سان كلو 2

Published on

spot_img

عندما استضافت فرنسا مؤتمر سان كلو 1، أفصح ممثلو «حزب الله» عن بعض ما كتموه لعشرات السنين. الإفصاح تناول تعديل النظام، وتغيير التوازنات والمواقع، بما يتناسب مع حلم تصحيح الغبن التاريخي، الذي تشعر شرائح شيعية تدور في فلك الثنائي، بأنّ الطائف قد ألحقه بطائفة بكاملها.

منذ سان كلو 1، بل منذ ما قبله بكثير، وعند اللحظات الأولى لتوقيع الطائف، تعاملت معه القوى التي تشكل الأغلبية في الطائفة الشيعية، على أنّه الاتفاق المفروض والمجحف، والذي لا بد من الالتفاف عليه، وبناء على ذلك بدأت رحلة الالتفاف الطويلة، التي نامت كل فترة الوصاية السورية، لتستفيق بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري، على شكل مطالب ميثاقية في تشكيل الحكومات، وأنتج كل ذلك، تعطيل عمل المؤسسات الدستورية، وفرض تشكيل حكومات الثلث المعطل، أي حكومات السابع من أيار، ولا يزال هذا المسلسل مستمراً، بعدما تدرّج في العام 2016 على شكل هيمنة على موقع رئاسة الجمهورية، الذي أضيف الى الهيمنة على تشكيل الحكومات.

لقد قال الثنائي، وقال «حزب الله» على وجه التحديد، إنّه غير معترف باتفاق الطائف كما هو، ولم يجرؤ علناً على طلب تعديله كدستور، فقام بتعديله بقوة القمصان السود، وفرض أعرافاً خارجة عن الدستور، وعطّل تشكيل الحكومة مرات ومرات، وعطل انتخاب رئيس الجمهورية، كل ذلك كي يصل إلى نسف اتفاق الطائف، ويبدو أنّ هذه الرحلة اقتربت من نهاياتها، بعدما تمكّن «الحزب» من إنهاك الطائف، وتحويله إلى جثة تنازع تمسكاً بالحياة.

وكما بات معروفاً، فقد بات الجو الدولي والعربي مقتنعاً بأنّ الأزمة في لبنان، يجب أن يبدأ الحل فيها من مدخل البحث بتعديل النظام. لقد تمنى الموفد الفرنسي جان- إيف لودريان، على البطريرك بشارة الراعي، رعاية حوار وطني، فرفض الراعي، لأنه لا يريد أن تلعب الكنيسة دور الغطاء لتعديل الطائف، ولخسارة الصلاحيات والمواقع.

الى جانب هذه الدعوة، لم يعد سراً أيضاً أنّ اتصالات بين دول مجموعة الخمس، تجري لترتيب هذا الحوار خارج لبنان، بما يشبه المسار الذي يمكن أن يتجاوز سان كلو 2، وهذا يعني أنّ الحوار هذه المرة سيتناول تعديل نظام الطائف، وتالياً سيفتح الباب أمام جنون الصراع بين المجموعات اللبنانية المختلفة.

فبموازاة مطلب الثنائي بنيل مواقع جديدة وأساسية، سيرد المسيحيون بالمطالبة بالفدرالية والعلمنة، في مشهد يكرر مشهد اجتماع سيدة البير. يصف الوزير السابق ابراهيم نجار في ندوة عقدت عن الدستور، ذاك الاجتماع بأنه لم يؤد إلى تبني الجبهة اللبنانية لطرح الفدرالية. في التفاصيل يروي نجار أنّ الشيخ بيار الجميل كان متطرفاً في الدفاع عن صيغة 1943، وأنّ الرئيس سليمان فرنجية كان يؤيد الفدرالية، كما أنّ الرئيس كميل شمعون كان قريباً منها، ليخرج الجميع من سيدة البير، ببيان ببصمات شارل مالك، تحدث عن المطالبة بتطبيق التعددية الحضارية، التي فسرت لاحقاً وبعد احتجاج المسلمين، أنّ النية منها، ليس التمييز بين الطوائف حضارياً بل ثقافياً.

