الرئيسيةمقالات سياسيةالسباق على فرنجية

السباق على فرنجية

Published on

spot_img

بعد وصول الموفد الفرنسي جان إيف لودريان، وزير الخارجية، وإجتماعه برئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري، فيمن اجتمع بهم من السياسيين اللبنانيين وغير اللبنانيين، وعودته السريعة إلى باريس، يكون لبنان قد انتقل على وجه التفاؤل والترجيح، من مرحلة مقاطعة فرنجية، إلى مرحلة السباق على فرنجية. وصار المشتغلون على الملف الرئاسي، من فعاليات ومراقبين ومهتمين وإعلاميين، يتحدثون عن خرق ما في جدار الأزمة الرئاسية.
هناك معطيات إيجابية كثيرة، تصبّ في هذا الإتجاه. وهي تتمحور حول الحراك الذي يقوم به رئيس التيار الوطني الحر، الوزير السابق جبران باسيل، مع «حزب الله»، بشخص أمينه العام، سماحة السيد حسن نصرالله، الذي يرشح رئيس تيار المردة، الوزير السابق الأستاذ سليمان فرنجية للرئاسة. وهو يقوم بحملة وطنية وعربية وإقليمية واسعة لتأييده. وجميع المراقبين لهذا الحراك، يتحدثون بتفاؤل عن الخرق، في جدار مقاطعة فرنجية، وعن قرب الإعلان، بدلا من ذلك، عن تقاطع التيار الوطني الحر وحزب الله، على ترشيح فرنجية.

فقد خرج الموفد الفرنسي، من اجتماعاته التي أجراها داخل الغرف المغلقة، أن الوزير باسيل، لم يعد على صورته القديمة، وأنه يراخي من الحبال التي كانت مشدودة، وانه في صدد سلوك مسار الليونة، التي تبدأ بالتفاهمات على الرئاسة من جديد، والتخلّي عن المحرّمات، وكذلك عن لغة الفيتوات. وهذا بحد ذاته مدعاة للتفاؤل بقرب الوصول على إسم فرنجية، بدل الأسماء الأخرى التي سمّاها سابقا، أو بدل إسم الأستاذ جهاد أزعور، الذي صار التقاطع عليه مؤخرا، مع حزب القوات اللبنانية.
هذا المناخ الجديد، ربما كان وراء تهدئة الخواطر، في الوقت الذي تعيش فيه البلاد، في ظل الإحتباس السياسي والرئاسي، والتحسس من الحرائق المشتعلة في غير مكان من العالم، تلك الأمكنة التي كثيرا ما تشبه في أوضاعها المأزومة، الوضع اللبناني المأزوم، وتتشابه معه.

هذه النسائم التفاؤلية، التي شعر بها الموفد الفرنسي وتحسّسها، نفسه بنفسه، وصلت إلى معراب، فأرخت بظلها على اللقاءات والاجتماعات والمفاوضات والتفاهمات، وتركت بصماتها القوية عليها. وربما تكون القوات اللبنانية قد خشيت، من الأخبار التفاؤلية المسرّبة، من هذه الجهة الداخلية أو تلك، ومن هذه الجهة الخارجية أو تلك.. وخشيت أكثر، من تطويع جبران باسيل، بحيث تصبح مأسورة وحدها على الإنغلاق الرئاسي، خصوصا، إذا ما سلك تطويع المعارضين، إسما إسما، وحزبا حزبا، وكتلة كتلة. ولهذا ربما، بدأ تسريب الأخبار ذات الروح التفاؤلية، عن أن القوات اللبنانية، ليست في صدد تبنّيها لمواقف متخشبة. وإنما هي، على أقصى الدرجات من الليونة. فأخذ المشتغلون بالإنتخابات، يفسرون القول بالليونة، على أنه خروج عن رفض مقاطعة سليمان فرنجية، بل إنه من الممكن أن تتقاطع عليه.
ويضيف المشتغلون بالملف الرئاسي، أنه يمكن لاحقا، أن نرى تغيّرا في مواقف حزب الكتائب. فهو لم يعد من الصقور، بل صار من الحمائم. والتفاهم معه على إسم فرنجية، إنما هو أسهل بكثير من التفاهم مع سمير جعجع وباسيل. فلا خصومات حزبية بين الطرفين، ولا خصومات شخصية، والعلاقة بين رئيس تيار المردة ورئيس حزب الكتائب، كما تشي صورتها العامة، إنما هي علاقة نقيّة إلى أبعد الحدود.

في المشهد الإشتراكي الجديد، بعد وصول الرجل الشاب، الأستاذ المجدّد تيمور بك جنبلاط، إلى رئاسة الحزب، يراهن الضالعون في الإنتخابات الرئاسية، إنه في صدد بناء علاقات تفاهمية جديدة مع جميع الأطراف الداخلية والخارجية، وهو ليس في وارد مقاطعة أحد، بل هناك ليونة جديدة ستظهر قريبا، في جميع المواقف التي سيسلكها، وهي حتما ستنعكس على الإنتخابات الرئاسية. ولا يحتاج الأمر إلّا إلى مزيد من الوقت، وربما إلى مزيد من التشاور، داخل الحزب وخارجه. لأن تيمور بك، عازم على أخذ الأمور بروح ديمقراطية، لا بروح رئاسية. وهذا أيضا لمما يرجّح كفّة التفاؤل بالتقاطع على فرنجية، أكثر بكثير من مقاطعته.
غادر الموفد الفرنسي جان إيف لودريان بيروت، «وفي نفسه شيء من حتى». وهو كان على درجة عالية من التفاؤل بقرب الحل الرئاسي، ولكن ليس اليوم، بل في أوائل الخريف، ريثما تنتهي موجة الحر والحرائق، أو أن تأخذ طريقها إلى الإنتهاء، وينجو لبنان من الإحتباس الرئاسي.

