الرئيسيةمقالات سياسية“الحزب” مطمئن: نستطيع تكبيد إسرائيل خسائر بـ300 مليار دولار

“الحزب” مطمئن: نستطيع تكبيد إسرائيل خسائر بـ300 مليار دولار

Published on

spot_img

يعيش حزب الله حالة اطمئنان لمسار الجبهة الجنوبية. لا يبدو الحزب متخوفاً من اندلاع حرب واسعة تشنّها إسرائيل، وهو يعتبر أن كل التصريحات الإسرائيلية التي تنطوي على تهديد ووعيد كلها موجهة إلى الداخل الإسرائيلي وليس إلى الداخل اللبناني. بالنسبة إلى الحزب، فلو أرادت إسرائيل خوض حرب، لفعلت وعملت على وضع كل العالم تحت الأمر الواقع. ولكانت انتهزت أي فرصة لشن هذه الحرب. ولكنها غير قادرة، وتعلم حجم المخاطر والخسائر التي ستلحق بها. هذا بالحد الأدنى ما يفكر به حزب الله بهذه المرحلة، خصوصاً أن كل الرسائل والوساطات الدولية التي تأتي إلى لبنان وتنقل رسائل تحذير، هدفها التفاوض لا التصعيد.

المليار بعشرة
يتعاطى الحزب بعقل بارد على المستويين العسكري والسياسي. فعلى المستوى العسكري، فإن غرفة العمليات التي يواكب فيها المسؤولون العسكريون للحزب كل تطورات الوضع على جبهة الجنوب وفي قطاع غزة، تشير إلى حالة اطمئنان لدى المسؤولين العسكريين، لأن إسرائيل التي تتلقى ضربات قاصمة في غزة وغير قادرة على حسم المعركة وفق العناوين التي أعلنتها، لن تكون قادرة على خوض أي حرب في جنوب لبنان.
في المقابل، على المستوى السياسي لدى الحزب، فإن موقفه واضح بعدم الدخول في أي مفاوضات قبل الوصول إلى وقف إطلاق النار في غزة. أما بخصوص كل التهديدات والتحذيرات التي وصلت، وخصوصاً التي كان مضمونها يشير إلى أن اسرائيل ستعمل على شن حرب واسعة ضد لبنان وتدمير كل بناه التحتية.. فإن رد الحزب عليها -وفقاً لطريقته- بتصعيد أكبر، من خلال إبلاغ موفدين دوليين بشكل رسمي، بأن الحزب لا يخشى التهديدات الإسرائيلية، وأن كل ما تبقى في لبنان يساوي ما يقارب 30 مليار دولار. وهذه ستكون الخسائر في حال تدميره بشكل كامل. ولكن في المقابل، فإن الحزب قادر على إلحاق خسائر مدوية في إسرائيل: وكل مليار دولار خسارة في لبنان، سيكون مقابله خسارة وتدمير بقيمة 10 مليارات دولار في إسرائيل!

الهيبة المكسورة
طلب الحزب من كل الوسطاء عدم الاستمرار في نقل رسائل التهديد والتحذير، لأنه لن يتوقف عندها ولن تعني له شيئاً. أما في حال أرادت اسرائيل أن تلجأ إلى الحرب فلتفعل.. وحينها يكون الكلام للميدان.
ولا يخفي الحزب أن لديه قدرات كبيرة قادر من خلالها على إيلام إسرائيل وإلحاق خسائر فيها بقيمة تتراوح بين 200 و300 مليار دولار. فهو لا ينكر الإحداثيات التي يمتلكها تجاه مرفأ حيفا، ومطار بن غوريون وغيرها من المواقع الأساسية والمرافق الإستراتيجية. لذلك يتعاطى الحزب في أي مفاوضات إنطلاقاً من مبدأ أن هناك هيبة إسرائيلية مكسورة، ولن تكون إسرائيل قادرة على استعادتها في لبنان.
صحيح أن مسار المعارك العسكرية أو المواجهات التي يشهدها الجنوب اللبناني، تشير إلى تكبد الحزب خسائر بشرية عالية جداً، في مقابل الاستشراس الإسرائيلي في توجيه الضربات، وتعميق مداها، لكنه يعتبر أن هذه المواجهات الآن لا تزال في مراحلها الأولى والمتدنية، ولا تشير إلى خوضه للمعارك العسكرية الجدية، والتي حينها سيمكنه إلحاق الخسائر بالإسرائيليين. بالحدّ الأدنى، فإن الحزب رفع سقف التفاوض من خلال هذه التهديدات والرسائل التي وجهها، في سبيل تحقيق توازن في مسار التفاوض.
ويأتي ذلك بعد نشر الإعلام الإسرائيلي استطلاعات رأي حول تأييد أكثر من 60 بالمئة من الإسرائيليين خوض الحرب ضد حزب الله لتوفير الأمن لسكان المستوطنات الشمالية.

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...