الرئيسيةمقالات سياسيةغزّة تنقذ بوتين في أوكرانيا

غزّة تنقذ بوتين في أوكرانيا

Published on

spot_img

هل يشكّل العدوان الإسرائيلي على غزة منصّة تتويج الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حربه على أوكرانيا؟

تموّل الولايات المتحدة أوكرانيا ماليّاً وسياسياً وعسكرياً. لكن بعد الحرب الإسرائيلية على غزة انتقلت أولوية الدعم الأميركي من أوكرانيا إلى إسرائيل. كانت أوكرانيا موعودة بدعم أميركي جديد يبلغ 60 مليار دولار، وبدعم أوروبي يبلغ 56 مليار دولار. لكنّ معظم هذه الأموال تحوّلت إلى إسرائيل.. أو هي في طريقها إليها.

قدمّت الولايات المتحدة لأوكرانيا منذ نشوب الحرب حتى الآن 75 مليار دولار. وقدّمت لها المجموعة الأوروبية 100 مليار دولار. واستناداً إلى البنتاغون (وزارة الدفاع الأميركية) لم يبقَ في موازنة تسليح أوكرانيا سوى خمسة مليارات دولار فقط. أدّى ذلك إلى مشكلة داخلية في أوكرانيا تمثّلت بانفجار العلاقة بين الرئيس  فولوديمير زيلينسكي ووزير الدفاع. وهو أمر يصبّ في مصلحة الرئيس بوتين أيضاً.

بايدن يريد… لكن “أميركا” لا تريد؟

قبل الحرب الإسرائيلية على غزة كان الرئيس الأميركي جو بايدن طلب من الكونغرس إقرار مبلغ إضافي يبلغ 106 مليارات دولار. لكن خلافاً لحساباته فإنّ الحزب الجمهوري الأميركي المعارض يريد هذا المبلغ لمعالجة قضايا الهجرة غير الشرعية من دول أميركا الجنوبية. وفي معركة الانتخابات الرئاسية، فإنّ الأولوية انتقلت من أوكرانيا إلى الداخل الأميركي ببعدَيْه: الهجرة واسرائيل.

تموّل الولايات المتحدة أوكرانيا ماليّاً وسياسياً وعسكرياً. لكن بعد الحرب الإسرائيلية على غزة انتقلت أولوية الدعم الأميركي من أوكرانيا إلى إسرائيل

يشكّل هذا التحوّل هبة مجّانية للرئيس بوتين. من أجل ذلك توجّه الرئيس الأوكراني زيلينسكي إلى واشنطن.. ومن أجل ذلك أيضاً عاد منها إلى كييف مكسور الجناح. وفي محاولة لاسترضائه قرّرت المجموعة الأوروبية قبول عضوية أوكرانيا. لكن أيّ أوكرانيا هي تلك التي أصبحت عضواً؟ أوكرانيا ما قبل الحرب الروسية.. أو أوكرانيا الحالية بعد الضمّ الروسيّ لأجزاء واسعة من مناطقها الشرقية؟

في الحسابات السياسية تشكّل الحرب الروسية في أوكرانيا أولوية أوروبية. وتشكّل الحرب الإسرائيلية في غزة أولوية أميركية. صحيح أنّ الأولويّتين متداخلتان، إلا أنّه بالنسبة لروسيا، وللرئيس بوتين تحديداً، فإنّ تغيير الأولويات في الحربين يقدّم له جوائز مجّانية.

تراجع تدفّق الأسلحة الأوروبية

يقول الأوكرانيون إنّ السلاح والذخيرة كانا يتدفّقان عليهم من الولايات المتحدة ومن دول الاتحاد الأوروبي “كالنهر الجارف”. ثمّ تراجعا وبدآ يتدفّقان “كمجرى ساقية”. أمّا الآن فيصلان إليهم “بالقطّارة”!.. أدّى ذلك إلى توقّف وحتى إلى تراجع الهجوم الأوكراني المعاكس، الأمر الذي يتلقّاه الرئيس بوتين ووزارة الدفاع الروسية بالرضى والارتياح.

فقد انتقلت أولوية التسليح إلى إسرائيل لأنّ معركة إسرائيل في غزة طويلة ومكلفة جداً. وكشفت عمليات القصف الإسرائيلي التي استهدفت مدن قطاع غزة ومخيّماته مدى راحة إسرائيل في إطلاق القذائف دون حساب، ذلك أنّه إضافة إلى المخزون الإسرائيلي، هناك مخزون أميركي في قواعد أميركية داخل إسرائيل، وهناك عمليات الشحن من الولايات المتحدة مباشرة. وربّما كمّيات الذخيرة التي عملت المصانع العسكرية الأميركية على إنتاجها لدعم الجبهة الأوكرانية تحوّلت إلى الشرق الأوسط لدعم الجبهة الإسرائيلية.

من أجل ذلك يبدي الرئيس بوتين ارتياحه، ويدعو إلى العودة إلى طاولة المفاوضات لحلّ القضية الأوكرانية سياسياً.

بوتين يعزّز قبضته على الداخل

كان الرئيس الروسي يراهن أو يتمنّى أن تنفجر العلاقات الأميركية – الصينية في تايوان، وأن تنقل واشنطن اهتماماتها العسكرية والسياسية من أوكرانيا إلى تلك الجزيرة التي يشكّل الخلاف عليها مع الصين قنبلة موقوتة. لكن جاء الانفجار في قطاع غزة ليقدّم على طبق من فضة مكاسب للرئيس الروسي لم تكن في حساباته ولا في حسابات غريمه الرئيس الأميركي جو بايدن.

في 24 شباط من عام 2022 بدأ الرئيس بوتين حربه على أوكرانيا. ومنذ ذلك الوقت لم يقبض على زمام الأمور في الداخل الروسي كما هو اليوم، ولم يعزّز علاقات روسيا مع عالم الجنوب، وخاصة دول العالم العربي، إفريقيا، أميركا اللاتينية، كما يعزّزها اليوم. لقد تحوّلت تركيا وكازاخستان إلى “دول ممرّ” لتمويل روسيا وجيشها بصورة خاصة بما تحتاج إليه لتعزيز جبهتها العسكرية، وفشلت محاولة الضغط لخفض سعر البترول الروسي إلى ما دون ستّين دولاراً. والآن جاء التحوّل الأميركي – الأوروبي من أوكرانيا إلى غزة ومن شرق أوروبا إلى الشرق الأوسط ليزيد من حجم انتصارات بوتين المجّانية. فالولايات المتحدة تدفع ثمن الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وروسيا تسجّل الأرباح السياسية والعسكرية في أوكرانيا.

إنّها لعبة الأمم!!

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...