الرئيسيةمقالات سياسية“الاجتماع الخماسي”:مسار عربي دولي لا تلاقيه إرادة لبنانية للحلّ

“الاجتماع الخماسي”:مسار عربي دولي لا تلاقيه إرادة لبنانية للحلّ

Published on

spot_img

كرّس اجتماع الدوحة الخماسي جملة من النقاط، التي لم يعد بإمكان أحد الخروج عنها. أحد أهم المؤشرات التي صدرت عن الاجتماع، هو البيان المشترك الذي صدر. وبالتالي، لا بد للجميع من الالتزام به. ما يعني عدم تكرار تجربة مرحلة ما بعد اجتماع باريس في 6 شباط 2023، عندما رفضت باريس إصدار بيان يلزمها بمندرجاته.
موافقة فرنسا على إصدار البيان، يعني الموافقة ضمناً على مضمونه، الذي يتحدث عن المواصفات ولا يتحدث عن أشخاص أو مقايضات. وهناك نقطة أخرى على أهمية عالية أيضاً، وهي أن التحرك لن يكون محصوراً بالفرنسيين وحدهم. وجولة لودريان على دول المنطقة والقوى المعنية ستكون منسّقة مع الدول الخمس. وهذا ما سيفتح المجال في المرحلة المقبلة على تحرك قوى أخرى.

عثرات لبنانية
عملياً، فتح مسار جديد للبحث عن حلّ للأزمة اللبنانية. مسار لم تعد فرنسا وحدها تعمل على خطّه، خصوصاً بعد تعثرات كثيرة طاولت المبادرة الفرنسية التي أطلقت في لبنان في العام 2020. كما ظهر تناغم سعودي قطري أميركي مصري في أكثر من نقطة وملف. وهو ما لم يعد بإمكان باريس تجاوزه. يعني ذلك أن المقايضة الفرنسية التي طرحت سابقاً قد تم تطويقها، ولن تغرّد فرنسا بشكل منفرد، إنما سيكون العمل متكاملاً. لا يعني هذا بالضرورة الوصول السريع إلى حلّ للأزمة أو إنهاء الشغور الرئاسي، لأن هناك الكثير من العثرات التي لا تزال قائمة لبنانياً، وخصوصاً في ظل المعطيات السياسية الداخلية، والمواقف التي تتمسك بها القوى المختلفة.
هذه الوقائع، تفرض تقديم قراءات ومقاربات جديدة في السعي إلى حلول، خصوصاً أن فرنسا وحدها لم تكن قادرة على إنجاز أي استحقاق. وفي مراجعة للمواقف الفرنسية منذ اندلاع ثورة 17 تشرين إلى الآن، فإن ما حققته باريس كان ناقصاً، سواءً بحصول تقاطع ظرفي مع الولايات المتحدة الأميركية، ومع إيران من جهة ثانية، لتوفير الغطاء لحكومة حسان دياب واحتضانها لفترة، فيما لم تكن الدول العربية موافقة على هذا المسار. الأمر نفسه تكرر مع تجربة المبادرة الفرنسية، والتي تراجعت عنها باريس خلال ساعات قليلة بعد اجتماع قصر الصنوبر بالتخلي عن مسألة الانتخابات المبكرة. والتراجع الآخر الذي سجلّ بالتنازل عن مبدأ المداورة بالحقائب الوزراية، وصولاً إلى تشكيل حكومة نجيب ميقاتي، والتي حصلت بدفع فرنسي كبير وعدم ممانعة أميركية، ولكن من دون موافقة عربية وخليجية تحديداً.

مع إيران أيضاً
كانت نتائجات هذه المسارات كلها الاستمرار في الأزمة، والعجز عن تقديم أي مشروع للحلّ، حتى المفاوضات مع صندوق النقد الدولي متعثرة، ولم تصل إلى النتائج المرجوة. وبالتالي، لا مجال لفرنسا وحدهاً أن تنتج حلاً. وهو ما يؤكد الحاجة إلى تكامل بين هذه القوى الإقليمية كلها ومع إيران أيضاً. إذ لا يمكن استبعاد إيران، والتي من دونها لا يمكن تحقيق أي خرق بجدار الأزمة.
وبالنظر إلى التجارب السابقة أيضاً، فقد حصل تقاطع إيراني أميركي من العراق إلى لبنان في حقبة ترسيم الحدود البحرية. لكن ذلك لم يكن له أي انعكاس على المستوى السياسي، أو على المسار العام للأزمة. وهذا يعني أن التقاطع الأميركي الإيراني لا ينتج حلاً في لبنان. هنا لا بد من الحاجة إلى تقاطع القوى الخمس مع إيران. وهو الدور الأساسي الذي يمكن لقطر وحدها أن تلعبه نظراً للعلاقة الجيدة مع السعودية، والتحالف الإستراتيجي مع الولايات المتحدة الأميركية، والعلاقة الواضحة مع إيران.

