الرئيسيةمقالات سياسيةالتمديد لقائد الجيش... ربط نزاع إيرانيّ مع واشنطن

التمديد لقائد الجيش… ربط نزاع إيرانيّ مع واشنطن

Published on

spot_img

يعكس التمديد لقائد الجيش العماد جوزف عون سنة واحدة بعض الوعي اللبناني لخطورة ما يدور في المنطقة وتجنيب لبنان التحوّل إلى إحدى ضحايا المخاض الذي يمرّ فيه الشرق الأوسط. فرضت التمديدَ دوافعُ داخليّة لبنانيّة وأخرى إيرانية. تضاف إلى ذلك، في طبيعة الحال، الظروف المعقّدة في البلد وفي محيطه وفي العالم. تجيء هذه الظروف في وقت ليس ما يشير إلى وجود مؤسّسة أخرى، غير المؤسّسة العسكرّية، تتمتّع بنوع من التماسك في الحدّ الأدنى للتماسك.

ثمّة جوانب عدّة لهذا التمديد أبرزها رغبة إيران في إظهار مدى تحكّمها بلبنان وبما يدور فيه بأدقّ التفاصيل من جهة، وبقاء القناة مفتوحة بينها وبين الإدارة الأميركيّة من جهة أخرى. من الواضح استخدام إيران للبنان في سياق ربط نزاع بينها وبين “الشيطان الأكبر” الذي تسعى إلى عقد صفقة معه محاولةً الاستفادة إلى أبعد حدود من حرب غزّة ومآسيها.

تتفادى “الجمهوريّة الإسلاميّة” قطع التواصل بينها وبين واشنطن. لا يمرّ يوم إلّا وتظهر فيه قدرتها على الحؤول دون توسيع حرب غزّة، علماً أنّها لا تتردّد في تأكيد كميّة الأوراق التي تمتلكها، بما في ذلك ورقة تعطيل الملاحة، وإن نسبياً، في البحر الأحمر عبر الحوثيين.

يعكس التمديد لقائد الجيش العماد جوزف عون سنة واحدة بعض الوعي اللبناني لخطورة ما يدور في المنطقة وتجنيب لبنان التحوّل إلى إحدى ضحايا المخاض الذي يمرّ فيه الشرق الأوسط

ليس التمديد لقائد الجيش سوى ورقة من أوراق إيران. تعرف “الجمهوريّة الإسلاميّة” جيّداً أنّ الإدارة الأميركية بذلت، مع الفرنسيين والأوروبيين عموماً، جهوداً كبيرة للحؤول دون حصول فراغ على رأس المؤسّسة العسكريّة… في ظلّ فراغ في رئاسة الجمهوريّة مستمرّ منذ سنة وشهرين.

صواريخ إيرانية… نحو الأردن؟

تودّ إيران في الظروف الراهنة إظهار نوع من المرونة والتشدّد في الوقت ذاته. تساير “الشيطان الأكبر” وتبعث برسائل عن رغبة في لعب دور مسؤول على الصعيد الإقليمي، لكنّها لا تتردّد بجعل ميليشيات تابعة لها تقصف السفارة الأميركيّة في بغداد. كذلك، لا تتردّد في ممارسة ضغوط على الأردن عبر شبكات التهريب التي تمتلكها في سوريا. ربّما أخطر ما في توغّل عناصر من هذه الشبكات داخل الأراضي الأردنيّة أخيراً العثور على منصّات لإطلاق الصواريخ كان مطلوباً تهريبها إلى المملكة الأردنيّة الهاشميّة. عثرت السلطات الأردنيّة المعنيّة على المنصّات إلى جانب المخدّرات التي وجهتها دول الخليج العربي طبعاً، وأسلحة مختلفة وجهتها !

