الرئيسيةمقالات سياسيةإغتيال العاروري كشف التنسيق بين “حماس” و”الجماعة”

إغتيال العاروري كشف التنسيق بين “حماس” و”الجماعة”

Published on

spot_img

كشفت عملية اغتيال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» الشيخ صالح العاروري ورفاقه في الضاحية الجنوبية لبيروت، عن مدى التنسيق القائم بين «حماس» و»الجماعة الإسلامية» التي نعت إثنين من كوادرها هما محمود زكي شاهين ومحمد بشاشة اللذين كانا يشاركان في اجتماع أثناء التنفيذ.

وفيما يعتبر اغتيال العاروري الأول خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ بدء عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الاول 2023، يُعدّ شاهين وبشاشة أول قتيلين لـ»الجماعة» التي سبق لها وأن أعلنت أكثر من مرة عن إطلاق صواريخ من الجنوب باتجاه المواقع والمستعمرات الإسرائيلية في الجليل الغربي، من دون أن يُقتل او يُجرح أي عنصر لها.

وفي أول تعليق، قال مسؤول العلاقات الوطنية لحركة «حماس» في لبنان الدكتور أيمن شناعة لـ»نداء الوطن»: «إنّ جريمة الاغتيال ليست جديدة على العدو الصهيوني وإجرامه، لقد تعوّدنا على غدره وجبنه، وقدمنا الكثير من الشهداء بينهم الشيخ احمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرنتيسي ونائب القائد العام لكتائب القسام أحمد الجعبري وغيرهم، ولكننا لن نتراجع سنمضي في طريق المقاومة ودحر الاحتلال». وإذ أكد «أن هذه الجريمة الإرهابية لن تثنينا على مواصلة طريق تحرير فلسطين»، أوضح «أنّ حركة تقدّم قادتها ومؤسسيها شهداء من أجل كرامة شعبنا وأمتنا لن تهزم أبداً وتزيدها قوة وصلابة وعزيمة لا تلين»، مشيراً إلى أنّ قادة الحركة»اتخذوا المزيد من التدابير الاحترازية الوقائية في الساحة اللبنانية».

بالمقابل، لم يخف نائب رئيس المكتب السياسي لـ»الجماعة الإسلامية» في لبنان بسام حمود التنسيق القائم مع «حماس»، وقال لـ»نداء الوطن»: «لا يحتاج الأمر إلى دليل أو برهان، فنحن و»حماس» وجهان لعملة واحدة في مواجهة العدو الصهيوني وعهدنا للشهداء أن نمضي بطريق المقاومة حتى دحر الاحتلال وتحرير الأرض، وإرتقاء شاهين وبشاشة في جريمة اغتيال العاروري يؤكد اختلاط الدم اللبناني مع الدم الفلسطيني في معركة التحرير وعلى درب الجهاد ضمن معركة طوفان الأقصى، وشهادتهم ودمهم سيكونان ميلاداً لمزيد من الأبطال والقادة الذين يمضون في الطريق الذي اختطّوه لتحرير فلسطين».

ويؤكد حمود «أنّ هذه الجريمة البشعة لن تمرّ من دون عقاب، وسيدفع المحتل الإسرائيلي ثمنها عاجلاً أم آجلاً، وأنّ كلّ الجرائم التي ارتكبها أو التي سيرتكبها لن تعيد عقارب الساعة إلى الوراء، فنهاية هذا الكيان الغاصب كُتبت في السابع من تشرين الأول الماضي وهزيمته المحقّقة لن تطول كثيراً».

وقد شيعت «الجماعة» شاهين في تعلبايا في البقاع، على أن تشيع بشاشة في صيدا غداً الجمعة، بينما شيعت «حماس» أحمد حمود في مخيم البرج الشمالي في صور، على أن تشيع العاروري وعزام الأقرع ومحمد الريس عصر اليوم الخميس من مسجد الإمام علي في الطريق الجديدة – بيروت إلى مقبرة الشهداء في مخيم شاتيلا، وتشيع سمير فندي في مخيم الرشيدية الجمعة.

وقد سارعت حركة «فتح» في لبنان إلى ادانة اغتيال العاروري ووصفته بـ»القائد الوطني الفلسطيني المناضل الكبير». كما نعته القوى والفصائل الفلسطينية في لبنان، معاهدة الشعب الفلسطيني «على المضي في النضال والمقاومة حتى تحقيق النصر ودحر الاحتلال وإقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين إلى أرضهم وديارهم».

