الرئيسيةمقالات سياسيةإقتحامات الأقصى تُحرّك جبهة لبنان في وجه إسرائيل

إقتحامات الأقصى تُحرّك جبهة لبنان في وجه إسرائيل

Published on

spot_img

جاء في “الجريدة” الكويتيّة:

أدى اقتحام المسجد الأقصى من جانب الشرطة الإسرائيلية ليومين متواليين واقتحامات المستوطنين للحرم القدسي بحماية الشرطة الإسرائيلية تزامناً مع عيد الفصح، إلى اشتعال الجبهة اللبنانية في وجه إسرائيل، التي كان عليها التعامل أمس مع الغضب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية والصواريخ التي أطلقت عليها من قطاع غزة، إضافة إلى أكثر من 30 صاروخاً أطلقت عليها من ناحية لبنان، الأمر الذي أدى إلى استنفار إسرائيلي واسع.

وحاولت إسرائيل الحؤول دون اندلاع مواجهة واسعة مع «حزب الله»، واكتفت في البداية بالرد على مصدر إطلاق الصواريخ التي أشارت إلى أنها من طراز كاتيوشيا وغراد، وهي صواريخ قصيرة المدى ويعتقد أن الفصائل الفلسطينية في لبنان تمتلكها وهي مختلفة عن ترسانة الحزب الأكثر تطوراً.

رغم ذلك، كانت الرسالة واضحة، إذ أشار التقييم الأمني الإسرائيلي إلى أنه لا يمكن إطلاق الصواريخ من جنوب لبنان خصوصاً هذا العدد الكبير منها من دون موافقة الحزب الذي يسيطر أمنياً على الحدود الهادئة نسبياً منذ حرب 2006، فضلاً عن أن إطلاق الصواريخ جاء متزامناً مع زيارة أجراها رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى بيروت حيث من المقرر أن يلتقي الأمين العام لـ «حزب الله» حسن نصرالله ويشارك في فعاليات إحياء ذكرى يوم القدس الذي ينظمه الحزب في آخر يوم جمعة من شهر رمضان. وكان نصرالله التقى قبل أيام رئيس حركة الجهاد الإسلامي المرتبطة بإيران زياد النخالة، والمسؤول العسكري في حركة حماس صالح العاروري.

وأفادت المعلومات من بيروت بتفعيل عمل غرفة العمليات العسكرية المشتركة التي تم تأسيسها قبل فترة بين قوى محور الممانعة، وخصوصاً بين «حزب الله» و»الجهاد الإسلامي» وحركة حماس، إضافة إلى الحرس الثوري الإيراني.
وأعلنت إسرائيل فتح الملاجئ في الجليل الغربي، كما توعدت باتخاذ إجراءات لحماية أمنها والرد، وأغلقت المجال الجوي من حيفا حتى الحدود مع لبنان وأخلّت شواطئ نهريا وفتحت الملاجئ العامة في جميع البلدات المتاخمة للحدود اللبنانية وقصفت عدداً من البلدات في الجنوب. وترأس رئيس الوزراء ​​​بنيامين نتنياهو​اجتماعاً أمنياً عالي المستوى للمجلس الوزاري المصغر لمتابعة التطورات.

وفي وقت سابق، قال الجيش الإسرائيلي إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا صواريخ أمس على جنوب إسرائيل لليوم الثاني. كما اندلعت مواجهات بين فلسطينيين ومستوطنين والقوات الأمنية الإسرائيلية في باحة المسجد الأقصى.

أحدث المقالات

بيروت: لقاء ثلاثة أجهزة مخابرات

بشكل متزامن، كانت بيروت مطلع الأسبوع، مسرحاً لوجود مخابراتي ثلاثي: فرنسي أميركي وإسرائيلي. والتفاصيل،...

ماذا لو أُرجئ بتّ مصير قائد الجيش إلى ما بعد الأعياد؟

بين مجلسَي النواب والوزراء يتجمّد بتّ مصير قائد الجيش العماد جوزاف عون الذي يبلغ...

