الرئيسيةمقالات سياسيةباسيل المهمّش والمهشم (1) إنعاش “المارونية السياسية” لتعويم نفسه مسيحياً

باسيل المهمّش والمهشم (1) إنعاش “المارونية السياسية” لتعويم نفسه مسيحياً

Published on

spot_img

منذ انتهاء ولاية العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية اللبنانية في 31 تشرين الأول 2022، يعيش رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل، حالة متنامية من “التآكل” السياسي والشعبي، فضلاً عن التخبط التنظيمي داخل تياره، جراء فقدان المكاسب التي راكمها خلال العهد الرئاسي للعماد عون.

يمكن ملاحظة “الإجهاد” الذي يعانيه باسيل، المصحوب بصراعات داخلية، بصورة جلية سواء على صعيد انحسار النفوذ الشعبي لتياره، أو على صعيد فقدان القدرة على التأثير على القرارات السياسية داخل البلد، على غرار فشله في الحيلولة دون التجديد لقائد الجيش العماد جوزيف عون، أو اختيار رئيس للأركان.

وفي محاولة منه لفرملة انحداره وتياره، وإستعادة أنفاسه، لم يكن أمامه لاستعادة بعض من الكثير الذي فقده، سوى الذهاب بعيداً في مناوراته السياسية، التي هي أقرب إلى “الاستجداء”، سواء مع “حزب الله”، لإعادة ضخ الدم في شرايين تفاهم “مار مخايل”، أو مع “المعارضة” في محاولة استدارية منه للانضمام متأخراً إلى صفوفها. غير أن “حزب الله”، خصوصاً بعد السابع من “أكتوبر”، لم يعد قادراً على تحمل لا “الغنج” ولا “الترف” السياسي لباسيل، وإبتزازه المستمر، ما جعله ممتعضاً من سلوكه، الأمر الذي دفعه الى الاقدام على اتخاذ مواقف وقرارات تتوافق وتوجهات الحزب، وتتعارض مع مطالب باسيل ومصالحه.

أما قوى المعارضة فحالت دون أن يخترق صفوفها باسيل، لإدراكها أنه سيستهدفها على سبيل المناورة، كورقة ضغط للتفاوض مع “حزب الله”، لا سيما وأنه انقلب على العديد من التفاهمات معها.

أمام الأزمة المزدوجة التي يتخبط بها باسيل، مقرونة بتآكل تياره وشعبيته، لم يجد أمامه سوى “اللعب” على الوتر المسيحي، كملجأ له، من خلال الطلب من البطريرك بشارة الراعي أن يجمع القيادات السياسية المسيحية، معلناً أنه “لا يوجد أي سبب ألا نلتقي”. وتوجه الى القيادات المسيحية بالقول: “الوقت ليس للمزايدات، ولا للعدائية التي يظهرها البعض، وأصلاً لا أحد يستطيع أن يلغي الآخر، هذا وهم”. وأكد أن “من يظن من السبعينيات إلى الثمانينيات وصولاً إلى التسعينيات، أنه ربح بحذف غيره داخل طائفته، فليتذكّر ويتعلّم أن النتيجة كانت خسارة للمسيحيين وإضعافهم من دون ربح له”.

من الواضح أن باسيل المهمّش والمهشم، يحاول شد عصب “المارونية السياسية” التي أجّجت الحرب الأهلية، قبل أن تتراجع عقب اتفاق الطائف عام 1989، وهي تقوم على التعاطي مع السياسة اللبنانية من منطلق التمايز عن المحيط العربي والاسلامي، والنظر إليه بعين المخاوف المتَوهَمة، إلا أنه أعيد إنتعاشها من خلال الخطاب الذي لجأ إليه باسيل، ويرتكز على حماية حقوق المسيحيين ودورهم في نظام الحكم والشراكة الوطنية في لبنان، والمخاوف من الديموغرافيا الاسلامية المحيطة بهم، بهدف إعادة تعويم نفسه في الأوساط المسيحية.

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...