الرئيسيةمقالات سياسية“طوفان الأقصى” يضرب عمق إسرائيل… الحربُ طويلة؟

“طوفان الأقصى” يضرب عمق إسرائيل… الحربُ طويلة؟

Published on

spot_img

هزّ “طوفان الأقصى” الذي شنّته حركة “حماس” فجر السبت، فكرة الدولة العميقة لإسرائيل التي قامت على اعتماد البطش والعدوانية وادّعاء التفوق العسكري، فكسرت “حماس” بعمليتها النوعية كل قواعد الاشتباك، وضربت عمق الأراضي المحتلة، واقتحمت المستوطنات براً وبحراً وجواً واوقعت المئات بين قتلى وأسرى وجرحى.

لم تواجه إسرائيل خسائر كهذه منذ عقود، وبالتحديد منذ 50 عاماً في حرب أوكتوبر عام 1973، وبالتالي فإن الأنظار ستتّجه في الأيام المقبلة إلى شكل الرد الإسرائيلي ومجريات المعارك التي لم تنتهِ بعد، في ظل توقعات بأن تكون الحرب طويلة.

الرئيس وليد جنبلاط جدّد التحية للشعب الفلسطيني المُقاوم، وشدّد على أن “حركة التاريخ مهما طالت، فهي مع حرية الشعوب وسيأتي اليوم التي ستعود فلسطين ومقدساتها الى أصحابها العرب”، مُعتبراً أن “إدانة فرنسا وبريطانيا وأوروبا لعملية “حماس”، نقطة عار جديدة في سجلهم الأسود، ففلسطين والقدس ستبقيان للعرب والمسلمين”، ثم وجّه جنبلاط نداء الى المجندين قهراً من العرب الدروز في جيش الاحتلال داعياً إياهم إلى رفض الاشتراك في الحرب ضد “حماس”.

وعلى الجانب اللبناني من الحدود، أطلق “حزب الله” صواريخ نحو مواقع الاحتلال في مزارع شبعا، كانت بمثابة رسائل سياسية وعسكرية، مفادها أن الحزب على جهوزيته، وأن مشروع توحيد الساحات غير مستبعد اذا ما اضُطر الأمر، خصوصاً وأن رئيس المجلس التنفيذي للحزب هاشم صفي الدين قال للفلسطينيين “سلاحنا معكم.. ونحن لسنا على الحياد”، ممّا دفع بقيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى الحشد عند الحدود مع لبنان وتفريغ المستوطنات الشمالية من ساكنيها.

أستاذ العلاقات الدولية خالد العزّي أشار في معرض تعليقه على الحدث الفلسطيني إلى أن “القضية الفلسطينية لا تزال أولوية، وذلك بسبب رفض إسرائيل تنفيذ القرارات الدولية، وهذا الرفض يدفع إلى التوتر، ثم إن المشكلات الداخلية التي تعاني منها إسرائيل على صعيد الخلافات السياسية والاخفاقات الأمنية تزيد من سوء حال تل أبيب”، لافتاً إلى أن ما حصل هو “عملية عظيمة بالشكل تُمثّل أسلوباً من أساليب المقاومة الفلسطينية”.

وفي حديث لجريدة “الأنباء” الإلكترونية، تطرّق العزّي إلى مضمون هذه العملية، ورأى أنها “استثنائية وغير مسبوقة، فتحت باب الصراع بين على مصراعيه، وقد تفتح الباب على صراع إقليمي، لأن علاقات “حماس” ليست مخفية، وهي بنفسها جاهرت بها في وقت سابق”.

ولفت العزي إلى أن “الاتحاد الأوروبي أعلن دعمه لإسرائيل، وكذلك الولايات المتحدة التي أجازت بالدعم والسلاح وحق اسرائيل بالدفاع، مقابل غياب عربي وتركي عن دعم “حماس”، ما يعني أن إسرائيل نالت دعماً دولياً معنوياً ومادياً مع إرسال واشنطن السلاح لتل أبيب” في مقابل غياب اي دعم عن الفلسطينيين. وبناء لذلك اعرب العزي عن اعتقاده أنه “من المرتقب أن يغطّي المجتمع الدولي، وبشكل خاص الولايات المتحدة كل ما سترتكبه إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني وحركة “حماس” والبنية التحتية”.

وإزاء الاخفاق المخابراتي الإسرائيلي الذي حصل، اعتبر العزّي أن شكل الرد الإسرائيلي في الأيام المقبلة “سيكون بضخامة هذه العملية خصوصاً وأن إسرائيل تُريد رد الاعتبار بعد الإهانة”، واستعرض أشكال الرد المحتمل، الذي قد يكون “ضربات جوية، عملية برية ضد غزّة، استهداف قياديي “حماس”، إطلاق مسيّرات، أو حتى الرد في سوريا أو بالداخل الإيراني”.

