الرئيسيةمقالات سياسيةالمصالحة مع نظام الأسد وتحالف الأقلّيات

المصالحة مع نظام الأسد وتحالف الأقلّيات

Published on

spot_img

تفتح المصالحة العربية مع نظام بشار الأسد، الباب أمام مرحلة جديدة، تختلف تماماً عن مرحلة العام 2001، فالنظام الذي تمّ عزله عربياً، عاد وبقوة أكبر مما منحته إياه مصالحة الكويت، التي حصلت في أيام الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز. تختلف المصالحة التي توّجت بعودة النظام إلى الجامعة العربية عما عداها، فهذه العودة تتم على وقع معادلة «صفر مشاكل» و»صفر أزمات» التي تتبعها المملكة العربية السعودية، ضماناً لاستقرار يُراد منه تهيئة المناخ لتطبيق رؤية 2030، التي عنوانها تبدية الأولويات الاقتصادية على أيّ أولوية سياسية أو محلية.

حقق النظام السوري في هذه المصالحة انجازاً لا ريب فيه. لقد أجبر العالم العربي على التطبّع مع كل النتائج التي أسفرت عنها سياساته وتحالفاته، وفي طليعتها التحالف مع إيران، فحافظ على جميع مكاسبه، وفاوض انطلاقاً من هذه المكاسب، واستعاد بالتالي موقعه بين العرب، كأنّه لم يقم بتلك المجزرة الشنيعة والمستمرة منذ العام 2011، وكأنّ شعباً بأكمله لم يتم ترحيله وقتله وتشريده وسجنه، وكأنّ تغييراً ديموغرافياً لم يحصل، وكأنّ رفضاً لعودة الشعب السوري إلى أرضه بات في علم الغيب.

لقد وضع العرب رأسهم في رمال مأساة سوريا، واكتفوا ببضع تعهّدات لن ينفذ منها نظام الأسد شيئاً، وصدّقوا بأنّ هذا النظام سينفّذ بعض التعهدات الأمنية، تاركين له الحق بأن يمنّ عليهم بتطبيقها، وهي فعلاً لن تطبق إلا بعد أن يكون النظام قد ابتز جميع هذه الدول، وسلب منها تنازلات، لم يكن بالإمكان تقديمها، لو بقي الموقف العربي على شيء من التماسك والقوة.

تقوم نظرية «صفر مشاكل»، على تصفير الخلافات في المنطقة، لضمان الحصول على الاستقرار الذي يشكل العمود الفقري للاستثمار والتنمية، وعلى هامش هذه المعادلة، يخشى أن تتحكم إيران باستقرار المنطقة، عبر ابتزازها بالعنف، كما سبق وتحكمت عبر تنفيذ مخططات العنف. فسياسة «صفر مشاكل»، على ايجابياتها، ستكون محكومة برضى محور الممانعة، القادر من اليمن إلى العراق وسوريا، على نسف الاستقرار وعلى تحويل حلم الاستثمار والتنمية إلى سراب.

عملياً ستقسم معادلة «صفر مشاكل» المنطقة إلى قسمين، جنوبي يسود فيه استقرار مشروط برضى إيران ومصالحها، والمقصود خصوصاً اليمن، وشمالي، سيشهد استعراض انتصار إيراني، في سوريا ولبنان، هو انتصار منطق تحالف الأقليات، بقيادة إيران، هذه الأقليات التي ستشعر بالنشوة، لأنّ تسليماً بنفوذ إيران قد حصل على المستوى العربي، لن تكون نهايته عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية، بل تسليم متوقع باستمرار إمساك إيران برئاسة لبنان وبتشكيل حكوماته، وبالسيطرة على قراره، وبدءاً من اليوم سيتمكن المرشح الرئاسي سليمان فرنجية من تنفس الصعداء لأنّ باباً له إلى بعبدا قد فتح.

أحدث المقالات

باريس تعود من نافذة “الضغط قبل حزيران”

يبدو أنّ تسريب خبر قدوم الموفد الأميركي آموس هوكستين إلى بيروت، قد خرّب الاحتمال...

اللاءات الأربع للحــزب تفرمل الخماسية..

في مقابل الحراك الدولي والداخلي الناشط بكلّ الاتّجاهات، جنوباً ورئاسيّاً ونزوحاً سوريّاً، تؤكّد أوساط...

تشظية القوى المسيحية: “الحــزب” يصنع بدائل سياسية وانتخابية

لا يمكن النظر إلى “التشظي” الذي تعيشه الساحة المسيحية حالياً، باعتباره مشهداً عابراً أو...

إمتعاض على خلفية فصل بو صعب… ماذا عن موقف نواب “التكتل”؟

ليس معلوماً بعد كيف سينتهي خلاف رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل ونائب رئيس...

المزيد من هذه الأخبار

“اتفاق هوكشتاين” المؤجل: من انتظار غــزة إلى انتظار إيران

لدى لبنان تجارب كثيرة وخطرة في آن، مع مسارات التفاوض في معالجة الأزمات العسكرية...

وريقة صغيرة من نتنياهو إلى بايدن: إلزاميّ واختياريّان!

لم يتصرّف نتنياهو حيال الردّ الإيراني الصاروخي، كما لو أنّ ما حصل مجرّد تمثيلية،...

لبنان ما زال في بوسطة عين الرمّانة!

مرّت ذكرى 13 نيسان. لا يزال شبح بوسطة عين الرمّانة مخيّماً على الحياة السياسيّة...

لبنان بعد الردّ الإسرائيلي على إيران؟

لا يمكن الاستسهال في التعاطي مع الردّ الإيراني على استهداف القنصلية في دمشق. بمجرّد...

الجبهة الجنوبية تحرق الـ1701: مصير اليونيفيل واليوم التالي للمعركة

كل يوم تطول فيه الحرب المندلعة في الجنوب بين حزب الله وجيش الإحتلال الإسرائيلي،...

السُّنّة وانتخابات المهندسين: رحم الله رفيق الحريري

إن كانت خسارة القوات اللبنانية في انتخابات نقابة المهندسين في طرابلس وبيروت يمكن النقاش...

حين “يسكر” جبران باسيل بالنصر

سيخضع تحالف انتخابات نقابة المهندسين الذي أعاد النبض إلى علاقة رئيس «التيار الوطني الحر»...

الحزب لباسيل: الكلمة للميدان!

لم تلقَ رسالة النائب جبران باسيل إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن أيّ ردّ...

نار الجنوب تستعر: صواريخ “الحــزب” وأنفاقه هدف إسرائيل الاستراتيجي

كل الأجواء الآتية من تحركات الجيش الإسرائيلي، ووضعية “الجبهة الداخلية” وخصوصاً الشمالية، تشير إلى...

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

حرب “الهيبة” بين إيران وإسرائيل: استباحة السماء والأرض العربية

إنها حرب “الهيبة” في الشرق الأوسط. وحرب بين المشاريع المختلفة. سرعان ما ظهر التضافر...

نامَت بيروت على حرب واستفاقت على Hiking العاقورة!

أتت استجابة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي للزلزال العسكري الذي ضرب خطّ طهران-تل أبيب متأخّرة...