تطبيق 1701: الحزب يرفض.. ويفاوض!!

في عام 2006 انتهت حرب تموز بإصدار القرار الأممي 1701 تحت الفصل السادس، لكن...

“الحزب” لن ينسحب: ثمن التفاوض لاستقرار الحدود ستدفعه إسرائيل

الاستعاضة عن الحرب في جنوب لبنان، يكون بالتوجه نحو اتفاق سياسي برعاية دولية إقليمية،...

المزيد من هذه الأخبار

مادة انتقاد “عونيّة” لقائد الجيش!

أضاف مسؤولون في «التيار الوطني الحر» أن إجراءات الجيش اللبناني لمكافحة تهريب الأفراد السوريين...

بو حبيب: فرنسا أقصتنا عن اجتماعات لأننا فشّلنا مبادراتها

عَقّد تجدّد الحرب الإسرائيلية على غزة المشهد إقليمياً ولبنانياً. عادت ساحة المواجهات بين «حزب...

تقويض القرار 1701… بتواطؤ دولي

يتعامل العالم مع جرائم هائلة تسحق أهل قطاع غزة وتبيدهم، بالكثير من البرود والتجاهل...

“تطابق” فرنسي-سعودي لبنانياً.. وتحذيرات حول مصير الجنوب

أصبحت الدوامة السياسية اللبنانية الداخلية “مضجرة” في كيفية التعاطي مع الاستحقاقات الأساسية، لا سيما...

مهمة لودريان تبدَّلت من انتخاب الرئيس إلى السعي لتأجيل تسريح قائد الجيش

لم يعد خافياً أن الهدف الرئيس من زيارة الموفد الرئاسي الفرنسي جان – إيف...

لبنان بعد حرب غزّة… من يسأل عن قرار السلم والحرب؟

"لبنان ما بعد حرب غزة يشبه السؤال عن لبنان ما بعد الانتداب، ويشبه السؤال...

لودريان لم يطرح تعديلاً للـ1701… بل فرصة لتطبيقه

مع إعلان إسرائيل استئناف القتال ضدّ “حماس” سمحت أيام التبادل السبعة التي كانت واشنطن...

“ليونة” مستجدة بالملف الرئاسي.. وإصرار دولي على التمديد لعون

على وقع الزيارة الرابعة التي أجراها المبعوث الفرنسي إلى لبنان، جان إيف لودريان، تحدث...

بلى هُزمنا… والحلّ؟ فليحكم الحزب (1)

جرى هذا النقاش ضمن حلقة تفكير سياسي مناوئة للحزب ومرجعيّاته، في السياسة والأيديولوجيا والمنطلقات...

لبنان في مسار الحلّ من غزّة إلى واشنطن

عودة الموفد الفرنسي جان إيف لودريان وإن كانت في شكلها لا تحمل أيّ مبادرة...

لودريان “دبلوماسيّ بلا قفازات”… ينفعل و”يَزعَل”

لكلّ حقبة سياسية مُعضلات وإشكاليات، تجذب معها وساطات ووفود خارجية، في مغامرة أشبه ببحث...

متى سيبدأ الدولار بالهبوط… 50 ألفاً أو أقلّ؟

قبل انتهاء ولاية رياض سلامة في حاكمية مصرف لبنان، كان التوقّع العامّ السائد بين...

“تعديل” الـ1701 ومنطقة عازلة: التفاوض مع “الحزب” بنبرة نارية

يتنقّل لبنان في السجالات بين الملفات، من دون حسم أي منها. وقد أصبحت هذه...

دعم قوي من “الخماسية” لمهمّة لودريان… وقلقٌ أمميّ على لبنان

في ظل استمرار الهدوء الحذر الذي يخيم على المناطق الجنوبية، طالما أن الهدنة الممددة...

حراك دولي جدّي لكسر جليد الرئاسة وإطفاء جمر الحدود

على عادتهم، يبرع اللبنانيون في ضرب بعضهم البعض من تحت الحزام، بناء على حسابات...