وعن تدخل “حزب الله” بالحرب، ذكّر العزي بزيارة الموفد الأميركي للطاقة آموس هوكشتاين قبل أسابيع، وأشار إلى أن “ثمّة اتفاقا أميركياً إيرانياً على ضمان أمن الجبهة الجنوبية اللبنانية، ولهذا السبب فإن هذه الجبهة لم تتحرك إلّا بعدد قليل من القذائف، وهذا يعني أن لا وحدة للجبهات، ولا مشاركة لحزب الله بالحرب”.

إذاً، فإن المنطقة أمام منعطف مصيري بعد العملية النوعية التي نفذتها “حماس”، وستكون للحرب أبعاد إقليمية عدّة، لكن كل الحسابات الخارجية لا تُلغي أحقية القضية الفلسطينية ووجوب النضال من خلال الكفاح المسلّح لتحقيق الهدف الأهم وهو قيام دولة فلسطين المستقلة.

أحدث المقالات

إمتعاض على خلفية فصل بو صعب… ماذا عن موقف نواب “التكتل”؟

ليس معلوماً بعد كيف سينتهي خلاف رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل ونائب رئيس...

ماذا يقول “حــزب الله” عن ترشيح قائد الجيش؟

عززت زيارة قائد الجيش لباريس الاعتقاد بتنامي حظوظ انتخابه رئيساً. يحظى الرجل، كما يشاع،...

الحرب قد تدوم سنةً والفوضى الإقليميّة والترانسفير قادمان؟

المواجهة الأخيرة بين إسرائيل وإيران فصل من فصول الحرب الإقليمية الدائرة انطلاقاً من غزة،...

الجهد الفرنسي- الأميركي يسابق التطورات الميدانية: هوكشتاين بزيارة طارئة؟

استدعت التطورات العسكرية التي شهدها الجنوب اللبناني في الأيام الأخيرة، إعادة تجديد الاتصالات بين...

المزيد من هذه الأخبار

لبنان بعد الردّ الإسرائيلي على إيران؟

لا يمكن الاستسهال في التعاطي مع الردّ الإيراني على استهداف القنصلية في دمشق. بمجرّد...

الجبهة الجنوبية تحرق الـ1701: مصير اليونيفيل واليوم التالي للمعركة

كل يوم تطول فيه الحرب المندلعة في الجنوب بين حزب الله وجيش الإحتلال الإسرائيلي،...

السُّنّة وانتخابات المهندسين: رحم الله رفيق الحريري

إن كانت خسارة القوات اللبنانية في انتخابات نقابة المهندسين في طرابلس وبيروت يمكن النقاش...

حين “يسكر” جبران باسيل بالنصر

سيخضع تحالف انتخابات نقابة المهندسين الذي أعاد النبض إلى علاقة رئيس «التيار الوطني الحر»...

الحزب لباسيل: الكلمة للميدان!

لم تلقَ رسالة النائب جبران باسيل إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن أيّ ردّ...

نار الجنوب تستعر: صواريخ “الحــزب” وأنفاقه هدف إسرائيل الاستراتيجي

كل الأجواء الآتية من تحركات الجيش الإسرائيلي، ووضعية “الجبهة الداخلية” وخصوصاً الشمالية، تشير إلى...

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

حرب “الهيبة” بين إيران وإسرائيل: استباحة السماء والأرض العربية

إنها حرب “الهيبة” في الشرق الأوسط. وحرب بين المشاريع المختلفة. سرعان ما ظهر التضافر...

نامَت بيروت على حرب واستفاقت على Hiking العاقورة!

أتت استجابة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي للزلزال العسكري الذي ضرب خطّ طهران-تل أبيب متأخّرة...

الحرب الأهليّة… لحظة لم تغادر

نصف قرن تقريباً مضى على اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية في 13 نيسان 1975. إلا...

مكمن “ماليّ” نصبته امرأة… تفاصيلُ جريمةٍ ببصمات “الموساد”!

أكد مصدر أمني لبناني أن ملف اغتيال الصرّاف محمد سرور يأتي في سياق الجرائم...

الرقص الإسرائيليّ والإيرانيّ على حافة الهاوية

تتقاطع حسابات إيران وإسرائيل في تقدير الموقف من ثأر الأولى المحتمل لضربة قنصليّة دمشق...