الرئيسيةمقالات سياسيةالاستعداد الكلامي للحرب: الطريق إلى اتفاق إيراني-أميركي؟

الاستعداد الكلامي للحرب: الطريق إلى اتفاق إيراني-أميركي؟

Published on

spot_img

في الثاني من تموز عام 2022، أطلق حزب الله ثلاث طائرات مسيّرة باتجاه حقل كاريش، في رسالة أمنية وعسكرية مباشرة، تُظهر قدرته على تهديد الحقل واستهدافه، ومنع الإسرائيليين من استخراج الغاز منه. وفي العشرين من تموز من العام نفسه، أجرى حزب الله مناورة عسكرية غير علنية، تخللها نشر منظومة صواريخ وتوجيهها باتجاه المنصة العائمة في كاريش أيضاً، كرسالة تهديد جديدة تساعد في المفاوضات التي كانت قائمة حينها، حول ترسيم الحدود البحرية. ما بعد الحادثتين، تفعّل مسار التفاوض وصولاً إلى اتفاق الترسيم والذي تم في 27 تشرين الأول 2022. أي بعد ثلاثة أشهر على هذه الأحداث، التي أظهرت وكأن حرباً جديدة ستندلع بين حزب الله واسرائيل.
ارتفع سقف التهديدات في حينها الى ذروته، فصب ذلك في خانة تحسين شروط التفاوض وإرساء الاتفاق في نهاية المطاف.

لهجة تصعيدية
هل ما تشهده الحدود الجنوبية اليوم من مواجهات عسكرية، مربوطة باستمرار الحرب على قطاع غزة، سيكرر سيناريو الترسيم البحري نفسه؟ خصوصاً أن الاقتراحات الأميركية لتفادي التصعيد أصبحت معروفة، وهي الحد من التصعيد العسكري ومن ثم وقف العمليات العسكرية وبعدها إطلاق مسار الترسيم البري؟ حزب الله لا يزال عند لازمة اشتراط وقف الحرب في غزة ليوقف هو عملياته العسكرية. ففي خطابه الأخير رفع أمين عام الحزب، السيد حسن نصرالله، من منسوب لهجته التهديدية والتصعيدية، معتبراً أنه جاهز للحرب.
يأتي ذلك بالتزامن مع الكثير من المؤشرات في محور المقاومة، التي تفيد بأن هناك استعدادات للتصعيد على مختلف الجبهات، خصوصاً بعد الضربات الأميركية البريطانية للحوثيين في اليمن. أما في لبنان فلا تزال التهديدات الإسرائيلية واضحة عن الاستعداد لشن عملية عسكرية ضد الحزب.

تبادل الرسائل بين واشنطن وطهران
جزء من آليات وعناصر التفاوض يقتضي التصعيد والتهديد، وجزء آخر يمكن أن يدفع وفق أي حساب خاطئ إلى تدهور الأوضاع نحو مواجهة واسعة. ولكن في موازاة التصعيد اللفظي الذي ينطوي على التهديد بتصعيد عسكري كبير في كل المنطقة، وهو ما جاء على لسان نصرالله، والمتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة، وعلى لسان مسؤولين حوثيين.. تؤكد المعلومات استمرار تبادل الرسائل بين واشنطن وطهران في سبيل منع حصول هذا التصعيد، واستثمار التهديد في الميدان التفاوضي، ولو اقتضى ذلك بعض الاستعراض العسكري.
في المقابل، تقول مصادر في محور المقاومة إن موجة التصعيد ستستمر على كل الجبهات حتى يقتنع الأميركيون والإسرائيليون بوجوب وقف الحرب على قطاع غزة.
وتشير هذه المصادر إلى أن قوى المقاومة مقتنعة حالياً بأن التصعيد مطلوب ميدانياً. وهو كلام يقوله مسؤولون في هذا المحور في مجالس واجتماعات متعددة. أما بالنسبة إلى تقديراتهم أيضاً، فهم يعتبرون أنه في حال وجد الأميركيون والإسرائيليون أن لا خيار أمامهم سوى التصعيد فسيخوضون هذه المواجهة بقوة. ولكن يرفق هؤلاء المسؤولون كلامهم بعبارة “إلا إذا حصل اتفاق غير متوقع”. والاتفاق هنا حتماً لا بد أن يكون بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران.
في المقابل، يقول الأميركيون إنهم مطمئنون للموقف الإيراني، وأن طهران لا تريد التصعيد. كذلك يعمل الأميركيون على التدخل في تفاصيل التفاصيل الإسرائيلية والصراعات الداخلية، للجم أي محاولة من قبل حكومة الحرب برئاسة نتنياهو للذهاب إلى حرب أو توسيع نطاقها. طهران تراهن أيضاً على الاختلاف الإسرائيلي-الأميركي حول مقاربة مسار الحرب على غزة، بشكل يسرّع الانتقال إلى المرحلة الثالثة، أي تخفيف موجهة الاجتياحات العسكرية البرية، سعياً وراء تبريد بعض الجبهات والتوجه نحو مفاوضات أوسع، وفق مقتضيات الرسالة التي وجهتها واشنطن لطهران وكشفها السفير الإيراني في سوريا، ورد طهران الذي يشير إلى الاستعداد للتفاوض وعدم الرغبة في الحرب.