مسار عملاني مكتوب
وعليه، لا بد للبنان من انتظار جملة استحقاقات خارجية. أولها، فتح أبواب التشاور مع إيران. ثانيها، التركيز على بدء التنقيب عن النفط والغاز، والذي سيكون محط اهتمام عالمي، لا سيما من قبل الأميركيين، وسيكون هناك حضور قطري وفرنسي عملي. ثالثها، مراقبة مسار ترسيم الحدود البرية، وما سيتجمع حوله من مواقف أو تقاطعات إقليمية ودولية، ربطاً بالمحاولات الجارية لإعادة تفعيل المفاوضات الإيرانية الأميركية، ومن دون إغفال التقارب السعودي الإيراني.
صحيح أن فرضية المقايضة الفرنسية قد سقطت، وصحيح أن الاجتماع لم يصل إلى مرحلة البحث بالأسماء، ولكن لا تزال هناك حاجة لوضع مسار عملاني مكتوب وواضح ومشترك بين الدول الخمس وبالتنسيق مع إيران. وهذا على الأرجح سيكون بحاجة إلى مسار طويل، ولكن مرتكازته واضحة، وهي الحفاظ على الصيغة والدستور والطائف، بدلاً من الغرق في طروحات متعددة لا توافق حولها ولا قدرة على تطبيقها. حب

أحدث المقالات

عن باسكال وهواجس “الحــزب” وجعجع: سرقة لكن لكن ولكن…

مفهومٌ جداً أن يأتي ردُ فعل “الحزب” على اغتيال باسكال سليمان، فجّاً بهذا الشكل....

الموساد في بيروت: استجوَب محمد سرور.. حتّى الموت

لم يعد سرّاً أنّ قتل الصرّاف محمد إبراهيم سرور في بيت مري يحمل بصمات...

جنبلاط وبرّي يراسلان الحــزب: لتسوية مقبولة… أو الخراب

في عاداته التي أصبحت معروفة، يستطيع زعيم المختارة وليد جنبلاط استشعار هبوب الرياح. سوابقه...

المزيد من هذه الأخبار

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...

“الصبر الاستراتيجي” للحزب أمام امتحان الحرب التكنولوجية الإسرائيلية

لطالما تسلّح حزب الله بمعادلة “الصبر الإستراتيجي” في معركته ضد العدو الإسرائيلي. ومنذ سنوات...

“الحركة” تدعو إلى الجحيم العربيّ!

فجأة تركت “حماس” الموجودة في قطر وقيادة القسّام الموجودة في أنفاق غزة معركة المصير....

قرار مجلس الأمن إنذار أميركي أول لإسرائيل؟

تثبت مجريات الأحداث من غزة إلى جنوب لبنان، واستمرار الاعتداءات الاسرائيلية، كأنّ قرار مجلس...

هل يُسلّم البيطار ملفّه لمدّعي عام التمييز؟

من موقعه القضائي كرئيس لمحكمة التمييز الجزائية كان القاضي جمال الحجّار يتابع مراحل التحقيقات...

“الاشتباك” الأميركي الإسرائيلي: نتنياهو يهدد المنطقة

قراءات متناقضة يمكن تسجيلها في السلوك الأميركي لحظة قرار مجلس الأمن الدولي الداعي لوقف...

The Masterpiece

All angels in heaven made a design . They asked god to keep it an...

اعتداء موسكو.. المعارضة الشيشانية المتّهم الأول

من وراء الهجوم الإرهابي الذي وقع في أحد المراكز التجارية الكبيرة في العاصمة الروسيّة...

دور الإمارات لبنانياً وإقليمياً… وارتياح “الحــزب”

يصنّف بعض المتابعين لتطوّرات وانعكاسات حرب غزة الانفتاح المفاجئ بين «حزب الله» وبين دولة...

المسيحيون: الانفصال عن دولة “الحــزب” أو الالتحاق بتفاهمات المنطقة

كان لقاء بكركي، الذي جمع بين بعض القوى المسيحية، محاولة وضع إطار سياسي عام...

حــزب الـله في ورشة عمل: نحو رؤية سياسية جديدة

أكثر من ورشة يجريها حزب الله على مستواه الداخلي، لإعادة طرح تصور جديد حول...