الرئيسيةمقالات سياسية“الحريري راجع”… إلى متى؟

“الحريري راجع”… إلى متى؟

Published on

spot_img

«إني استودِع لبنان»، لعلها الجملة الموحَّدة التي استخدمها كلٌّ من الرئيس الشهيد رفيق الحريري، والرئيس «الشهيد الحي» سعد الحريري، في لحظة خروجهما من السلطة، والخروج من السلطة. بالنسبة إلى الأب والإبن، هو «استشهادٌ» في حدٍّ ذاته، فهما لم يعتادا على «العيش السياسي» خارج السلطة، تماماً كالسمكة خارج المياه، ففي كل مرة كان الرئيس الشهيد يخرج من السلطة، كان يخطط للعودة إليها، وحين اغتيل كان في صلب مناقشة قانون الإنتخابات النيابية الذي كان سيعيده مجدداً «على حصان أبيض»، تماماً كما كان الأمر عليه في انتخابات العام 2000 التي «اجتاح» فيها مقاعد بيروت التسعة عشر، إنطلاقاً من «التعليمة» القائلة: «زي ما هيي».

كل هذه الشعبية الهائلة للرئيس الشهيد، وسلطته السياسية وقدرته الديبلوماسية، لم تَحُل دون جلوسه في قريطم، في العام 2004، بعدما «هبَّت رياح» الرئيس عمر كرامي، فقال كلمته الشهيرة: «استودِع لبنان»، وعند الإغتيال تبيَّن أنّ المخططين لم يكونوا يريدون اغتياله وهو رئيس للحكومة، بل كرئيس سابق.

بشكلٍ من الأَشكال، أعاد التاريخ نفسه، أُبعِد الحريري الإبن، وقال كلمته الشهيرة: «أستودع لبنان»، قبل أن يتعرَّض «للإغتيال السياسي». هنا بدأ «اللعب على المكشوف»: حريريون أبعدهم الحريري قبل أنْ يُبعَد. حريريون إنكفأوا، بمعنى أنهم أبعدوا أنفسهم. حريريون حاولوا «وراثة الإرث»، فأعطوا انطباعاً بأنهم تسرَّعوا، والأوفياء لبيت الوسط كانوا لهم بالمرصاد.

بعيداً من دائرة الحريري و»تيار المستقبل»، كيف تفاعل أو تعاطى الشارع السني ولا سيما البيروتي منه، مع إبعاد الحريري؟

الأرض كانت أكثر وفاءً من الصالونات، عبَّرت عن ذلك في أكثر من مناسبة، بينما كانت الصالونات تقدِّم المصلحة والمنفعة على الولاء والوفاء، منهم مَن ابتعد وآثر «البزنس»، وبعض هؤلاء كان من اللصيقين بالشيخ سعد، ومنهم مَن كان يُصر على أنه «حريريٌّ» أباً عن إبن، لكن الشيخ سعد يعرفهم واحداً واحداً، يعرف مَن صمد ومَن تلوَّن ومَن نقل البندقية من كتف إلى كتف، والقلم من يدٍ إلى يد.

وهناك الطبقة النيابية والطبقة الوزارية، ليس سهلاً ملء فراغ الرئيس الشهيد والرئيس سعد، في آن، وهذا ما عاناه بعض نواب مجلس 2022، على رغم أنّ بعضهم يتمتع بحيثية تمثيلية، لكن الجلوس على مقعد «الأب والإبن»، لم يكن بالأمر اليسير، فكان الأمر صعباً حتى على الشيخ بهاء الحريري أن ينخرط في اللعبة السياسية، على رغم الجهود والتحضيرات التي بذلها وقام بها، وصولاً إلى تكليف رجال قانون وفكر لوضع نظام لحزب. لكن الأرض لم تكن تتجاوب، حتى مع الحريريين الأوفياء، فكيف بالإنتهازيين ومقتنصي الفرص؟

سيعود الرئيس سعد الحريري لإحياء الذكرى التاسعة عشرة لاستشهاد والده، لكن إلى متى سيعود؟ هل تطول إقامته؟ وإذا لم تكن هناك سياسة في عودته، فإلى أين يعود؟ هل إلى رأس «تيار المستقبل»؟ وبأي هدف؟ حتى الساعة، لا أحد يملك أجوبة، وقد يكون الرئيس الحريري نفسه لا يملك أجوبة.