أحدث المقالات

لبنان تبلّغ رسمياً: الهدنة في غــزة تسري على لبنان

لم يبدّل التصعيد الإسرائيلي المتمادي حيال لبنان موقف «حزب الله» الذي يستبعد احتمال شنّ...

صفقة غــزة: الميزات والصعوبات

تتقدّم أخبار الصفقة لوقف النار في غزة. ومعها تحضر الملفّات الصعبة: إعادة إعمار غزة،...

حرب لبنان بعد غــزّة.. العونيّون للحــزب: وحدَك مسؤول

قال وزير الحرب الإسرائيلي يوآف غالانت، قبل ساعات من الغارة الإسرائيلية على بعلبك، إنّ...

الإسـرائيليون يتمادون و”الحــزب” يُخرج أسلحة جديدة: لبنان الحرب واللاحرب

عملياً، بلغ التمادي الإسرائيلي حداً غير مسبوق، الوصول إلى استهداف مناطق على بعد 100...

المزيد من هذه الأخبار

هل تنتج عودة “الولد الضائع” الإيراني رئيساً في لبنان؟

هل فعلاً اللجنة الخماسية المعنيّة بلبنان موحّدة؟ وهل يستمرّ هذا الاتحاد على موقف واحد...

الحزب متفهّماً باسيل: إيجابي وموضوع غزة ليس جديداً

معزّزاً موقف رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال عون، استكمل رئيس «التيار الوطني الحر» النائب...

لقاءات الوقت الضائع… وعون يَنسف البند رقم 10

يَصعب جدّاً الفصل بين انفلاش رقعة التصعيد جنوباً وصولاً إلى صيدا، وربّما زحفاً نحو...

الرهان على “قوة قاهرة”: مسار الجنوب من مصير رفح؟

مسار الحرب على غزة، كما مصير المواجهة المفتوحة على الجبهة الجنوبية للبنان، كلاهما يرتبطان...

الحريري إلى موسكو: لا استثنائية في الحدث

تزامن إعلان توجيه دعوة روسية إلى رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري، لزيارة موسكو، مع...

إسرائيل في الغازية.. والخماسية اليوم في قصر الصنوبر

في الوقت الذي تأخذ فيه المواجهات بين الحزب والجيش الإسرائيلي بُعداً تصعيدياً مع اتساع...

قصر الصنوبر يستضيف سفراء “الخماسية”..وباريس ترتب اجتماعاً لدعم الجيش

يستأنف سفراء الدول الخمس بدءاً من اليوم الثلاثاء تحركاتهم على الساحة الداخلية، على أن...

رئيس ما بعد غزّة لن يصل بـ “الدّبّابة”!

لا جديد فعليّاً أمام اللجنة الخماسية، بفرعها الخارجي والمحلّي، سوى دعوة أفرقاء الصراع في...

منع إسرائيل من الانتصار.. هل يفرض حرباً استباقية؟

هل لا يزال خطر الحرب الإسرائيلية الواسعة على لبنان قائماً؟ تتضارب القراءات والتحليلات والمعلومات...

عدم مجيء هوكستين… هل ينذر باحتمال توسعة الحرب؟

لم تلق الورقة الفرنسية التي تسلّمها لبنان من وزير الخارجية ستيفان سيجورنيه، لإنهاء الأعمال...

طهران تنخرط في رئاسة لبنان بعد تفاهمها مع واشنطن؟

يجزم الذين يراقبون الاتصالات بين أميركا وإيران، أنّ مخاطر توسّع حرب إسرائيل على غزة...

أسرار إيرانيّة من اليمن والعراق إلى سوريا وسيّدتها الأولى (2)

بين تدمير عدشيت وإحراق كريات شمونة… وبين قلق إسرائيل من القيادي الفتحاوي مروان البرغوثي...

لبنان في مهبّ منخفض حربيّ… “الحــزب” أمام تحدّيات!

فاقم التهديد الإسرائيلي باجتياح رفح جنوب قطاع غزة، عند الحدود مع مصر، مخاوف المجتمع...

إسرائيل تستهدف “أمل” لإعطاب المفاوضات.. والوجهة الدولية تنحاز لبرّي

على خيط مشدود تسير البلاد. ويسير معها الفاعلون سياسياً وديبلوماسياً أو عسكرياً. لا يزال...

إسرائيل تتخطّى الحدود في النبطيّة.. من يوقفها؟

الوضع متدحرج باتجاه الحرب بعد الضربة الإسرائيلية على النبطية وسقوط مدنيّين. من يوقف هذه...