الرئيسيةمقالات سياسيةالبطريرك الراعي: الرئيس لا يُنتَخَب في صالون المجلس

البطريرك الراعي: الرئيس لا يُنتَخَب في صالون المجلس

Published on

spot_img

مجرّد صدور الدعوة إلى تلاقي القيادات المسيحية في بكركي “حماية للوجود المسيحي والشراكة المتناصفة ولأنّ الوقت ليس للتناحر السياسي” عن النائب جبران باسيل. كان كافياً لفشل مسعى جَمْع سمير جعجع وسامي الجميّل وسليمان فرنجية وباسيل والقوى المسيحية إلى طاولة البطريرك الراعي.

لا لقاء للقيادات المسيحية في بكركي لكثير من الأسباب. ليس أقلّها عدم منح جبران باسيل امتياز تحريك “الجبهة” المسيحية الحواريّة. وموقف بكركي الصارم بالركون فوراً إلى انتخاب رئيس الجمهورية بجلسات مفتوحة. وعدم تكريس “أعراف” ربط هذا الاستحقاق الدستوري بلقاءات حواريّة تسبقه (المقصود حوار مجلس النواب) حتى لو كان العنوان الأوسع هو “الوجود المسيحي”.

في الواقع، لا مانع لدى البطريرك الراعي من جمع القيادات المسيحية تحت كنف بكركي. فهو نفسه كان سعى إلى هذه المُهمّة الصعبة في نيسان العام الماضي بدعوتهم إلى التحاور من أجل حلّ أزمة الاستحقاق الرئاسي. وانتهى الأمر بتسجيل “إنجاز” جَمعِهم في خلوة مصالحة ورياضة روحية في بيت عنيا-حريصا. بحضور 53 نائباً مسيحياً وغياب 11 من بينهم سمير جعجع وسليمان فرنجية.

ثمّة عوائق حقيقية تقف بوجه بكركي راهناً: عدم القدرة على لمّ شمل القادة المسيحيين ولو للصورة. ورفض تكرار تجربة عامَي 1988 قبل انتهاء ولاية الرئيس الأسبق أمين الجميّل، و2007 بعد انتهاء ولاية الرئيس إميل لحود الثانية الممدّدة. حين قدّم البطريرك الماروني الراحل نصرالله صفير سلّة أسماء أُسقطت بداية بضربة “اتفاق الطائف” ثمّ “اتفاق الدوحة”. والأهمّ عجز بكركي عن إعلان حالة تمرّد مسيحية جامعة بوجه ما يصفه الراعي بـ “الإقصاء المبرمج للموارنة عن الحكم”.

يقول مطّلعون إنّ الراعي حَرِص على الثناء على دور “الخماسية” ومُهمّتها في تسهيل حصول توافق على رئيس الجمهورية

اللافت أنّ فريقاً من الذين يدعون بكركي إلى فكّ حالة الحصار عن المسيحيين وكسر ستاتيكو التفرّد الشيعي (عبر ثنائي حركة أمل والحزب) والسنّي (من خلال حكومة نجيب ميقاتي) في إدارة الدولة يُشكّك في قدرة البطريرك الراعي على لعب هذا الدور الوطني  والمسيحي بسبب استراتيجية “صفر مشاكل” التي يتّبعها ضمناً في علاقاته مع مختلف القوى السياسية ومفاتيح القرار والتي لا يُرصَد عَكسَها إلا في عظات يوم الأحد!

تقول مصادر مسيحية مواكبة لحراك بكركي لـ “أساس”: “لا مانع لدى البطريرك الراعي من دعوة الأقطاب المسيحيين إلى اجتماع موسّع كما طلَب منه النائب باسيل علناً. وكما كان طلَبَ غيره سابقاً في اجتماعات خاصة داخل المؤسّسات البطريركية. خصوصاً أنّ الراعي افتتح حِبرِيَّتَه في نيسان عام 2012 بدعوة الأقطاب الموارنة الأربعة إلى الحوار. فحضروا على مدى جلستَين وتصدّر سلاح الحزب عناوين النقاش. ثمّ أُلّفت لجان للمتابعة بإشراف المطران سمير مظلوم…”.

تضيف المصادر: “اليوم يترَيّث الراعي بتجديد الدعوة وتوسيعها ليتفادى احتمال عدم تلبيتها كما فعل مثلاً رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع عام 2019”. عمليّاً، وَقف جعجع بشكل أساس أمام أيّ محاولة سابقة من بكركي أو مِن قبل قوى مسيحية وسياسية لعقد طاولة حوار في الصرح ونزولاً صوب مجلس النواب.

حراك صامت!

