الرئيسيةمقالات سياسيةالحرب تغري نتنياهو: الرهان اللبناني على واشنطن لا يكفي؟

الحرب تغري نتنياهو: الرهان اللبناني على واشنطن لا يكفي؟

Published on

spot_img

تتضارب التقييمات اللبنانية لمسارات الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وانعكاسها على لبنان. لكن الجواب الشافي الذي يمكن الحصول عليه من جهات لبنانية وديبلوماسية مسؤولة ومواكبة لهذه التطورات، أن لا أحد يمكنه التنبؤ أو التوقع أو التيقن مما يمكن أن تقدم عليه الحكومة الإسرائيلية. فأولاً، هي حكومة يمينية متطرفة. ثانياً، هي حكومة تتنازعها خلافات وصراعات ومزايدات، قد تقود إلى خيارات متهورة. ثالثاً، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بحاجة إلى الاستمرار في حالة الحرب لأطول فترة ممكنة. فهو لن يكون قادراً على تحمل هدنتين في إسرائيل وفي جنوب لبنان. وفي حال نجحت الهدنة في قطاع غزة، قد يستمر بضرباته ضد أهداف لحزب الله، لإطالة أمد حالة الحرب.

اندفاع نتنياهو
وسط كل هذه الاعتبارات، تصل إلى لبنان المزيد من التقارير الدولية، حول المساعي المبذولة والضغوط المفروضة على إسرائيل، لتجنب توسيع رقعة الحرب، تحت عنوان أن أي حرب واسعة مع حزب الله ستعني انفجار حرب إقليمية لا أحد يريدها. وهذا ما يركز عليه الأميركيون. لكن، حتى الأميركيين غير قادرين على حسم ما يمكن أن يقوم به نتنياهو. إذ يعتبرون أنه في حال ذهب إلى الهدنة في قطاع غزة لمدة 6 أسابيع، فهو سيعود إلى استئناف عملياته العسكرية. وهو يريد خوض معركة رفح. في حينها، ستكون أميركا قد أصبحت منكفئة لدرجة كبيرة نحو الداخل وحساباتها الانتخابية. وبالتالي، ستكون يد نتنياهو مطلقة في العمليات.
بعد عملية رفح، يمكن لنتنياهو أن يتجه نحو توسيع نطاق عملياته في لبنان. وهذا ما دفع بمسؤولين أميركيين للتعبير عن خشيتهم من شن إسرائيل عملية عسكرية برية ضد لبنان، في الربيع أو مع بداية الصيف. لهذا الكلام تفسيران. الأول، نوع من التهويل على لبنان للقبول بمفاوضات جدية وإنتاج اتفاق ونزع أي ورقة يمكن ان يستخدمها نتنياهو لتبرير تصعيده. والثاني، هو أن يكون لدى الأميركيين مؤشرات واضحة أو جدية حول نية نتنياهو وحكومته في توسيع العمليات ضد لبنان. أي أن هذه التسريبات تنطوي على تحذيرات أخرى يتم توجيهها للمسؤولين اللبنانيين، مفادها أن أميركا لن تكون قادرة على لجم نتنياهو وجنونه. وفي حال عمد إلى توسيع الحرب، فإن واشنطن تكون قد استبقت الأمر في تحذيراتها.

