الرئيسيةمقالات سياسيةالتسوية الاقليمية في باحة القصر الجمهوري؟

التسوية الاقليمية في باحة القصر الجمهوري؟

Published on

spot_img

قطعت التسوية الاقليمية البحار، مرّت في دول الاقليم ووصلت طريق بعبدا المؤدي الى القصر الجمهوري.

الاشارات السعودية الايجابية غير المباشرة، بدأت تصل الى مسامع عين التينة وحارة حريك وبنشعي، إن كان عبر الفرنسي أو عبر حلفاء المملكة في لبنان، تحديداً “الاشتراكي” و”القوات” و”الكتائب”.

تحرك رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية لمجاراة المتغيرات الاقليمية، مطلقاً الالتزامات السياسية علانية أو ما اصطُلح على تسميته فرنسياً “الضمانات”، يوحي ببدء اكتمال التسوية ووضع الاستحقاق الرئاسي على سكة الانجاز. ويتوقع مراقبون أن تشهد المرحلة المقبلة تسارعاً في مجريات الأحداث الداخلية ايجاباً، بحيث بدأت “انتانات” بعض القوى السياسية تميل على “هوا التسوية”، بانتظار الكلمة الفصل السعودية.

أما الاشارات الايجابية فرُصدت من داعمي فرنجية على موجتين:

– ليونة اشتراكية؛ فبعض الأصوات التي كانت تستميت لتوحيد المعارضة وحاولت مواجهة التسوية الاقليمية برفض داخلي لفرنجية، وتواصلت أيضاً مع “التيار الوطني الحر” لهذا الغرض، نُقل عنها مؤخراً أنها تتحدث بإيجابية عن فرنجية، وبدأت بتدوير الزوايا من خلال الحديث عن ميزته بأنه ابن بيت سياسي عريق وملمّ بالتركيبة اللبنانية، ولديه خبرة في ادارة الشأن العام من خلال العلاقات السياسية التي تربطه بخصومه كما بحلفائه.

– اطلاع كتائبي على نتائج التحرك الفرنسي؛ اذ تقول أوساط كتائبية لموقع “لبنان الكبير” إن مستشار الرئيس الفرنسي باتريك دوريل طرح بصورة مباشرة إسم سليمان فرنجية على رئيس الحزب النائب سامي الجميل، ووضعه في أجواء الايجابية السعودية المستجدة، الا أن الجميل أكد على رفض السير بفرنجية وهدد بمقاطعة حزبه الجلسة مع “القوات” و”التيار الوطني الحر”، وإظهاره بصورة الفاقد للغطاء المسيحي.

تقول مصادر مطلعة لموقع “لبنان الكبير”: إن النائب الجميل طلب من الفرنسي اللامركزية الادارية، فأجابه الفرنسي انها منصوص عنها في اتفاق الطائف. الا أن الجميل أوضح أن ما يطلبه أوسع من الحدود التي رسمها الطائف، فكان الجواب الفرنسي حاسماً: اذهبوا الى المجلس النيابي وطالبوا بالتعديلات التي تريدونها… فالاهتمام الفرنسي يصب حالياً باتجاه ملء الشغور في الرئاسة الأولى.

مصادر اشتراكية واسعة الاطلاع تقول لموقع “لبنان الكبير”: إن المشهد المسيحي حالياً محكوم بالمزايدات، وانصرفت اهتمامات الأحزاب المسيحية نحو تحسين شعبيتها واستقطاب جمهور إضافي، حتى لو كانت بعناوين تقسيمية ومفدرلة. فـ”الكتائب” من جهتها تطلّ على جمهورها من باب اللامركزية والفدرلة لتحصيل الشعبية، وتزايد على “القوات اللبنانية” التي تنتهج المعارضة سبيلاً للمّ الشارع المسيحي. فلم يعد يعني رئيس حزب “القوات” سمير جعجع أي رئاسة أو أي حكومة، في حال سارت المملكة العربية السعودية بفرنجية علانية، إنما ما يعنيه فقط هو العمل على الرأي العام المسيحي وتكريس نفسه أولاً في شارعه وطائفته. وتوضح هذه المصادر أنه حتى لو قررت “القوات” أن تغيب عن الجلسة الانتخابية الأولى أو الثانية، فالمرجح أن تخضع أخيراً للضغوظ الدولية للمشاركة في الجلسة، ليس للتصويت لفرنجية، إنما لتأمين نصابها.