يبقى اليوم السؤال الكبير، أنّه اذا ما عقد سان كلو 2، فمن من القادة المسيحيين سيبقى مع الصيغة، ومن سيؤيد الفدرالية (اذا طرح «حزب الله» تعديل «الطائف»). على الأرجح وبعد موجة الدعوات إلى الطلاق، لن يبقى في ميدان الطائف الا فارس سعيد، أمّا سليمان فرنجية الحفيد، فسيخالف وصية جده، لكن ليس مستبعداً في موضوع الصلاحيات، أن يستنسخ جده بمواقفه المعروفة في مؤتمري جنيف ولوزان.

أحدث المقالات

باريس تعود من نافذة “الضغط قبل حزيران”

يبدو أنّ تسريب خبر قدوم الموفد الأميركي آموس هوكستين إلى بيروت، قد خرّب الاحتمال...

اللاءات الأربع للحــزب تفرمل الخماسية..

في مقابل الحراك الدولي والداخلي الناشط بكلّ الاتّجاهات، جنوباً ورئاسيّاً ونزوحاً سوريّاً، تؤكّد أوساط...

تشظية القوى المسيحية: “الحــزب” يصنع بدائل سياسية وانتخابية

لا يمكن النظر إلى “التشظي” الذي تعيشه الساحة المسيحية حالياً، باعتباره مشهداً عابراً أو...

إمتعاض على خلفية فصل بو صعب… ماذا عن موقف نواب “التكتل”؟

ليس معلوماً بعد كيف سينتهي خلاف رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل ونائب رئيس...

المزيد من هذه الأخبار

“اتفاق هوكشتاين” المؤجل: من انتظار غــزة إلى انتظار إيران

لدى لبنان تجارب كثيرة وخطرة في آن، مع مسارات التفاوض في معالجة الأزمات العسكرية...

وريقة صغيرة من نتنياهو إلى بايدن: إلزاميّ واختياريّان!

لم يتصرّف نتنياهو حيال الردّ الإيراني الصاروخي، كما لو أنّ ما حصل مجرّد تمثيلية،...

لبنان ما زال في بوسطة عين الرمّانة!

مرّت ذكرى 13 نيسان. لا يزال شبح بوسطة عين الرمّانة مخيّماً على الحياة السياسيّة...

لبنان بعد الردّ الإسرائيلي على إيران؟

لا يمكن الاستسهال في التعاطي مع الردّ الإيراني على استهداف القنصلية في دمشق. بمجرّد...

الجبهة الجنوبية تحرق الـ1701: مصير اليونيفيل واليوم التالي للمعركة

كل يوم تطول فيه الحرب المندلعة في الجنوب بين حزب الله وجيش الإحتلال الإسرائيلي،...

السُّنّة وانتخابات المهندسين: رحم الله رفيق الحريري

إن كانت خسارة القوات اللبنانية في انتخابات نقابة المهندسين في طرابلس وبيروت يمكن النقاش...

حين “يسكر” جبران باسيل بالنصر

سيخضع تحالف انتخابات نقابة المهندسين الذي أعاد النبض إلى علاقة رئيس «التيار الوطني الحر»...

الحزب لباسيل: الكلمة للميدان!

لم تلقَ رسالة النائب جبران باسيل إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن أيّ ردّ...

نار الجنوب تستعر: صواريخ “الحــزب” وأنفاقه هدف إسرائيل الاستراتيجي

كل الأجواء الآتية من تحركات الجيش الإسرائيلي، ووضعية “الجبهة الداخلية” وخصوصاً الشمالية، تشير إلى...

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

حرب “الهيبة” بين إيران وإسرائيل: استباحة السماء والأرض العربية

إنها حرب “الهيبة” في الشرق الأوسط. وحرب بين المشاريع المختلفة. سرعان ما ظهر التضافر...

نامَت بيروت على حرب واستفاقت على Hiking العاقورة!

أتت استجابة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي للزلزال العسكري الذي ضرب خطّ طهران-تل أبيب متأخّرة...