الرهان اللبناني
كل التقييمات العسكرية الإسرائيلية تشير إلى حتمية توسيع العمليات في جنوب لبنان. وآخر التقييمات كانت تلك التي أجراها رئيس الأركان الإسرائيلي هيرتسي هاليفي، خلال زيارته لقيادة المنطقة الشمالية قبل أيام، مبدياً استبعاده الوصول إلى اتفاق سياسي أو ديبلوماسي وضرورة الاستعداد لتوسيع المواجهات.
لبنانياً، فإن كل هذا الكلام تقرأه مصادر متابعة في سياق زيادة منسوب التهويل. هناك قناعة لبنانية بأن الأمور ستذهب نحو هدنة، ومع تطبيقها في غزة لا بد لها أن تنسحب على الواقع اللبناني. وحينها، يمكن للمبعوث الأميركي آموس هوكشتاين أن يتحرك باتجاه تل أبيب وبيروت، في إطار مساعيه للوصول إلى اتفاق إطار.
ما يشير إلى رهان لبنان على نجاح الهدنة، يمكن قراءته في مواقف رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، والذي (حسب المعلومات) تلقى قبل أيام قليلة رسائل واضحة من الأميركيين بأن الضغوط مستمرة على إسرائيل لمنعها من شن الحرب أو توسيعها، وأن هناك نوعاً من الطمأنة التي يتلقاها لبنان حول تجنب الحرب أو توسيع المواجهات، بشرط الانتقال إلى مرحلة جدية من المفاوضات السياسية لإنتاج الحل.
مقابل الوجهة النظرهذه، هناك من يعتبر أنه لا يمكن الوصول إلى اتفاق يرسي الاستقرار، إلا بعد عمليات كبيرة أو تكثيف الضربات، وليس بالضرورة من خلال حرب.
ولذا، لبنان غير قادر حتى الآن على حسم الوجهة بين الحرب واللاحرب.

أحدث المقالات

عن باسكال وهواجس “الحــزب” وجعجع: سرقة لكن لكن ولكن…

مفهومٌ جداً أن يأتي ردُ فعل “الحزب” على اغتيال باسكال سليمان، فجّاً بهذا الشكل....

الموساد في بيروت: استجوَب محمد سرور.. حتّى الموت

لم يعد سرّاً أنّ قتل الصرّاف محمد إبراهيم سرور في بيت مري يحمل بصمات...

جنبلاط وبرّي يراسلان الحــزب: لتسوية مقبولة… أو الخراب

في عاداته التي أصبحت معروفة، يستطيع زعيم المختارة وليد جنبلاط استشعار هبوب الرياح. سوابقه...

المزيد من هذه الأخبار

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...

“الصبر الاستراتيجي” للحزب أمام امتحان الحرب التكنولوجية الإسرائيلية

لطالما تسلّح حزب الله بمعادلة “الصبر الإستراتيجي” في معركته ضد العدو الإسرائيلي. ومنذ سنوات...

“الحركة” تدعو إلى الجحيم العربيّ!

فجأة تركت “حماس” الموجودة في قطر وقيادة القسّام الموجودة في أنفاق غزة معركة المصير....

قرار مجلس الأمن إنذار أميركي أول لإسرائيل؟

تثبت مجريات الأحداث من غزة إلى جنوب لبنان، واستمرار الاعتداءات الاسرائيلية، كأنّ قرار مجلس...

هل يُسلّم البيطار ملفّه لمدّعي عام التمييز؟

من موقعه القضائي كرئيس لمحكمة التمييز الجزائية كان القاضي جمال الحجّار يتابع مراحل التحقيقات...

“الاشتباك” الأميركي الإسرائيلي: نتنياهو يهدد المنطقة

قراءات متناقضة يمكن تسجيلها في السلوك الأميركي لحظة قرار مجلس الأمن الدولي الداعي لوقف...

The Masterpiece

All angels in heaven made a design . They asked god to keep it an...

اعتداء موسكو.. المعارضة الشيشانية المتّهم الأول

من وراء الهجوم الإرهابي الذي وقع في أحد المراكز التجارية الكبيرة في العاصمة الروسيّة...

دور الإمارات لبنانياً وإقليمياً… وارتياح “الحــزب”

يصنّف بعض المتابعين لتطوّرات وانعكاسات حرب غزة الانفتاح المفاجئ بين «حزب الله» وبين دولة...

المسيحيون: الانفصال عن دولة “الحــزب” أو الالتحاق بتفاهمات المنطقة

كان لقاء بكركي، الذي جمع بين بعض القوى المسيحية، محاولة وضع إطار سياسي عام...

حــزب الـله في ورشة عمل: نحو رؤية سياسية جديدة

أكثر من ورشة يجريها حزب الله على مستواه الداخلي، لإعادة طرح تصور جديد حول...