الرئيسيةمقالات سياسيةسنة بري والمطرقة… ورأس باسيل!

سنة بري والمطرقة… ورأس باسيل!

Published on

spot_img

كان العام ٢٠٢٢ عام إعادة انتخاب نبيه بري رئيساً لمجلس النوّاب، من دون منافسٍ سوى الورقة البيضاء. وفي العام ٢٠٢٣، نجح بري في تكريس نفسه، من جديد، لاعباً أساسيّاً لا يشكّ أحدٌ بحنكته. سيناريو التمديد لقائد الجيش أكبر دليل.

يعرف الرجل المعروف بدقّة المواعيد، إذ يتناول أدويته بالتوقيت نفسه، ويأكل ويشرب وينام ويتمشّى يوميّاً في التوقيت نفسه، كيف يختار توقيت الأحداث، فيحقّق المكاسب السياسيّة.
هو حقّق، بإصدار قانون تأجيل تسريح قادة الأجهزة الأمنيّة، وخصوصاً قائد الجيش العماد جوزيف عون، سلسلة مكاسب:
أولاً، أرضى الخارج الداعم لعون، وتحديداً الولايات المتحدة الأميركيّة، وباقي أعضاء اللجنة الخماسيّة.
ثانياً، انتقم من جبران باسيل وأبعده أكثر عن حزب الله، بعد أن تضرّر بري مراراً من تحالف “التيّار” – “الحزب”.
ثالثاً، استدعى تكتل “الجمهوريّة القويّة” الى بيت الطاعة البرلماني، إذ أرغم أعضاءه على حضور جلسة تشريعيّة والمشاركة في التشريع، ولو في ظلّ شغور منصب رئيس الجمهوريّة.
رابعاً، وضع قائد الجيش، حُكماً، في صفّه، إذ يعود له الفضل الأكبر داخليّاً في هذا التمديد.

لم تأتِ مكاسب بري من عدم. هو يعرف من أين تؤكل الأكتاف السياسيّة في لبنان، وقد اختبر السياسة منذ عقود وأثبت، في أكثر من محطّة، أنّه الأذكى، وأنّه الأكثر ثباتاً في الحضور في وسطٍ سياسيّ دائم الحركة، وكثير الانقلابات.
ونحن نطوي عاماً لبنانيّاً حافلاً بالأحداث، شهدنا فيه جلسات انتخاب بلا نتيجة توقّفت منذ حزيران الماضي، وخروج اللواء عباس إبراهيم من موقعٍ استمرّ فيه ١٤ عاماً، وحلول حاكم مصرف مركزي بالإنابة، من الطائفة الشيعيّة للمرة الأولى، وتأجيل تسريح قادة الأجهزة الأمنيّة، يمكن اعتبار العام ٢٠٢٣ سنة نبيه بري، اللاعب الأكثر تمرّساً بين سياسيّي لبنان.

فمع كلّ حدث، ومع كلّ تغيير، يحضر اسم نبيه بري كصانعٍ لا كمتلقٍّ. وإذا كان الآخرون يمضون عن مناصبهم، أو يستمرّون بحكم التمديد المشروط، فإنّ نبيه بري يستمرّ في موقع الرئاسة الثانية عاماً بعد عام، قابضاً على مطرقةٍ يضرب بها أحياناً على الطاولة، وغالباً، ولو مجازاً، يضرب على الرؤوس.

أحدث المقالات

عن باسكال وهواجس “الحــزب” وجعجع: سرقة لكن لكن ولكن…

مفهومٌ جداً أن يأتي ردُ فعل “الحزب” على اغتيال باسكال سليمان، فجّاً بهذا الشكل....

الموساد في بيروت: استجوَب محمد سرور.. حتّى الموت

لم يعد سرّاً أنّ قتل الصرّاف محمد إبراهيم سرور في بيت مري يحمل بصمات...

جنبلاط وبرّي يراسلان الحــزب: لتسوية مقبولة… أو الخراب

في عاداته التي أصبحت معروفة، يستطيع زعيم المختارة وليد جنبلاط استشعار هبوب الرياح. سوابقه...

المزيد من هذه الأخبار

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...

“الصبر الاستراتيجي” للحزب أمام امتحان الحرب التكنولوجية الإسرائيلية

لطالما تسلّح حزب الله بمعادلة “الصبر الإستراتيجي” في معركته ضد العدو الإسرائيلي. ومنذ سنوات...

“الحركة” تدعو إلى الجحيم العربيّ!

فجأة تركت “حماس” الموجودة في قطر وقيادة القسّام الموجودة في أنفاق غزة معركة المصير....

قرار مجلس الأمن إنذار أميركي أول لإسرائيل؟

تثبت مجريات الأحداث من غزة إلى جنوب لبنان، واستمرار الاعتداءات الاسرائيلية، كأنّ قرار مجلس...

هل يُسلّم البيطار ملفّه لمدّعي عام التمييز؟

من موقعه القضائي كرئيس لمحكمة التمييز الجزائية كان القاضي جمال الحجّار يتابع مراحل التحقيقات...

“الاشتباك” الأميركي الإسرائيلي: نتنياهو يهدد المنطقة

قراءات متناقضة يمكن تسجيلها في السلوك الأميركي لحظة قرار مجلس الأمن الدولي الداعي لوقف...

The Masterpiece

All angels in heaven made a design . They asked god to keep it an...

اعتداء موسكو.. المعارضة الشيشانية المتّهم الأول

من وراء الهجوم الإرهابي الذي وقع في أحد المراكز التجارية الكبيرة في العاصمة الروسيّة...

دور الإمارات لبنانياً وإقليمياً… وارتياح “الحــزب”

يصنّف بعض المتابعين لتطوّرات وانعكاسات حرب غزة الانفتاح المفاجئ بين «حزب الله» وبين دولة...

المسيحيون: الانفصال عن دولة “الحــزب” أو الالتحاق بتفاهمات المنطقة

كان لقاء بكركي، الذي جمع بين بعض القوى المسيحية، محاولة وضع إطار سياسي عام...

حــزب الـله في ورشة عمل: نحو رؤية سياسية جديدة

أكثر من ورشة يجريها حزب الله على مستواه الداخلي، لإعادة طرح تصور جديد حول...