أحدث المقالات

“حــزب الله” يفصح عن معطيات جديدة في الملف الرئاسي

مصادر على صلة بحزب الله لا تستبعد اطلاقا ان يكون الثنائي الشيعي قد تلقّى...

تقارب بري – باسيل: هل تكون “المهندسين” نموذجاً لتوافق رئاسي؟

ظَهّرت نتائج انتخابات نقابة المهندسين التي انتهت إلى فوز مرشح «التيار الوطني الحر» علاقة...

“الحــزب” يغيّر تكتيكاته الهجومية.. والإسرائيليون يتجهّزون لتوسيع المعركة

يتجدد النشاط السياسي والديبلوماسي لبنانياً، بعد عطلة الأعياد. تتنوع الاهتمامات بين الداخل والخارج. حكومة...

فريدمان: إيران أخطأت.. وعلى إسرائيل ألا تحذو حذوها!

حذّر المحلل والكاتب السياسي الأميركي توماس فريدمان من “الانبهار بالطريقة التي أسقطت بها الجيوش...

المزيد من هذه الأخبار

تحديد موعد “البلدية” يُعزّز فرضية تأجيلها

كمن يؤدي واجبه ويبرّئ نفسه من كرة اللهب أو تحمّل مسؤولية التأجيل، وقّع وزير...

الإيرانيون يشتبهون بـ”سوريين” في اغتيال قياداتهم

“الحرب الإقليمية المخيفة جارية منذ الخريف الماضي، تحرّكها النيّة لإعادة تنظيم استراتيجية تختمر منذ...

اغتيال قادة “الحــرس” يطرح وجود إيران في سوريا؟

التحوّل في المواجهة بين إسرائيل و إيران على الأراضي السوريّة له تداعيات عسكرية وسياسية...

إسرائيل تضرب موعداً: صيف ثمار الديبلوماسية أو “الحسم” العسكري

يلزم الإسرائيليون أنفسهم بتواريخ أو مواعيد محددة، وقواعد وضوابط وشروط، إزاء مقاربتهم لتطورات الوضع...

فضيحة الرئيس بين الزوجة والعشيقة!

 بين بايدن و إسرائيل وإيران علاقة معقّدة شكليّاً. لكنّها قابلة للفهم وفق علم النفس...

متى يقود البطريرك الراعي معركة مواجهة “نفوذ إيران”؟

 في هذه الأيام، يعدّ المطران أنطوان أبي نجم مع مجموعة من الشخصيّات، النسخة الثانية...

الشرق الأوسط من دون أميركا: سيناريوهات كوارثيّة

“إذا كان هناك جانب واحد من السياسة الخارجية يشترك فيه الرؤساء الأميركيون باراك أوباما،...

موفدون غربيّون: نأتي إلى لبنان من أجل الحزب فقط!

تتراكم عدّة مؤشّرات داخلية لا توحي بقرب الانفراج الرئاسي، لكنّها تقدّم صورة عمّا يمكن...

سياسيو لبنان صمٌّ بُكمٌ: بانتظار ما ستفعله إسرائيل!

يتعايش لبنان مع حالة من القحط السياسي. تكفي جولة واحدة على عدد من المسؤولين...

ماذا بعد “وثيقة بكركي”؟

لم يعُد جمع «الأقطاب» المسيحيين في بكركي بالأمر المتيسّر منذ سنوات. وخلال عهد الرئيس...

إسرائيل تستكمل تصفية “جيل سُليماني”

 تحملُ الغارة الإسرائيليّة على القنصليّة الإيرانيّة في دِمشق مؤشّرات عديدة تجعلها مُختلفة عن كلّ...

أين عرب 48 من العدوان على غــزّة؟

“هبّة الكرامة” التي ألهبت حيفا واللد وعكا وقرى النقب عام 2021 أثناء انتفاضة حيّ...

هل المعارضة ممكنة؟.. مكرم رباح نموذجاً

واجه الناشط السياسي وأستاذ التاريخ بالجامعة الأميركية مكرم رباح ملاحقات من الجهات الأمنيّة والقضائية...

معضلة الفيدراليات اللبنانية: حتى “اندماج” الحزب بالدولة ليس حلاً

تتجدد في لبنان سيناريوهات المشاريع والأفكار المتضاربة بين القوى السياسية المختلفة. عند كل محطة،...

رجلٌ يحلم بجثة

ينام منهكاً. هذه أقسَى حروبِ إسرائيل. كانت محاربة الجيوش أسهلَ. عناوينها معروفة. يمكن قصم...