الرئيسيةمقالات سياسيةالتسوية الحدودية والرئاسية تتشكّل: استقرار بعيد المدى

التسوية الحدودية والرئاسية تتشكّل: استقرار بعيد المدى

Published on

spot_img

كل ما يظهر من كواليس المفاوضات الدولية، لتلافي التصعيد العسكري والحرب في المنطقة، يشير إلى تقديم عروض متعددة، غايتها إرساء تفاهمات بعيدة المدى. يستخدم المسؤولون الدوليون عبارة إيجاد حل طويل الأمد، وإرساء الاستقرار بعيد المدى على الحدود الجنوبية للبنان.

اهتمامات هوكشتاين
هذا الكلام يلتقي مع ما صرح به رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، مشيراً إلى استعداد لبنان لتكريس استقرار مستدام في الجنوب، إنطلاقاً من رفض التصعيد وعدم الرغبة بالحرب. موقف الحكومة اللبنانية بالإضافة إلى موقف حزب الله، شكل قوة دفع للأميركيين في سبيل التحرك على الجانبين اللبناني والإسرائيلي سعياً لإنجاز هكذا اتفاق.
إلى جانب الأميركيين تبرز المساعي الأوروبية المتعددة أيضاً على الخطّ نفسه. لكن كل المعطيات تؤكد أن واشنطن هي راعية الحلّ، وهي التي ستعمل على صناعته. في هذا الإطار، تأتي زيارات المسؤولين الدوليين، فيما يبقى لبنان بانتظار زيارة المبعوث الأميركي آموس هوكشتاين، الذي يتولى الملف. وحسب ما تشير مصادر ديبلوماسية لـ”المدن”، فإن هوكتشاين سيكون مهتماً بملف ترسيم الحدود البرية من نقطة b1 إلى مزارع شبعا. وفي هذا السياق، تشير المصادر الديبلوماسية إلى أن بعض الكلام حول تراجع هوكشتاين عن البحث في مزارع شبعا يأتي بسبب اعتراضات داخلية أميركية على دوره، وأنه يجب أن يكون محصوراً بملف النفط والغاز فقط. علماً أن المصادر تؤكد أن هوكشتاين، في زيارته الأخيرة إلى لبنان وفي لقاءاته الدولية مع مسؤولين وديبلوماسيين، شدد على أنه يريد إنجاز حل كامل، بما فيه مزارع شبعا، ووضعها تحت وصاية الأمم المتحدة.

ضمانات حدودية
طبعاً كل هذا النقاش التفصيلي والرسمي مؤجل إلى ما بعد الحرب على قطاع غزة. ولكن ما يجري هو تمهيد الأرضية للوصول إلى الاتفاق حول ترسيم الحدود البرية. وفي إطار المفاوضات، فإن ما يصل إلى لبنان من رسائل يشدد على الاهتمام الغربي والإسرائيلي بتوفير ضمانات لإعادة سكان المستوطنات الشمالية. ومن بين هذه الضمانات التي تقترحها القوى الدولية، هو مسألة انسحاب حزب الله بقوته العسكرية الأساسية، وخصوصاً الأسلحة الدقيقة والصواريخ والمسيرات.
ولكن، هذا لا يعني أن ينسحب الحزب بشرياً من الجنوب. فبعض الجهات الدولية تتحدث عن مسألة بقاء مسؤولي الحزب ومراقبيه العسكريين في البلدات الجنوبية، طالما أنهم أبناء هذه البلدات. ولكن من دون السلاح الثقيل أو المتطور.

تسوية رئاسية
كل هذه الاقتراحات واردة لبنانياً، ولكن ضمن سلة متكاملة، تتعلق بترسيم الحدود البرية وانسحاب اسرائيل من النقاط الـ13 المختلف عليها، والعودة إلى ترسيم الحدود الدولية المرسمة عام 1923، بالإضافة إلى الإنسحاب من نقطة b1 وإعادتها إلى السيادة اللبنانية، وصولاً إلى حلّ لمزارع شبعا وتلال كفرشوبا، مقابل عدم الاستمرار في الخروقات الإسرائيلية. وهذا سيعد انتصاراً للبنان في حال تحقق.
الوصول إلى هذا الاتفاق يرتبط بمسألتين أساسيتين، وهما وقف الحرب في غزة، وانتخاب رئيس للجمهورية وإعادة تكوين السلطة. لأنه لا يمكن الخوض في مثل هذه الاتفاقات من دون وجود رئيس للجمهورية وسلطة منتخبة وأصيلة، هي التي توقع على الاتفاقيات. وحسب ما تشير المعطيات، فإن الدفع الرئاسي سيتزايد في المرحلة المقبلة، من التحضير لعقد اجتماع خماسي إلى زيارة للعديد من الموفدين في سبيل تحريك الجمود الرئاسي. كما أن هوكشتاين سيشدد خلال زيارته على ضرورة إنجاز هذا الاستحقاق أيضاً.
في هذا السياق، وبما أن المنطقة كانت على مفترق طرق بين إما التسوية أو الحرب الكبرى، فإن التسوية لا بد لها أن تعكس رئيساً يتلاقى مع مفهومها، ويكون مقبولاً من غالبية الأفرقاء.

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...