الرئيسيةمقالات سياسيةسباق بين تسوية تنقذ البلد..او تلقي تبعات التأزم الإقليمي

سباق بين تسوية تنقذ البلد..او تلقي تبعات التأزم الإقليمي

Published on

spot_img

اشتداد الأزمة على صعيد المنطقة، وانعكاسها على الملف اللبناني سياسياً، أمنياً، سياحياً، وفي المجالات المالية والإقتصادية، تقابلها مساع مكثفة للتهدئة والوصول إلى قواسم مشتركة. لذلك هناك مسارات متلازمة مع بعضها البعض.
المسار الأول هو انتظار اللبنانيين لعودة المبعوث الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان إلى بيروت والبحث في جلسات التشاور والحوار للوصول إلى اتفاق على انتخاب رئيس للجمهورية. والمسار الثاني، يتمثل بانتظار اللبنانيين لزيارة المبعوث الأميركي لشؤون أمن الطاقة العالمي آموس هوكشتاين إلى بيروت ولقاءاته بالمسؤولين اللبنانيين، وحضوره بدء عملية التنقيب عن النفط والغاز في البلوك رقم 9.

هوكشتاين واظهار الحدود
بعض ما يحكى في الكواليس السياسية، عن زيارة هوكشتاين، أنها ستكون مرتبطة أيضاً بطرح مسألة “إظهار الحدود البرية” المرسّمة في الأساس، وسط مطالب لبنانية بانحساب العدو الإسرائيلي من النقاط المعتدى عليها، وثمة توقعات تشير إلى أن هوكشتاين سيطرح البحث بهذا الملف. يتقاطع هذا الكلام، مع معطيات أخرى تشير إليها بعض المصادر القريبة من الثنائي الشيعي، والتي تعتبر أن الولايات المتحدة الأميركية تريد إنتخاب رئيس جديد للجمهورية بشكل سريع ليواكب عملية التنقيب وعملية إظهار الحدود ويوقع عليها كما حصل في مسألة الحدود البحرية.

فرنجية…لم يسقط بعد
لذلك يستمر رهان الثنائي على ثلاث نقاط، الأولى المسعى الفرنسي المستمر والذي لم يسقط بحسبهما ورقة سليمان فرنجية، والثانية ما يعتبره الثنائي عدم وجود فيتو أميركي أو من قبل أي دولة بشكل رسمي وعلني على ترشيح فرنجية. فيما الثالثة هي الحوار المستمر والمفتوح بين حزب الله والتيار الوطني الحرّ ورهان الحزب على إقناع باسيل بالسير خلف ترشيح فرنجية مقابل ضمانات متعددة وإقرار مسألة الصندوق المالي الإئتماني.

انفراج بعد أزمة؟
وعليه، هل تكون كل هذه الضغوط المنعكسة من تأزم إقليمي قابلة لأن تتحول لاحقاً إلى انفراج في الأزمة؟ لا يزال من المبكر الإجابة على هذا السؤال، في ظل تطورات الوضع على الصعيد الإقليمي، لا سيما على وقع التوتر الأميركي الإيراني، والذي له انعكاسات واضحة في سوريا وتحديداً على الحدود السورية العراقية، إذ أقدم الأميركيون على إغلاق الطريق الواصل بين البلدين، فيما يعمل الإيرانيون على تحشيد قواهم إلى هناك في سبيل الضغط على الأميركيين والمطالبة بفتح الطريق. يأتي ذلك بعد تعثر مسار المفاوضات بين واشنطن ودمشق حول إطلاق سراح الرهائن الأميركيين، إذ أن النظام السوري طالب الأميركيين بضرورة الإنسحاب الكامل من الأراضي السورية لاستكمال التفاوض. وهو ما اعتبر تصعيداً إيرانياً بوجه واشنطن.

فرصة أيلول
هذا التصعيد لا يمكن فصله عن مسار حزب الله المتبع على الحدود الجنوبية من خلال الإصرار على تثبيت الخيم ورفض إزالتها، وصولاً إلى تكريس معادلة الجيش والشعب والمقاومة من خلال التحركات التي حصلت في الجنوب، ربطاً بالجولة التي نظمها الجيش اللبناني لإعلاميين على طول الحدود البرية لإظهار النقاط التي تم تثبيتها لبنانياً وإظهار النقاط التي لا تزال عالقة وتحتاج إلى حلّ، كل ذلك يندرج في سياق تثبيت الوقائع إلى أن تحين لحظة التفاوض الجديّ. في هذا السياق، يبرز تصريح رئيس مجلس النواب نبيه بري بأن هناك فرصة حقيقية في شهر أيلول للوصول إلى تفاهمات وحلول، أما إضاعتها فتعني الدخول في دهليز مظلم. هذا الدهليزمرتبط بمشاهد التأزم الإقليمي في حال استمرت، وبالتالي فإن انعكاساتها ستكون مباشرة وخطيرة على الساحة اللبنانية ما لم ينجح اللبنانيون بالوصول إلى تسوية حقيقية.