إسرائيل ردّت بعنف…. على رسائل الحزب

كان الرهان على الفراغ في قيادة الجيش بمنزلة رهان على المجهول الذي ينتظر لبنان. هذا المجهول الذي تؤكّده معلومات ينقلها غير طرف. فحوى هذه المعلومات أنّ الدولة العبريّة ردّت بعدوانيّة على الرسائل التي بعث بها إليها الحزب، عبر الفرنسيين وغيرهم. ورد في الردّ الإسرائيلي على إبداء الحزب الحرص على المحافظة على قواعد الاشتباك بين الجانبين في جنوب لبنان أنّ الدولة العبريّة لم تعد مستعدّة لذلك. بالنسبة إلى إسرائيل، لم تعد القواعد التي كان معمولاً بها قبل حرب غزّة تصلح لمرحلة ما بعد تلك الحرب التي ليس معروفاً ما الذي يمكن أن تؤدّي إليه على صعيد المنطقة وما يتجاوز المنطقة، بما في ذلك مستقبل وجود الحزب في جنوب لبنان.

من هذا المنطلق، كان قرار التمديد لقائد الجيش قراراً حكيماً، خصوصاً إذا أخذنا في الاعتبار موازين القوى الداخليّة في البلد والوضع الإقليمي وموقف القوى الدولية من لبنان.

لا يدلّ على مدى حكمة القرار وصوابيّته أكثر من وقوف “التيار العونيّ” ممثَّلاً بجبران باسيل في وجهه. كشف موقف صهر الرئيس السابق ميشال عون وشريكه في رئاسة الجمهوريّة عندما كان في قصر بعبدا بين 2016 و2022 مدى الجهل الذي يتمتّع به الثنائي عون – باسيل بكلّ ما له علاقة بما يدور في المنطقة والعالم. يشمل الجهل طبيعة العلاقة بين “التيار العوني” والحزب بأجندته الإقليمية وحساباته المرتبطة بالمشروع التوسّعي الإيراني لا غير.

ليس التمديد لقائد الجيش سوى ورقة من أوراق إيران. تعرف “الجمهوريّة الإسلاميّة” جيّداً أنّ الإدارة الأميركية بذلت، مع الفرنسيين والأوروبيين عموماً، جهوداً كبيرة للحؤول دون حصول فراغ على رأس المؤسّسة العسكريّة… في ظلّ فراغ في رئاسة الجمهوريّة مستمرّ منذ سنة وشهرين

“التمديد على جثّتي”… السياسية

يمرّ لبنان في ضوء حرب غزّة بمرحلة في غاية الدقّة. لا يدلّ على مدى دقّة هذه المرحلة أكثر من تمسّك إسرائيل بتغيير قواعد الاشتباك مع الحزب في جنوب لبنان، فيما لا تزال إيران متمسّكة بالقواعد القديمة وبأنّها ستتمكّن من عقد صفقة مع إدارة بايدن. لا تعرف إيران أنّ التهديد بتوسيع الحرب لن يساعدها في عقد هذه الصفقة التي تعني اعترافاً أميركياً بهيمنتها على الخليج وعلى الشرق الأوسط. يعود ذلك إلى عجز واشنطن، لأسباب داخليّة أوّلاً، عن دخول مثل هذه الصفقة، خصوصاً قبل أقلّ من سنة من الانتخابات الرئاسيّة الأميركيّة.

يظلّ خيار التمديد لقائد الجيش من بين الخيارات اللبنانيّة الموفّقة في هذه الأيّام الصعبة التي كشفت بين ما كشفته ذلك الجهل السياسي المتأصّل لدى مجموعة من المسيحيين من جهة، وخطورة اللعبة الإيرانيّة القائمة على التهديد بتوسيع حرب غزّة من جهة أخرى. لمثل هذه اللعبة الإيرانيّة مخاطرها الكثيرة، بينها الخطر من انفلات الوضع في جنوب لبنان في حال استمرّ التصعيد من دون وجود قوّة تفرض تنفيذ القرار 1701 بحذافيره وبنوده الدقيقة!

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...