الرئيسيةمقالات سياسيةبين باسيل و”الحــزب”: رئاسة… وقلوب مليانة

بين باسيل و”الحــزب”: رئاسة… وقلوب مليانة

Published on

spot_img

ما من خرقٍ في الملف الرئاسي. يفصلنا وقتٌ قصير كي يُعلَن الموت الرسمي لمبادرة تكتّل الاعتدال. اجتماع وفد التكتّل مع كتلة الوفاء للمقاومة سيكون سلبيّاً. في هذه الأثناء، تبدو العلاقة بين التيّار الوطني الحر وحزب الله أسيرة هذا الملف، أو، إن شئنا الدقّة، ضحيّته.

يسمع مجالسو النائب جبران باسيل كلاماً سلبيّاً عن العلاقة مع “الحزب”. يقارب باسيل هذه العلاقة من باب عدم مساندة “الحزب” لـ “التيّار” في عمليّة بناء الدولة. هذا في الشكل، أمّا في المضمون، الذي لا يعلن عنه باسيل، فالمقاربة ترتبط بدعم حزب الله لترشيح سليمان فرنجيّة وبتراجع شعبيّة “التيّار” في الشارع المسيحي، كثمنٍ يدفعه لتحالفه مع “الحزب”. آخر ما عبّر عنه باسيل، علناً، هو كلامه عن رفض توريط لبنان في حربٍ لا علاقة له بها. كلامٌ سُمع في حارة حريك، ولم يُردّ عليه.

يقول نائبٌ في فريق ما كان يُعرف بـ 8 آذار “إنّ حزب الله أخذ قراراً، منذ اندلاع المواجهة مع العدو الإسرائيلي في تشرين الأول الماضي، بعدم الدخول في سجالاتٍ داخليّة، وهو لم يردّ على الكلام الذي صدر عن سمير جعجع، فكيف بالحريّ على من هم ليسوا في خانة الخصوم، كباسيل”.

ويرى النائب، في مقاربته للعلاقة، أنّ جوهر الخلاف رئاسي وسياسي داخلي، يبدأ من دعم ترشيح فرنجيّة، الى المشاركة في جلسات الحكومة وما يصدر عنها، والمشاركة في جلسات مجلس النوّاب التشريعيّة، في حين أنّ موضوع غزة ليس خلافيّاً بدليل أنّ موقف باسيل لم يُعلن في تشرين الأول، حين اندلعت الحرب، بل تأخّر أكثر من خمسة أشهر”.

هناك من يفسّر موقف باسيل الأخير بالخوف من التسوية، خصوصاً أنّها قد توصل العماد جوزيف عون الى الرئاسة، انطلاقاً من الدور الذي سيؤدّيه الجيش في المرحلة المقبلة، أو قد توصل فرنجيّة إذا قرّر الأميركيّون تقديم هديّة الى “الحزب” مقابل تنازلٍ في مكانٍ آخر.

ويعتبر النائب أنّ “ما يقوم به باسيل هدفه تحسين صورته مسيحيّاً، ما يجعله نسخة تايوانيّة عن جعجع، بينما يفضّل الثنائي الشيعي عندها التعامل مع الأصلي”.

ما يعبّر عن عمق الخلاف بين باسيل و”الحزب” ما تسمعه في الغرف المغلقة، وممّن يتواصلون مع الفريقَين. تشعر بأنّ “الحزب” تعب من مطالب باسيل “الذي يريدنا أن نشتغل عنده، وإن لم نمشِ معه في خيارٍ قامت قيامته”.

وتشير المعلومات الى أنّ باسيل انزعج كثيراً من قرار تعيين رئيس للأركان في الجيش، وقد رفع من سقف كلامه عن “الحزب” بعد هذا القرار، علماً أنّه فهم من قرار التمديد لقائد الجيش رسالةً له، بشكل طعنة في الظهر، ما جعل العلاقة بين الفريقَين بعد التمديد غير ما قبله.

قد يؤدّي هذا التدهور في العلاقة الى إعادة نظر من قبل حزب الله في العلاقة مع عددٍ من الحلفاء، من طوائف مختلفة، أُهملوا، وأحياناً “ضُربوا”، إكراماً لباسيل. كما أنّ الحزب ليس بوارد العودة الى العلاقة السابقة مع باسيل، في حال عدم انتخاب فرنجيّة، بل ستكون “على القطعة”، بعيداً عن أيّ التزامات.

أمّا من جهة باسيل، فيراهن على سقوط ترشيح فرنجيّة لإعادة وصل ما انقطع، علماً أنّ متابعين لمواقف باسيل، بعيداً عن الإعلام، يؤكّدون أنّه لم يرسم بعد خارطة طريق لهذه العلاقة، وهو لم يتّخذ لا قرار الطلاق ولا غيره، بل ما يزال في مرحلة الضغط لإعادة “الحزب” الى “بيت التفاهم”، أو ما تبقّى منه.

ويبقى السؤال: هل يجد حزب الله بديلاً عن جبران باسيل يؤمّن له غطاءً، خصوصاً في الشارع المسيحي، وهل يجد باسيل بديلاً عن حزب الله يؤمّن له ما كان يؤمّنه الحزب من مكاسب سياسيّة وانتخابيّة، أم تستمرّ العلاقة، بالمفرّق، بحكم المصلحة فقط لا غير؟

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...