الرئيسيةمقالات سياسيةتسخين إيراني لإنقاذ “حـمـاس”

تسخين إيراني لإنقاذ “حـمـاس”

Published on

spot_img

دخلت المنطقة مرحلة جديدة، يمكن وصفها بأنها المرحلة الأخطر، حيث فتحت أبواب التصعيد بشكل أوسع، لا سيما بعد اغتيال اسرائيل، القائد في الحرس الثوري رضي موسوي، الذي وجهت إسرائيل عبره إنذاراً شديد اللهجة لإيران، بضرورة التحسب، قبل أن تتخذ أي خطوة قد تؤدي إلى الحرب.

تختصر أوساط دبلوماسية الوضع الجديد السائر نحو التصعيد، وتصفه بأنه بات يشبه البركان القابل للاشتعال، وذلك للمرة الأولى منذ 7 اكتوبر، وتوجز الأسباب بالآتي:

أولاً: تيّقنت إيران أنّ الوضع الميداني في غزة، بات يميل بسرعة إلى تحقيق تقدم اسرائيلي على الأرض، بعدما استنفدت حركة «حماس»، القدرة على صد الهجوم البري، بفعل الانهاك في القتال المستمر، وباتت خلال أسابيع، مهددة بأن تحاصر مع قيادتها في خان يونس، ما سيعني انتقال التفاوض على مرحلة جديدة، تشبه خروج «منظمة التحرير» من بيروت، وليس على وقف كامل ونهائي لإطلاق النار، وانسحاب اسرائيلي من القطاع. هذا التيقن الإيراني، حدا بإيران إلى تسخين كل الجبهات، وتحريك كل الأذرع، وخصوصاً الذراع الحوثي في اليمن، للضغط على الولايات المتحدة الأميركية لوقف الحرب، وإنقاذ ورقة «حماس»، قبل فوات الأوان.

ثانياً: تيقنت إيران بأن هناك قراراً لا عودة عنه من اسرائيل، بإنهاء حكم حركة «حماس» لقطاع غزة، وبتفكيك بنيتها العسكرية، وتأكدت أنّ هذا القرار، مغطى أميركياً بشكل تام، وهو ما سيعطي إسرائيل المدة الزمنية التي تحتاجها، لإتمام هدفها، كما تيقنت أيضاً أنّ الهدف الثاني والحتمي، يشمل إبعاد «حزب الله» إلى شمال الليطاني، سواء بالدبلوماسية أو بعملية عسكرية، وسيعني ذلك كله أنّ إيران تكون قد خسرت أهم ورقتين تملكهما في المنطقة، ولذلك أوعزت ببدء مرحلة التسخين الإيراني، في كل المنطقة.

ثالثاً: بناء على هذا التسخين المبرمج والتصاعدي، اغتالت اسرائيل وعلى الأرجح بغطاء أميركي، القائد في الحرس الثوري رضي موسوي، كرسالة ردع مسبقة، لإفهام طهران أنّ لا تسوية في غزة، وأنّ لا تراجع عن مطلب سحب «حزب الله» عن الخط الأزرق، ووضع هذا الاغتيال إيران أمام تحدي الرد، فنفذت اختراقاً جوياً من الجولان، نسبته الى فصائل عراقية، والجميع ينتظر رداً آخر وربما نوعياً من لبنان ينفذه «حزب الله».

المنطقة باتت على فوهة بركان، والأسابيع المقبلة ستؤدي الى تطورات ميدانية في غزة، وستترافق مع ردود إيرانية على طريقة القتال التأخيري، وليس مستبعداً أن تخرق إيران خطوطاً حمراً التزمت بها، لمحاولة إنقاذ حركة حماس، وحماية حزب الله، لكن ذلك كله سيكون على تماس مع أميركا، التي تضبط هندسة الحرب وتخطط بعد انتهائها، للتسوية.

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...