الرئيسيةمقالات سياسيةالترويكا المسيحية بمواجهة الثنائية الشيعية

الترويكا المسيحية بمواجهة الثنائية الشيعية

Published on

spot_img

 

من بركات الاتفاق السعودي الايراني، المصالحات العربية العربية وخصوصاً عودة سوريا والجامعة العربية لبعضهما البعض. ومن هذه البركات الجليلة توقّف الكلام عن الفتنة السنية الشيعية، التي انطلقت منذ غزو العراق واعدام صدام حسين، ومن ثم اغتيال رفيق الحريري، وتعزّزت بعد غزوة 7 أيار غير المجيدة، والتي ترجمت دستورياً، بامتلاك تحالف حزب الله، الثلث المعطّل. أي تثبيت فائض القوة، في مواقع صنع القرار بالدولة، عبر اتفاق الدوحة. وكانت 7 أيار كما صرح وليد جنبلاط نتيجة خطأ في الحسابات والتقديرات جعلته يصفها نادماً بلحظة التخلي.
لم تكن بيروت، المسرح الوحيد للفتنة السنية الشيعية. بل شملت الفتنة عواصم ودولاً عربية عدة. واستمر النفخ فيها، ليتناوب بعضهم على الفتنة الدرزية الدرزية كما حصل في قبرشمون مثلا.

سلوك جبران باسيل الاستقوائي بحزب الله، على كسر رموز الطائفة السنية، من سعد الحريري المستبدل بحسان دياب، ثمّ نجيب ميقاتي، وقبلهم جميعاً تهشيم مرحلة رفيق الحريري وايضا تهميشم وإذلال واستضعاف كل من جلس على كرسيه، وكل ذلك في سياق محاولات تأجيج نار الفتنة الموؤدة.
ما فعله باسيل عبر إمساكه بعنق الدولة، فعله أقرانه من قادة الأحزاب المسيحية خصوصاً من وصفه باسيل بالعميل الاسرائيلي، قاصدا جعجع. وبات اندلاع الفتنة السنية الشيعية الهاجس المحموم، لهؤلاء جميعاً.

عندما حصلت المصالحة السعودية الايرانية، والمصالحة العربية العربية، والسعودية السورية، أصيب هؤلاء المحمومين بتجلّطات سياسية، لم تزل تداعياتها مستمرة. سيّما وأنهم تبادلوا الاستقواء او استخدام طرفي الفتنة.
فكما استقوى جبران باسيل بحليفه الشيعي حزب الله ضد السنة. حاول شريك باسيل في اتفاق معراب، استخدام حليفه السني المهيض الجناح، وليس الاستقواء به، ضد حليف باسيل الشيعي حزب الله.
وللتاريخ نسجّل أنّ سعد الحريري كان بليغاً وحكيماً، وهو يُضمّن تعليق نشاطه السياسي رفض انجراره وانخراطه في الفتنة السنية الشيعية.
الحرب المسيحية الكبرى على سليمان فرنجية، بدأت كما قال في ذكرى مجزرة اهدن، منذ خروج سليمان فرنجية الجد من الجبهة اللبنانية واعلان انتمائه للعروبة. كما وبسبب رفض فرنجية الجد والحفيد معا لمشاريع الكانتونات الطائفية، والفيدراليات، وحالات حتماً، وأمن المجتمع المسيحي فوق كل اعتبار، التي دائما ما تختلج، عقل وفكر الترويكا المسيحية الجديدة وملحقاتها.

الوقائع تدل بوضوح، أن سقوط الفتنة السنية الشيعية لبنانياً، كان قبل المصالحة الايرانية السعودية. لكن هذه المصالحة كرّست طيّ ملف الفتنة.