مصادر داعمة لترشيح رئيس تيار “المردة” تقول لموقع “لبنان الكبير”: حتى المعارضة اقتنعت بهبوب رياح التسوية لمصلحة فرنجية، فهل يستلحق حليفنا رئيس “التيار الوطني الحر” نفسه ويمشي في ركب التسوية، أم سيستمر في التعنت والنكد السياسي؟

أحدث المقالات

قمة فرنسا – قطر: لا حلول لبنانيّة

التعاطي اللبناني مع زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لباريس أضفى...

مسعى هوكستين يربط بين الرئاسة والحرب

في لقاءاتها ترفض السفيرة الأميركية ليزا جونسون ربط الرئاسة بحرب غزة، إلّا أنّ المسار...

أمير قطر في فرنسا.. أتقرأ باريس في كتاب الدوحة؟

حضر لبنان في قمة القطرية الفرنسية التي شهدتها العاصمة باريس خلال زيارة الدولة التي...

لبنان تبلّغ رسمياً: الهدنة في غــزة تسري على لبنان

لم يبدّل التصعيد الإسرائيلي المتمادي حيال لبنان موقف «حزب الله» الذي يستبعد احتمال شنّ...

المزيد من هذه الأخبار

تضارب بالرؤى بين فرنسا وأميركا: لا تراهنوا على هوكشتاين!

تتشعب الاختلافات والتباينات بين الدول المهتمة بلبنان. فعلى الرغم من التحركات الخماسية، إلا أن...

الدهاء الإيرانيّ… والتذاكي اللبنانيّ

الثابت الوحيد في حرب غزّة أنّ هذه الحرب ستطول. يعود ذلك إلى عجز إسرائيل...

قضاة وأمنيّون يَحكمون “دولة بالوكالة”

كرّس تكليف رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود رئيس الغرفة السابعة في محكمة...

هل تنتج عودة “الولد الضائع” الإيراني رئيساً في لبنان؟

هل فعلاً اللجنة الخماسية المعنيّة بلبنان موحّدة؟ وهل يستمرّ هذا الاتحاد على موقف واحد...

الحزب متفهّماً باسيل: إيجابي وموضوع غزة ليس جديداً

معزّزاً موقف رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال عون، استكمل رئيس «التيار الوطني الحر» النائب...

لقاءات الوقت الضائع… وعون يَنسف البند رقم 10

يَصعب جدّاً الفصل بين انفلاش رقعة التصعيد جنوباً وصولاً إلى صيدا، وربّما زحفاً نحو...

الرهان على “قوة قاهرة”: مسار الجنوب من مصير رفح؟

مسار الحرب على غزة، كما مصير المواجهة المفتوحة على الجبهة الجنوبية للبنان، كلاهما يرتبطان...

الحريري إلى موسكو: لا استثنائية في الحدث

تزامن إعلان توجيه دعوة روسية إلى رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري، لزيارة موسكو، مع...

إسرائيل في الغازية.. والخماسية اليوم في قصر الصنوبر

في الوقت الذي تأخذ فيه المواجهات بين الحزب والجيش الإسرائيلي بُعداً تصعيدياً مع اتساع...

قصر الصنوبر يستضيف سفراء “الخماسية”..وباريس ترتب اجتماعاً لدعم الجيش

يستأنف سفراء الدول الخمس بدءاً من اليوم الثلاثاء تحركاتهم على الساحة الداخلية، على أن...

رئيس ما بعد غزّة لن يصل بـ “الدّبّابة”!

لا جديد فعليّاً أمام اللجنة الخماسية، بفرعها الخارجي والمحلّي، سوى دعوة أفرقاء الصراع في...

منع إسرائيل من الانتصار.. هل يفرض حرباً استباقية؟

هل لا يزال خطر الحرب الإسرائيلية الواسعة على لبنان قائماً؟ تتضارب القراءات والتحليلات والمعلومات...

عدم مجيء هوكستين… هل ينذر باحتمال توسعة الحرب؟

لم تلق الورقة الفرنسية التي تسلّمها لبنان من وزير الخارجية ستيفان سيجورنيه، لإنهاء الأعمال...

طهران تنخرط في رئاسة لبنان بعد تفاهمها مع واشنطن؟

يجزم الذين يراقبون الاتصالات بين أميركا وإيران، أنّ مخاطر توسّع حرب إسرائيل على غزة...

أسرار إيرانيّة من اليمن والعراق إلى سوريا وسيّدتها الأولى (2)

بين تدمير عدشيت وإحراق كريات شمونة… وبين قلق إسرائيل من القيادي الفتحاوي مروان البرغوثي...