الرئيسيةمقالات سياسيةالقطبة المخفيّة في الجلسة التي لم تُعقد

القطبة المخفيّة في الجلسة التي لم تُعقد

Published on

spot_img

في الأسباب المعلنة، تعذّر على الوزراء الوصول إلى السراي الحكومي لتأمين النصاب القانوني لإنعقاد جلسة مجلس الوزراء، وقد حال الاعتصام الذي نفّذه عسكريون متقاعدون في محيط السراي دون وصول عدد من الوزراء للالتحاق بزملائهم. وبناءً عليه أرجأ رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الجلسة إلى الثلاثاء المقبل. ولكن أي عقل سيصدّق أنّ الصدفة حالت دون انعقاد جلسة حكومية كانت محور الاهتمام منذ ما يزيد على أسبوع ويتوقف عليها بتّ مصير قائد الجيش الذي تنتهي ولايته في العاشر من الشهر المقبل؟

المؤكد أنّ ميقاتي كان أول الهاربين من عبء الجلسة تلاه «الثنائي الشيعي». كان الاعتقاد سائداً أنّ سيناريو الحكومة سيسري على مجلس النواب، لأنّ من منع توافر النصاب في الحكومة يمكنه أن يمنعه أيضاً في ساحة النجمة. القصة لم تعد مجرّد تأجيل تسريح أو تمديد بمقدار ما هي معركة داخلية تعكس كباشاً خارجياً حول مصير المؤسسة العسكرية. بين ليلة وضحاها تبدّلت وقائع سيناريو التمديد أو تأجيل التسريح لقائد الجيش. كان أغلب الظن أنّ الحكومة ستعمد بناء على اقتراح رئيسها إلى تأجيل تسريحه ستة أشهر، وفي الموازاة تعيّن رئيساً للأركان. ثم يطعن وزير الدفاع موريس سليم بالتمديد المخالف لقانون الدفاع فيتولى رئيس الأركان مهمات القائد بالوكالة.

وطالما أنّ المعطيات كانت عرضة للتبدل بين ساعة وأخرى، أجّل «حزب الله» موقفه بلسان نائبه حسن فضل الله «لنوصل ليها منصلي عليها»، فقد حصل ما برّأ ذمة «الحزب» في العلن، ولم يخرجه من لعب دور «المايسترو» علناً وخلف الكواليس.

أسئلة كثيرة وفرضيات كانت قيد التداول منذ صباح الأمس، وتأكدت المعلومات عن اتجاه لتأجيل تسريح قائد الجيش العماد جوزاف عون ستة أشهر من دون تعيين رئيس أركان، ما أغضب رئيس الحزب الاشتراكي السابق وليد جنبلاط. قبل موعد الجلسة، قالت مصادر ميقاتي إنّه سيناقش جدول أعمال الجلسة كالمعتاد من دون أن يؤكد طرح تأجيل التسريح من خارج جدول الأعمال. بعدها كرّت سبحة الأحداث التي تؤكد وجود تحوّل ما في السياق المتفق عليه. غرّد رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل عبر منصة «إكس» يقول: «عم اتفرّج عليهم وابتسم: حدا همّه يغيظني، وحدا بدّو يرضيني. حدا بيعرف أنّه معي حق، بس ما لازم إربح! وحدا بيعرف أنّه ما لازم إخسر، بس ما بيسوى هلقدّ إربح…». كلام بأبعاد متفرعة يصوّب خصوصاً على الحليف القريب أي «حزب الله». بعدها بدقائق خرج وزير الدفاع موريس سليم ينذر رئيس الحكومة من مغبة مخالفة قانون الدفاع، وقال إنّ المخارج كثيرة وفي حال لم يلتزم ميقاتي أياً منها فـلن أتعامل مع أي واقع ينتج من تخطي صلاحياتي».

أوحت الأجواء المتوترة منذ ساعات الصباح الأولى أنّ شيئاً دفع رئيس الحكومة للتهرب من عقد الجلسة بقصد تحويل ملف قيادة الجيش إلى مجلس النواب لبتّه. خطوة تحرج رئيس المجلس نبيه بري الملتزم الوفاء بوعده لـ»القوات» بطرح مشروع القانون الذي تقدمت به للنقاش في الجلسة العامة.

وورد في أسباب التأجيل ما نقلته مصادر «الثنائي» من رفض رئيس «تيار المردة» سليمان فرنجية الموافقة على تعيين رئيس للأركان التزاماً بمبدئه رفض التعيينات في ظل غياب رئيس للجمهورية ما جعل من غير الممكن اكتمال نصاب الجلسة إذا تغيّب وزراؤه، فتم «تطييرها». وحسب ما تقول مصادر «الثنائي» فإن موقف «المردة» أحرج «حزب الله» وأربك بري الذي أعطى وعداً لـ»القوات» ببتّ التمديد للقائد ولم يعد بإمكانه التراجع عنه. فهل يمكن ألا يكون فرنجية نسّق موقفه مسبقاً مع «الثنائي» حتى يفاجأ به ويربكه؟ أم أنّ موقف «المردة» لم يكن إلا الحجة التي كانت سبباً في التراجع عن الجلسة عقب موقفي باسيل ووزير الدفاع؟ وهل تهرّب ميقاتي من تبعات جلسة التمديد، خصوصاً في ضوء تعثر امكانية التمديد للمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان؟

في توصيف مصادر «التيار» لما حصل في الحكومة، «ما بيصح الا الصحيح». وفي توصيف الثنائي «إرباك في آخر لحظة». أما في الوقائع فقصة التمديد صارت عنواناً للصراع مع الأميركيين المتمسكين ببقاء القائد الحالي ودونها حسابات داخلية وكيديات سياسية وضغط خارجي أميركي وفرنسي.

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...