أحدث المقالات

قمة فرنسا – قطر: لا حلول لبنانيّة

التعاطي اللبناني مع زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لباريس أضفى...

مسعى هوكستين يربط بين الرئاسة والحرب

في لقاءاتها ترفض السفيرة الأميركية ليزا جونسون ربط الرئاسة بحرب غزة، إلّا أنّ المسار...

أمير قطر في فرنسا.. أتقرأ باريس في كتاب الدوحة؟

حضر لبنان في قمة القطرية الفرنسية التي شهدتها العاصمة باريس خلال زيارة الدولة التي...

لبنان تبلّغ رسمياً: الهدنة في غــزة تسري على لبنان

لم يبدّل التصعيد الإسرائيلي المتمادي حيال لبنان موقف «حزب الله» الذي يستبعد احتمال شنّ...

المزيد من هذه الأخبار

تضارب بالرؤى بين فرنسا وأميركا: لا تراهنوا على هوكشتاين!

تتشعب الاختلافات والتباينات بين الدول المهتمة بلبنان. فعلى الرغم من التحركات الخماسية، إلا أن...

الدهاء الإيرانيّ… والتذاكي اللبنانيّ

الثابت الوحيد في حرب غزّة أنّ هذه الحرب ستطول. يعود ذلك إلى عجز إسرائيل...

قضاة وأمنيّون يَحكمون “دولة بالوكالة”

كرّس تكليف رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود رئيس الغرفة السابعة في محكمة...

هل تنتج عودة “الولد الضائع” الإيراني رئيساً في لبنان؟

هل فعلاً اللجنة الخماسية المعنيّة بلبنان موحّدة؟ وهل يستمرّ هذا الاتحاد على موقف واحد...

الحزب متفهّماً باسيل: إيجابي وموضوع غزة ليس جديداً

معزّزاً موقف رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال عون، استكمل رئيس «التيار الوطني الحر» النائب...

لقاءات الوقت الضائع… وعون يَنسف البند رقم 10

يَصعب جدّاً الفصل بين انفلاش رقعة التصعيد جنوباً وصولاً إلى صيدا، وربّما زحفاً نحو...

الرهان على “قوة قاهرة”: مسار الجنوب من مصير رفح؟

مسار الحرب على غزة، كما مصير المواجهة المفتوحة على الجبهة الجنوبية للبنان، كلاهما يرتبطان...

الحريري إلى موسكو: لا استثنائية في الحدث

تزامن إعلان توجيه دعوة روسية إلى رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري، لزيارة موسكو، مع...

إسرائيل في الغازية.. والخماسية اليوم في قصر الصنوبر

في الوقت الذي تأخذ فيه المواجهات بين الحزب والجيش الإسرائيلي بُعداً تصعيدياً مع اتساع...

قصر الصنوبر يستضيف سفراء “الخماسية”..وباريس ترتب اجتماعاً لدعم الجيش

يستأنف سفراء الدول الخمس بدءاً من اليوم الثلاثاء تحركاتهم على الساحة الداخلية، على أن...

رئيس ما بعد غزّة لن يصل بـ “الدّبّابة”!

لا جديد فعليّاً أمام اللجنة الخماسية، بفرعها الخارجي والمحلّي، سوى دعوة أفرقاء الصراع في...

منع إسرائيل من الانتصار.. هل يفرض حرباً استباقية؟

هل لا يزال خطر الحرب الإسرائيلية الواسعة على لبنان قائماً؟ تتضارب القراءات والتحليلات والمعلومات...

عدم مجيء هوكستين… هل ينذر باحتمال توسعة الحرب؟

لم تلق الورقة الفرنسية التي تسلّمها لبنان من وزير الخارجية ستيفان سيجورنيه، لإنهاء الأعمال...

طهران تنخرط في رئاسة لبنان بعد تفاهمها مع واشنطن؟

يجزم الذين يراقبون الاتصالات بين أميركا وإيران، أنّ مخاطر توسّع حرب إسرائيل على غزة...

أسرار إيرانيّة من اليمن والعراق إلى سوريا وسيّدتها الأولى (2)

بين تدمير عدشيت وإحراق كريات شمونة… وبين قلق إسرائيل من القيادي الفتحاوي مروان البرغوثي...