الرئيسيةالأخباراللواء إبراهيم: نقلت إلى هوكشتاين رسالة تهديد بحرب شاملة في حال بدء...

اللواء إبراهيم: نقلت إلى هوكشتاين رسالة تهديد بحرب شاملة في حال بدء الإنتاج من «كاريش»

Published on

spot_img

كشف المدير العام السابق للأمن العام اللواء عباس إبراهيم عن رسالة تهديد مباشرة نقلها من الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الى الوسيط الأميركي في عملية ترسيم الحدود مع إسرائيل اموس هوكشتاين.

وفي وثائقي عرض على شاشة «المنار» حمل اسم «ترسيم على خط النار» قال المدير العام السابق للأمن العام أن الرسالة نقلها مسؤول وحدة التنسيق والارتباط وفيق صفا وجاءت خلال زيارة هوكشتاين في يونيو 2022 بعد اقتراب الباخرة انرجين من حقل كاريش.

وكشف اللواء إبراهيم عن ان الرسالة كانت «تهديدا بحرب شاملة في المنطقة تدمر إسرائيل ونصف المنطقة، وأن خطط الحرب أصبحت جاهزة بالكامل في حال أراد العدو الذهاب إلى الحرب وان المنطقة شمال الخط 29 وجنوبه هي أهداف مشروعة للمقاومة التي ستمنع إسرائيل من العمل في حقول النفط وان الحرب في حال اندلعت هي وجودية لإسرائيل وان لا ضمانة لعدم انزلاق المنطقة بكاملها إليها».

وقال: «الرسالة التي نقلت بمحضر السفيرة الأميركية والوفد المرافق حملت هوكشتاين مسؤولية الحرب والسلم في المنطقة طالبة مغادرة الباخرة انرجين تحت طائلة الحرب في حال استئناف العمل قبل الوصول الى حل على قاعدة لا غاز من لبنان يعني لا غاز من كل الساحل الفلسطيني المحتل. وان الحزب لا يعترف بأي من الخطوط (23 او 29) بل الأمر ترك للدولة اللبنانية لتحسم خطها الحدودي».

وأكد اللواء إبراهيم ان «البعض في الداخل اللبناني حاول التبخيس بتهديد المقاومة بسبب الوضع الاقتصادي الداخلي وان الترسيم تحرك بشكل جدي بعد إطلاق حزب الله للمسيرات، حيث تلقى اتصالا من هوكشتاين أبلغه فيه الموافقة على حقل قانا ومطالب الدولة اللبنانية حينها وان التأخير في الإعلان سيكون بسبب حاجة الحكومة الإسرائيلية إلى تسويق ما حصل للجمهور».

وأشار اللواء إبراهيم إلى ان «رسالة التهديد حضرت خلال زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن الى كيان العدو في 2022 وقد ادخل العدو الإسرائيلي وسيطا جديدا لم يعرفه هوكشتاين ولا اللبنانيون سهل عملية التفاوض بسبب استعجال إتمام الملف بعيدا عن الحرب».

وكشف اللواء إبراهيم أيضا عن ان «ملف الترسيم كان قد تفعل في عام 2017 من بوابة ترسيم البر وانه في عام 2019 تم عرض إغراءات مالية أميركية نقلتها مرجعية سياسية كبيرة في البلد حينئذ وتضمن مبلغ 500 مليون دولار أميركي عن حل كل نقطة من نقاط البر العالقة والبالغ عددها 6 نقاط».

إلى ذلك، أقامت سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية حفلا تكريميا للواء إبراهيم وسط حضور لبناني وفلسطيني، تقديرا لدوره ودعمه العمل الفلسطيني في لبنان وتعزيز وتطوير العلاقات اللبنانية – الفلسطينية وموقفه الداعم للقضية الفلسطينية وشعبها في كافة المجالات.

وفي كلمة له قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد «لقد امضينا مع اللواء عباس إبراهيم سنوات عمل مشترك، واشدد على العمل المشترك معه منذ ان عادت ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية لاستئناف نشاطها في هذا المقر ومع تطور هذه العلاقة، لعب الأخ اللواء عباس إبراهيم دورا أساسيا في تطورها وتأكيد اللحمة اللبنانية الفلسطينية ورفع مستوى التمثيل الى درجة السفارة وكان احد صانعي هذه الخطوة المهمة التي اقرها الرئيس السابق ميشال سليمان والحكومة اللبنانية».

