الرئيسيةمقالات سياسيةحــزب الـله في ورشة عمل: نحو رؤية سياسية جديدة

حــزب الـله في ورشة عمل: نحو رؤية سياسية جديدة

Published on

spot_img

أكثر من ورشة يجريها حزب الله على مستواه الداخلي، لإعادة طرح تصور جديد حول رؤيته السياسية للمرحلة المقبلة.
تعود آخر وثيقة سياسية أطلقها الحزب إلى العام 2009. لكن الآن كل الظروف والتطورات والتحولات التي حصلت على مستوى لبنان والمنطقة، تحتاج إلى الخروج برؤية سياسية جديدة تتلاءم مع كل المتغيرات.
حسب ما تشير المعلومات، يعكف الحزب على عقد ورش عمل تتصل بالوصول إلى خلاصات جديدة حول الأزمة اللبنانية وكيفية التعاطي معها. ففي موازاة انغماسه بالمواجهات المفتوحة في الجنوب، هناك فريق مشكّل من قبل الحزب يضم مسؤولين في المركز الاستشاري، ونواباً ووزراء يعملون على إعادة وضع تصورات سياسية جديدة.

تجنب الحرب
يعتبر حزب الله أنه يمر في المرحلة الأكثر دقة، على وقع انهيار مالي واقتصادي، وتأزم سياسي يصل إلى الانقسام العمودي. فهو يريد مواكبة طوفان الأقصى ودعم فلسطين وحركة حماس، ولكن في الوقت نفسه يريد أن لا تتوسع الحرب في لبنان، ولا يكون لها انعكاسات سلبية على الساحة الداخلية. ولذلك يعتبر الحزب أنه يخوض معركة ويأخذ نتائجها وتداعياتها بصدره، ويحاول تجنيب الدولة اللبنانية ثمنها، من خلال منع الإسرائيليين من توسيع عملياتهم لتوجيه ضربات إلى المرافق العامة أو البنى التحتية، ما سيؤدي إلى دمار كبير. وهو ما يريد الحزب أن يتجنبه. ولذلك يصر على حصر المواجهات العسكرية ضمن منطقة معينة ومحصورة في الجنوب، على الرغم من أن القتال على مسافة 15 كلم، تؤدي إلى كشف تحركات المقاتلين هناك. وهذا ما يرفع عدد الإصابات، إلى الحد أن نصرالله وصف المقاتلين بأنهم مشاريع استشهاديين.

منذ حلف بغداد
يرد الحزب على منتقديه في مسألة “وحدة الساحات”، ويقول إن لبنان لطالما كان عبارة عن تقاطعات دولية وإقليمية، وكانت القوى السياسية فيه تنقسم على وقع هذه التقاطعات أو المحاور. فبالنسبة إليه، تعود معادلة وحدة الساحات إلى عقود مضت، وتحديداً منذ نشوء حلف بغداد، وذهاب جزء من لبنان إلى الانخراط فيه أيام الرئيس كميل شمعون، الذي كان من أشد المتحمسين للانخراط بهذا المشروع، وعلى أساسه تكرست الانقسامات السياسية العمودية في لبنان بين محاور متصارعة. فمن والى حلف بغداد أنتج معادلة وحدة الساحات مع هذا الحلف، ومن خاصمه أيضاً سار في معادلة وحدة الساحات على المقلب الآخر. وهذا المسار بقي منعكساً في سنوات تالية، بين من يؤيد الناصرية ومن يعارضها، ومن يؤيد الفلسطينيين ويعارضهم، ولاحقاً من يؤيد السوريين ويخاصمهم. وبالتالي، لا يعتبر الحزب نفسه أنه المُطلِق الجديد لمعادلة وحدة الساحات بل هو تعاطى مع وقائع موجودة، تكرست أكثر بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري، والذي أدى إلى تقسيم لبنان بين محورين.

ينتظر حزب الله نتائج المعركة في الجنوب، ولكنه في المقابل، يكثف من اهتماماته الداخلية، خصوصاً أن “اللجنة الداخلية” التي تم تشكيلها لإعادة تقييم المسار السياسي ككل، وإعداد دراسات مستقبلية، تواصل عملها على أكثر من صعيد، وسط استمرار عملية تجميع معطيات حول العلاقات مع القوى اللبنانية ككل، وكيفية إعادة تطويرها وتحسينها، بالإضافة إلى تركيز الاهتمام على المستوى الإقليمي، من خلال السعي لإعادة ترتيب العلاقات مع الدول العربية، ومع قوى غربية. اذ تفيد معلومات بوجود قنوات اتصال أصبحت مفتوحة مع جهات عديدة عربية وغربية. يسعى الحزب إلى مقاربة النقاط الإيجابية، والتي يمكن الإلتقاء عليها مع هذه الجهات، للبناء عليها، تحضيراً لمرحلة سياسية جديدة في المستقبل.

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...