وهنا وجد قادة الترويكا المسيحية، او المتحالفون الجدد،
وجدوا أنفسهم، وجهاً لوجه في مواجهة، ثنائي الشيعية السياسية. فتقاطعوا، وتخندقوا مع ملحقاتهم، كل لأسبابه، في حرب إلغائية ضد الثنائي الشيعي، وتصويره بأنه يريد، أن يفرض على المسيحيين، رئيساً للجمهورية، يرفضوه ساسة وكنيسة رغم اعلان البطريرك الماروني المتكرر وقوفه على مسافة واحدة من جميع المرشحين.
الفتنة غير نائمة.
يبقى الرهان قائماً على سعي ما تبقى من عقلاء، لإطفاء فتائل الفتنة المسيحية الشيعية، التي تلوح بالافق، وقبل فوات الأوان.
حمى الله لبنان وأعان، الشعوب اللبنانية.

أحدث المقالات

باريس تعود من نافذة “الضغط قبل حزيران”

يبدو أنّ تسريب خبر قدوم الموفد الأميركي آموس هوكستين إلى بيروت، قد خرّب الاحتمال...

اللاءات الأربع للحــزب تفرمل الخماسية..

في مقابل الحراك الدولي والداخلي الناشط بكلّ الاتّجاهات، جنوباً ورئاسيّاً ونزوحاً سوريّاً، تؤكّد أوساط...

تشظية القوى المسيحية: “الحــزب” يصنع بدائل سياسية وانتخابية

لا يمكن النظر إلى “التشظي” الذي تعيشه الساحة المسيحية حالياً، باعتباره مشهداً عابراً أو...

إمتعاض على خلفية فصل بو صعب… ماذا عن موقف نواب “التكتل”؟

ليس معلوماً بعد كيف سينتهي خلاف رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل ونائب رئيس...

المزيد من هذه الأخبار

“اتفاق هوكشتاين” المؤجل: من انتظار غــزة إلى انتظار إيران

لدى لبنان تجارب كثيرة وخطرة في آن، مع مسارات التفاوض في معالجة الأزمات العسكرية...

وريقة صغيرة من نتنياهو إلى بايدن: إلزاميّ واختياريّان!

لم يتصرّف نتنياهو حيال الردّ الإيراني الصاروخي، كما لو أنّ ما حصل مجرّد تمثيلية،...

لبنان ما زال في بوسطة عين الرمّانة!

مرّت ذكرى 13 نيسان. لا يزال شبح بوسطة عين الرمّانة مخيّماً على الحياة السياسيّة...

لبنان بعد الردّ الإسرائيلي على إيران؟

لا يمكن الاستسهال في التعاطي مع الردّ الإيراني على استهداف القنصلية في دمشق. بمجرّد...

الجبهة الجنوبية تحرق الـ1701: مصير اليونيفيل واليوم التالي للمعركة

كل يوم تطول فيه الحرب المندلعة في الجنوب بين حزب الله وجيش الإحتلال الإسرائيلي،...

السُّنّة وانتخابات المهندسين: رحم الله رفيق الحريري

إن كانت خسارة القوات اللبنانية في انتخابات نقابة المهندسين في طرابلس وبيروت يمكن النقاش...

حين “يسكر” جبران باسيل بالنصر

سيخضع تحالف انتخابات نقابة المهندسين الذي أعاد النبض إلى علاقة رئيس «التيار الوطني الحر»...

الحزب لباسيل: الكلمة للميدان!

لم تلقَ رسالة النائب جبران باسيل إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن أيّ ردّ...

نار الجنوب تستعر: صواريخ “الحــزب” وأنفاقه هدف إسرائيل الاستراتيجي

كل الأجواء الآتية من تحركات الجيش الإسرائيلي، ووضعية “الجبهة الداخلية” وخصوصاً الشمالية، تشير إلى...

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

حرب “الهيبة” بين إيران وإسرائيل: استباحة السماء والأرض العربية

إنها حرب “الهيبة” في الشرق الأوسط. وحرب بين المشاريع المختلفة. سرعان ما ظهر التضافر...

نامَت بيروت على حرب واستفاقت على Hiking العاقورة!

أتت استجابة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي للزلزال العسكري الذي ضرب خطّ طهران-تل أبيب متأخّرة...