الرئيسيةمقالات سياسيةبايدن وغانتس يخطّطان للانقلاب على نتانياهو

بايدن وغانتس يخطّطان للانقلاب على نتانياهو

Published on

spot_img

تلقّت عاصمة عربية كبرى رسالة عاجلة من واشنطن خلال الساعات الأخيرة تقول: “لقد نفد صبرنا الطويل على عناد وحماقات بنيامن نتنياهو”. فُهم ممّن نقل الرسالة أنّ إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن قد بدأت أخيراً اختراقاً سياسياً داخل الحكومة الإسرائيلية الحالية. وذلك بفتح قناة اتصال قوية مع بيني غانتس، الجنرال المقرّب من واشنطن.

بدأت الاتصالات في كانون الأول الماضي. وأدّت إلى أوّل تصريح يعكس “رؤية مختلفة” صادرة عن غانتس. الوزير في مجلس وزراء حرب حكومة الائتلاف الوطني الحاليّة التي انضمّ إليها “لأسباب وطنية”. وذلك من أجل إظهار التضامن ضدّ ما سُمّي بعمليات “إرهاب 7 أكتوبر”.

جاء في التصريح ما يفيد استنكاره “لهؤلاء الذين يفتعلون المشاكل في العلاقة بين تل أبيب وواشنطن”.

لم يسمِّ غانتس نتنياهو شخصيّاً في هذا التصريح. لكنّها كانت بداية تطوّر انتقاداته للرجل الذي “قرّر أن يفعل ما يريد دفاعاً عن مصالحه الشخصية. حتى لو كان ثمن ذلك العلاقة بينه وبين إدارة بايدن”.

نتانياهو: سأروّض بايدن

تأكّد غانتس من ذلك حينما ذكر نتنياهو أمامه شخصياً في اجتماع مهمّ لمجلس الحرب الوزاري: “إنّني وحدي القادر على ترويض إدارة بايدن. وهناك استحالة أن تنجح هذه الإدارة في ممارسة ضغوط عليّ في الحرب على حماس”.

نقلت واشنطن إلى غانتس مؤخراً: “نحن بحاجة إلى لقاء عاجل معك في واشنطن لإنقاذ صفقة الهدنة والرهائن والمساعدات لأنّنا توصّلنا إلى نتيجة مؤلمة. وهي أنّ نتنياهو لا يتصرّف بشكل عاقل أو منطقي. بل يتعمّد بشكل مدمّر تخريب أيّ صفقة نتقدّم بها إليه”.

بناء عليه فوجئ نتنياهو بقيام بيني غانتس بإخطاره شفهياً باعتزامه السفر إلى واشنطن في غضون ساعات. وهو ما أثار غضب نتنياهو الشديد. وتسرّب عنه ما يلي: “رئيس الوزراء لم يوافق على مبدأ الزيارة لأنّ اللوائح الحكومية تلزم كلّ وزير أن يحصل مسبقاً على موافقة رئيس الحكومة مع إقرار لبرنامج الرحلة”.

نتنياهو : إنّني وحدي القادر على ترويض إدارة بايدن. وهناك استحالة أن تنجح هذه الإدارة في ممارسة ضغوط عليّ في الحرب على حماس

تُرجم غضب نتنياهو الشديد في التسريب المنسوب للرجل حينما صرّح للمقرّبين منه: “رئيس الحكومة أوضح للوزير غانتس أنّ دولة إسرائيل لديها رئيس حكومة واحد فقط هو بيبي نتنياهو”.

سوف يبدأ غانتس لقاءاته في واشنطن بعد ظهر اليوم (الإثنين) مع نائبة الرئيس كامالا هاريس. كما سيلتقي بعد ذلك كبار أعضاء الكونغرس من الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

حسب التأكيدات الصادرة من مكتب غانتس نفسه فإنّ الرجل سوف يلتقي أعضاء لوبي “إيباك” الداعم لإسرائيل. وهو مركز التأثير الأهمّ في العلاقة الخاصة بين تل أبيب وواشنطن.

واشنطن فقدت صبرها الاستراتيجي؟

هنا يأتي سؤال المليون دولار: هل ما تقوم به واشنطن الآن هو بالفعل إعلان نهائي لفقدان الصبر الاستراتيجي على سياسات نتنياهو؟ أم أنّ إدارة بايدن اختارت أن تمارس لعبة ضغط نفسي على سلوك نتنياهو المتفلّت في هذا التوقيت الزمني الذي حدّدته قبل رمضان لإنجاز اتفاق الهدنة وتبادل الأسرى والتهدئة؟

باختصار، السؤال هو: ما نشهده هو نهاية رهان إدارة بايدن على نتنياهو؟ أم محاولة تليين عبر التلويح بالرهان على رئيس وزراء جديد قادر، حسب الاستطلاعات الأخيرة، على أن يهدم التحالف الحالي ويدفع نحو حكومة جديدة؟؟

هناك سؤال آخر: هل يملك بيني غانتس من الخبرة والقوّة ما يكفي ليلعب هذا الدور؟

الرجل هو جنرال محترم. درس العلوم العسكرية وحصل على بكالوريوس وماجستير في التاريخ والعلوم السياسية. وتقلّد عدّة مناصب عسكرية مهمّة في مواجهات عسكرية مهمة على جبهات الضفّة الغربية ولبنان والانتفاضتين الأولى والثانية وكلّ المواجهات العسكرية في غزة. والرجل له خبرة في عمل الكنيست كعضو ورئيس للكنيست.

غانتس سوف يلتقي أعضاء لوبي “إيباك” الداعم لإسرائيل. وهو مركز التأثير الأهمّ في العلاقة الخاصة بين تل أبيب وواشنطن

باختصار الرجل لديه ملفّ من المميّزات العسكرية والسياسية التي تؤهّله لدور مهمّ ومميّز من المنظور الأميركي.

ما يتردّد أنّ كبار مساعدي بايدن وصلوا إلى قناعة راسخة. وهي أنّ استمرار سياسات نتنياهو في “العناد السياسي والتصعيد والتخريب لكلّ اتفاق سياسي ممكن” قد يفيده في تدعيم شعبيّته في صفوف تيّار اليمين الديني المؤتلف معه. لكنّه بالتأكيد أصبح يشكّل ضرراً بالغاً على شعبيّة الرئيس بايدن في معركته الرئاسية وفي مكانته أمام حلفائه في أوروبا والشرق الأوسط.

من هنا تتعيّن المتابعة الدقيقة لنتائج زيارة غانتس لواشنطن وسلوك إسرائيل طريق المفاوضات هذا الأسبوع. وذلك للإجابة على السؤال الكبير: استمرار نتانياهو في ممارسة سياسة حافة الهاوية في المفاوضات؟ أم تراجع بيبي وتمرير مشروع الاتّفاق الحالي؟

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...