واعتبر اللواء إبراهيم في كلمته انه «لا مناص لنا للخروج مما نتخبط فيه لبنانيا إلا بوحدتنا وهي المعجزة الوحيدة المتاحة، القادرة على اجتراح الحلول لكل الأزمات مهما تنوعت، فبالوحدة ننتخب رئيسا، وبالوحدة نخرج من نفق الأزمات الاقتصادية والاجتماعية وبوحدة الرؤى نصنع وطنا عصيا على الأزمات والمحن. والمدخل الى هذه الوحدة هو أن نكون مواطنين في وطن يجمعنا تحت مظلة الولاء للدولة، محافظين على تعدديتنا في إطار الوحدة، متمسكين بهوية هي رسالة للعالم أجمع حول القدرة على اجتراح حوار الأديان والحضارات في زمن صدامها. فلا تسمحوا باغتيال لبنان النموذج».

أحدث المقالات

قمة فرنسا – قطر: لا حلول لبنانيّة

التعاطي اللبناني مع زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لباريس أضفى...

مسعى هوكستين يربط بين الرئاسة والحرب

في لقاءاتها ترفض السفيرة الأميركية ليزا جونسون ربط الرئاسة بحرب غزة، إلّا أنّ المسار...

أمير قطر في فرنسا.. أتقرأ باريس في كتاب الدوحة؟

حضر لبنان في قمة القطرية الفرنسية التي شهدتها العاصمة باريس خلال زيارة الدولة التي...

لبنان تبلّغ رسمياً: الهدنة في غــزة تسري على لبنان

لم يبدّل التصعيد الإسرائيلي المتمادي حيال لبنان موقف «حزب الله» الذي يستبعد احتمال شنّ...

المزيد من هذه الأخبار

مصادر مواكبة لزيارة لودريان: فرنجية مميز دائمًا بالنسبة إلى الفرنسيين

توقفت مصادر مواكبة لزيارة لودريان عند دعوته فرنجية إلى لقاء وغداء في قصر الصنوبر،...

لودريان يدعو سليمان فرنجيه الى مأدبة غداء في قصر الصنوبر

افادت معلومات لمحطة الجديد ان الموفد الفرنسي جان ايف لودريان دعا رئيس تيار المرده...

ولي العهد السعودي سيزور فرنسا ويلتقي ماكرون

أعلنت الرئاسة الفرنسية ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سيزور فرنسا وسيلتقي بالرئيس...

 تواصل سوري – سعودي قريب بشأن لبنان

من المترقب ان يحصل خلال الساعات المقبلة تواصلا بين مرجعية رسمية سورية كبرى وبين...

استياء كبير في عين التينة

جاء في “الأخبار”: تقول مصادر الثنائي الداعم لرئيس تيار المردة سليمان فرنجية إن «الجلسة قائمة»،...

بعد قرار ماكرون.. مواعيد للسفيرة

جاء في “الأخبار”: يُفترض أن تعود إلى بيروت خلال ساعات السفيرة الفرنسية آن غريو التي...

حسم حقيقة العلاقة العاطفية بين شاكيرا ولويس هاميلتون

زادت الشائعات التي تطارد النجمة الكولومبية شاكيرا بشأن دخولها في علاقة عاطفية جديدة مع...

كواليس اجتماع “لبنان القوي”… وما كشفه باسيل

أفادت “الأخبار”، أن رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل عقد في اليوميْن الماضييْن...

جنبلاط يتلقى إتصالاً مُهماً من شخصية دوليّة بارزة.. وحديثٌ حول “الرئاسة”

تلقى رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط اتصالاً هاتفياً من المبعوث الخاص للرئيس الروسي...

4 أسباب تحول دون وصول أزعور!

يتوقّع أحد المراقبين لتدرّج الاستحقاق الرئاسي أنّ رئيس التيار الوطني الحرّ النائب جبران باسيل...

عطية: سنكون امام رئيس جديد للجمهورية في الأسبوعين المقبلين

رأى عضو كتلة "الاعتدال الوطني" النائب سجيع عطية، ان "هناك استعجالاً سعوديا لانتخاب رئيس...

الجميل يسوّق أزعور لدى معراب والمستقلين.. القوات تشكّك بموقف باسيل: يرفع سعره عند الحزب

بات واضحاً لغالبية القوى السياسية أن الضغط الخارجي يدفع إلى عقد جلسة قريبة لانتخاب...

“تحت السقف السعودي”

نقل عن رئيس تيار "الكرامة" النائب فيصل كرامي، أنه بالسقف السعودي في شأن الإستحقاق...

مانشيت “الجمهورية”: أولوية الحراك الرئاسي رئيس قبل الصيف .. وضمان عدم تطيير جلسة الإنتخاب

بداية الشّهر السّادس من الفراغ في رئاسة الجمهورية، عكست ما بدت أنّها قوة دفع...

عبدالله فرحات لـ”أساس”: نحن المساحة الحرّة في الساحة المسيحيّة

شهد الصرح البطريركي في بكركي الثلاثاء الفائت حدثاً هو الأول بهذا الوضوح من خارج...