّ تسريب خبر قدوم الموفد الأميركي آموس هوكستين إلى بيروت، قد خرّب الاحتمال...

اللاءات الأربع للحــزب تفرمل الخماسية..

في مقابل الحراك الدولي والداخلي الناشط بكلّ الاتّجاهات، جنوباً ورئاسيّاً ونزوحاً سوريّاً، تؤكّد أوساط...

تشظية القوى المسيحية: “الحــزب” يصنع بدائل سياسية وانتخابية

لا يمكن النظر إلى “التشظي” الذي تعيشه الساحة المسيحية حالياً، باعتباره مشهداً عابراً أو...

إمتعاض على خلفية فصل بو صعب… ماذا عن موقف نواب “التكتل”؟

ليس معلوماً بعد كيف سينتهي خلاف رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل ونائب رئيس...

المزيد من هذه الأخبار

“اتفاق هوكشتاين” المؤجل: من انتظار غــزة إلى انتظار إيران

لدى لبنان تجارب كثيرة وخطرة في آن، مع مسارات التفاوض في معالجة الأزمات العسكرية...

وريقة صغيرة من نتنياهو إلى بايدن: إلزاميّ واختياريّان!

لم يتصرّف نتنياهو حيال الردّ الإيراني الصاروخي، كما لو أنّ ما حصل مجرّد تمثيلية،...

لبنان ما زال في بوسطة عين الرمّانة!

مرّت ذكرى 13 نيسان. لا يزال شبح بوسطة عين الرمّانة مخيّماً على الحياة السياسيّة...

لبنان بعد الردّ الإسرائيلي على إيران؟

لا يمكن الاستسهال في التعاطي مع الردّ الإيراني على استهداف القنصلية في دمشق. بمجرّد...

الجبهة الجنوبية تحرق الـ1701: مصير اليونيفيل واليوم التالي للمعركة

كل يوم تطول فيه الحرب المندلعة في الجنوب بين حزب الله وجيش الإحتلال الإسرائيلي،...

السُّنّة وانتخابات المهندسين: رحم الله رفيق الحريري

إن كانت خسارة القوات اللبنانية في انتخابات نقابة المهندسين في طرابلس وبيروت يمكن النقاش...

حين “يسكر” جبران باسيل بالنصر

سيخضع تحالف انتخابات نقابة المهندسين الذي أعاد النبض إلى علاقة رئيس «التيار الوطني الحر»...

الحزب لباسيل: الكلمة للميدان!

لم تلقَ رسالة النائب جبران باسيل إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن أيّ ردّ...

نار الجنوب تستعر: صواريخ “الحــزب” وأنفاقه هدف إسرائيل الاستراتيجي

كل الأجواء الآتية من تحركات الجيش الإسرائيلي، ووضعية “الجبهة الداخلية” وخصوصاً الشمالية، تشير إلى...

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

حرب “الهيبة” بين إيران وإسرائيل: استباحة السماء والأرض العربية

إنها حرب “الهيبة” في الشرق الأوسط. وحرب بين المشاريع المختلفة. سرعان ما ظهر التضافر...

نامَت بيروت على حرب واستفاقت على Hiking العاقورة!

أتت استجابة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي للزلزال العسكري الذي ضرب خطّ طهران-تل أبيب متأخّرة...