لكن ماذا عن الأحاديث المتزايدة عن وجود حراك صامت داخل أروقة البطريركية المارونية ولجان ناشطة وأوراق عمل. تحضيراً لإطلاق وثيقة بكركي أو تأمين الجهوزية المسيحية لاحتمال الدعوة إلى مؤتمر وطنيّ عامّ؟

تقول المصادر: “تتفاعَل حول بكركي كما ضمن مؤسّساتها حراكات متعدّدة من أطراف تدور في فلكِها كما أُخرى من صلبِها. تتمحور جميعها حول بلورة أفكار لمعالجة الواقع اللبناني المُنهار. ومنهُ، مثلاً لا حصراً، الفراغ في رئاسة الجمهورية. وتَصُبّ تلك الأفكار والتصوّرات لدى البطريرك الراعي الذي يُقوِّم كلّ فكرة فيُضيفها إلى عظاته ومداولاته. مُعدِّلاً أحياناً بعض الأفكار في ما قد يكون سبقَها من مواقفِه، أو يُقصيها لعدم اقتناعِه بها”.

البطريرك الراعي

تقول مصادر مسيحية مواكبة لحراك بكركي لـ “أساس”: لا مانع لدى البطريرك الراعي من دعوة الأقطاب المسيحيين إلى اجتماع موسّع كما طلَب منه النائب باسيل علناً

الخلاصة، توضح المصادر، “لا يوجد ورشة عمل واحدة في بكركي حول موضوع الفراغ في رئاسة الجمهورية أو موضوع آخر محدّد كما يوحي البعض. بل حراك بكلّ الاتّجاهات من ضِمن استمرار بكركي بلعب الدور الوطني الذي أعطِيَ لها حول كلّ المواضيع، ومنها الفراغ الرئاسي. ولو تراءى للبعض ما هو أبعد من ذلك”.

اللقاء مع “الخماسيّة”

على خطٍّ موازٍ، وضمن سياق روزنامة لقاءات محدّدة سلفاً، التقى سفراء اللجنة الخماسية البطريرك الراعي. الذي عكس موقفاً سلبياً واضحاً من فكرة الحوار في مجلس النواب برئاسة نبيه بري. “فلا تشاور ولا تحاور، وطبّقوا الدستور كما يحصل في رئاسة مجلس النواب ورئاسة الحكومة”.

يقول مطّلعون إنّ الراعي حَرِص على الثناء على دور “الخماسية” ومُهمّتها في تسهيل حصول توافق على رئيس الجمهورية. لكن “ليكن ذلك على مقاعد الهيئة العامّة وليس في صالون المجلس”.

كما جدّد البطريرك الراعي التأكيد أنّ بكركي “لا تروّج لمرشّح ولا تقبل أيضاً بإقصاء أيّ مرشّح”.

أحدث المقالات

عن باسكال وهواجس “الحــزب” وجعجع: سرقة لكن لكن ولكن…

مفهومٌ جداً أن يأتي ردُ فعل “الحزب” على اغتيال باسكال سليمان، فجّاً بهذا الشكل....

الموساد في بيروت: استجوَب محمد سرور.. حتّى الموت

لم يعد سرّاً أنّ قتل الصرّاف محمد إبراهيم سرور في بيت مري يحمل بصمات...

جنبلاط وبرّي يراسلان الحــزب: لتسوية مقبولة… أو الخراب

في عاداته التي أصبحت معروفة، يستطيع زعيم المختارة وليد جنبلاط استشعار هبوب الرياح. سوابقه...

المزيد من هذه الأخبار

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...

“الصبر الاستراتيجي” للحزب أمام امتحان الحرب التكنولوجية الإسرائيلية

لطالما تسلّح حزب الله بمعادلة “الصبر الإستراتيجي” في معركته ضد العدو الإسرائيلي. ومنذ سنوات...

“الحركة” تدعو إلى الجحيم العربيّ!

فجأة تركت “حماس” الموجودة في قطر وقيادة القسّام الموجودة في أنفاق غزة معركة المصير....

قرار مجلس الأمن إنذار أميركي أول لإسرائيل؟

تثبت مجريات الأحداث من غزة إلى جنوب لبنان، واستمرار الاعتداءات الاسرائيلية، كأنّ قرار مجلس...

هل يُسلّم البيطار ملفّه لمدّعي عام التمييز؟

من موقعه القضائي كرئيس لمحكمة التمييز الجزائية كان القاضي جمال الحجّار يتابع مراحل التحقيقات...

“الاشتباك” الأميركي الإسرائيلي: نتنياهو يهدد المنطقة

قراءات متناقضة يمكن تسجيلها في السلوك الأميركي لحظة قرار مجلس الأمن الدولي الداعي لوقف...

The Masterpiece

All angels in heaven made a design . They asked god to keep it an...

اعتداء موسكو.. المعارضة الشيشانية المتّهم الأول

من وراء الهجوم الإرهابي الذي وقع في أحد المراكز التجارية الكبيرة في العاصمة الروسيّة...

دور الإمارات لبنانياً وإقليمياً… وارتياح “الحــزب”

يصنّف بعض المتابعين لتطوّرات وانعكاسات حرب غزة الانفتاح المفاجئ بين «حزب الله» وبين دولة...

المسيحيون: الانفصال عن دولة “الحــزب” أو الالتحاق بتفاهمات المنطقة

كان لقاء بكركي، الذي جمع بين بعض القوى المسيحية، محاولة وضع إطار سياسي عام...

حــزب الـله في ورشة عمل: نحو رؤية سياسية جديدة

أكثر من ورشة يجريها حزب الله على مستواه الداخلي، لإعادة طرح تصور جديد حول...