أحدث المقالات

لبنان تبلّغ رسمياً: الهدنة في غــزة تسري على لبنان

لم يبدّل التصعيد الإسرائيلي المتمادي حيال لبنان موقف «حزب الله» الذي يستبعد احتمال شنّ...

صفقة غــزة: الميزات والصعوبات

تتقدّم أخبار الصفقة لوقف النار في غزة. ومعها تحضر الملفّات الصعبة: إعادة إعمار غزة،...

حرب لبنان بعد غــزّة.. العونيّون للحــزب: وحدَك مسؤول

قال وزير الحرب الإسرائيلي يوآف غالانت، قبل ساعات من الغارة الإسرائيلية على بعلبك، إنّ...

الإسـرائيليون يتمادون و”الحــزب” يُخرج أسلحة جديدة: لبنان الحرب واللاحرب

عملياً، بلغ التمادي الإسرائيلي حداً غير مسبوق، الوصول إلى استهداف مناطق على بعد 100...

المزيد من هذه الأخبار

هل تنتج عودة “الولد الضائع” الإيراني رئيساً في لبنان؟

هل فعلاً اللجنة الخماسية المعنيّة بلبنان موحّدة؟ وهل يستمرّ هذا الاتحاد على موقف واحد...

الحزب متفهّماً باسيل: إيجابي وموضوع غزة ليس جديداً

معزّزاً موقف رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال عون، استكمل رئيس «التيار الوطني الحر» النائب...

لقاءات الوقت الضائع… وعون يَنسف البند رقم 10

يَصعب جدّاً الفصل بين انفلاش رقعة التصعيد جنوباً وصولاً إلى صيدا، وربّما زحفاً نحو...

الرهان على “قوة قاهرة”: مسار الجنوب من مصير رفح؟

مسار الحرب على غزة، كما مصير المواجهة المفتوحة على الجبهة الجنوبية للبنان، كلاهما يرتبطان...

الحريري إلى موسكو: لا استثنائية في الحدث

تزامن إعلان توجيه دعوة روسية إلى رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري، لزيارة موسكو، مع...

إسرائيل في الغازية.. والخماسية اليوم في قصر الصنوبر

في الوقت الذي تأخذ فيه المواجهات بين الحزب والجيش الإسرائيلي بُعداً تصعيدياً مع اتساع...

قصر الصنوبر يستضيف سفراء “الخماسية”..وباريس ترتب اجتماعاً لدعم الجيش

يستأنف سفراء الدول الخمس بدءاً من اليوم الثلاثاء تحركاتهم على الساحة الداخلية، على أن...

رئيس ما بعد غزّة لن يصل بـ “الدّبّابة”!

لا جديد فعليّاً أمام اللجنة الخماسية، بفرعها الخارجي والمحلّي، سوى دعوة أفرقاء الصراع في...

منع إسرائيل من الانتصار.. هل يفرض حرباً استباقية؟

هل لا يزال خطر الحرب الإسرائيلية الواسعة على لبنان قائماً؟ تتضارب القراءات والتحليلات والمعلومات...

عدم مجيء هوكستين… هل ينذر باحتمال توسعة الحرب؟

لم تلق الورقة الفرنسية التي تسلّمها لبنان من وزير الخارجية ستيفان سيجورنيه، لإنهاء الأعمال...

طهران تنخرط في رئاسة لبنان بعد تفاهمها مع واشنطن؟

يجزم الذين يراقبون الاتصالات بين أميركا وإيران، أنّ مخاطر توسّع حرب إسرائيل على غزة...

أسرار إيرانيّة من اليمن والعراق إلى سوريا وسيّدتها الأولى (2)

بين تدمير عدشيت وإحراق كريات شمونة… وبين قلق إسرائيل من القيادي الفتحاوي مروان البرغوثي...

لبنان في مهبّ منخفض حربيّ… “الحــزب” أمام تحدّيات!

فاقم التهديد الإسرائيلي باجتياح رفح جنوب قطاع غزة، عند الحدود مع مصر، مخاوف المجتمع...

إسرائيل تستهدف “أمل” لإعطاب المفاوضات.. والوجهة الدولية تنحاز لبرّي

على خيط مشدود تسير البلاد. ويسير معها الفاعلون سياسياً وديبلوماسياً أو عسكرياً. لا يزال...

إسرائيل تتخطّى الحدود في النبطيّة.. من يوقفها؟

الوضع متدحرج باتجاه الحرب بعد الضربة الإسرائيلية على النبطية وسقوط مدنيّين. من يوقف هذه...