أحدث المقالات

عن باسكال وهواجس “الحــزب” وجعجع: سرقة لكن لكن ولكن…

مفهومٌ جداً أن يأتي ردُ فعل “الحزب” على اغتيال باسكال سليمان، فجّاً بهذا الشكل....

الموساد في بيروت: استجوَب محمد سرور.. حتّى الموت

لم يعد سرّاً أنّ قتل الصرّاف محمد إبراهيم سرور في بيت مري يحمل بصمات...

جنبلاط وبرّي يراسلان الحــزب: لتسوية مقبولة… أو الخراب

في عاداته التي أصبحت معروفة، يستطيع زعيم المختارة وليد جنبلاط استشعار هبوب الرياح. سوابقه...

المزيد من هذه الأخبار

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...

“الصبر الاستراتيجي” للحزب أمام امتحان الحرب التكنولوجية الإسرائيلية

لطالما تسلّح حزب الله بمعادلة “الصبر الإستراتيجي” في معركته ضد العدو الإسرائيلي. ومنذ سنوات...

“الحركة” تدعو إلى الجحيم العربيّ!

فجأة تركت “حماس” الموجودة في قطر وقيادة القسّام الموجودة في أنفاق غزة معركة المصير....

قرار مجلس الأمن إنذار أميركي أول لإسرائيل؟

تثبت مجريات الأحداث من غزة إلى جنوب لبنان، واستمرار الاعتداءات الاسرائيلية، كأنّ قرار مجلس...

هل يُسلّم البيطار ملفّه لمدّعي عام التمييز؟

من موقعه القضائي كرئيس لمحكمة التمييز الجزائية كان القاضي جمال الحجّار يتابع مراحل التحقيقات...

“الاشتباك” الأميركي الإسرائيلي: نتنياهو يهدد المنطقة

قراءات متناقضة يمكن تسجيلها في السلوك الأميركي لحظة قرار مجلس الأمن الدولي الداعي لوقف...

The Masterpiece

All angels in heaven made a design . They asked god to keep it an...

اعتداء موسكو.. المعارضة الشيشانية المتّهم الأول

من وراء الهجوم الإرهابي الذي وقع في أحد المراكز التجارية الكبيرة في العاصمة الروسيّة...

دور الإمارات لبنانياً وإقليمياً… وارتياح “الحــزب”

يصنّف بعض المتابعين لتطوّرات وانعكاسات حرب غزة الانفتاح المفاجئ بين «حزب الله» وبين دولة...

المسيحيون: الانفصال عن دولة “الحــزب” أو الالتحاق بتفاهمات المنطقة

كان لقاء بكركي، الذي جمع بين بعض القوى المسيحية، محاولة وضع إطار سياسي عام...

حــزب الـله في ورشة عمل: نحو رؤية سياسية جديدة

أكثر من ورشة يجريها حزب الله على مستواه الداخلي، لإعادة طرح تصور جديد حول...